Loading...

لجنة الانضباط أدانت الحريري‮.. ‬والأمانة العامة أغلقت الملف‮!‬

Loading...

لجنة الانضباط أدانت الحريري‮.. ‬والأمانة العامة أغلقت الملف‮!‬
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 17 فبراير 08

هبة الشرقاوي:
 
تضاربت التصريحات الصادرة من قيادات حزب التجمع حول الازمة المشتعلة بين أبو العز الحريري، نائب رئيس حزب التجمع ،و الدكتور رفعت السعيد رئيس الحزب.

 
فبينما اعلنت الامانة العامة حفظ التحقيق مع الحريري وانتهاء الازمة بتراجع نائب رئيس الحزب عن تصريحاته ، نفي أبو العز الحريري ، تراجعه عن التصريحات التي اتهم فيها الدكتور رفعت السعيد رئيس الحزب ومجموعته بتدمير التجمع. وأكد اصراره علي تحميل السعيد مسئولية فشل الحزب.
 
واتهم الحريري – حسين عبد الرازق ، أمين عام الحزب، بتجاهل عرض المذكرة التي تقدم بها علي الامانة العامة وهو ما اضطره الي توزيعها بنفسه في الاجتماع للبت فيها.
 
 كانت الامانة العامة قد قررت ، الأربعاء الماضي ، حفظ التحقيق مع الحريري واعلنت  أنه نفي جميع التصريحات الاعلامية التي ادلي بها للصحف بما في ذلك اتهاماته للدكتور رفعت السعيد بتدمير الحزب ، وأوصي التقرير بتوقف الجميع عن الادلاء بأي تصريحات قد يفهم منها هجوما علي الحزب وقياداته .
 
ومن جانبه أشار حسين عبد الرازق ، الامين العام للحزب إلي ضرورة توقف الحريري عن تصريحاته الاعلامية ، موضحاً ان  الحريري اتصل به وطلب منه ان يرسل للجنة الانضباط تقريرا للتحقيق مع المسئولين عن انهيار التجمع  . واضاف ان مذكرة الحريري التي ارسلها للعرض علي لجنة الانضباط لم تعرض بعد ولكن ستأخذ مسارها القانوني، مؤكدا ان كل ما جاء بها كلام مرسل ليس بها دليل قاطع يدين احداً. وأشار إلي ان تصريحات الحريري التي يدلي بها  للصحف ومواقع الانترنت تستوجب العقاب لانه يضر  بالحزب وهذا هو سبب اختلاف كثيرين معه داخل الحزب.
 
 واشار إلي ان رفعت السعيد ليس رئيسا للحزب منذ 32 عاما فلماذا يتحمل وحده مسئولية الفشل طوال هذه الفترة اذا كان هناك فشل واضاف ان الحريري نسي انه احد قيادات التجمع بصفته نائبا لرئيس الحزب مما يستوجب ادانته، واذا اعتبر نفسه اصلاحيا فما هي مجهوداته وانجازاته في الاسكندرية ، واشار الي ان الامانة قررت حفظ التحقيق  بعد تعهد الحريري بالتوقف عن حملته ضد التجمع .
و كان  قرار الأمانة العامة بحفظ التحقيق مع الحريري قد فاجأ قيادت التجمع خاصة بعد ان أوصت لجنة الانضباط بادانة ابو العز الحريري بتهمة الاساءة الي سمعة الحزب وقياداته ، وطالبت بتوقيع جزاء تاديبي عليه. ووصفت لجنة الانضباط تصريحات الحريري بانها امر بالغ الخطورة وطالبت اللجنة بتطبيق الحد الادني من الجزاء التأديبي وهو توجيه اللوم فقط دون اي جزاءات اخري ،  مراعاة للمستقبل السياسي والنضالي للحريري بالتجمع. وبعد توجيهات رفعت السعيد بضرورة الحرص علي مستقبل المحالين الي لجان الانضباط وضمان ترشيحهم في انتخابات التجمع المرتقبة اوئل الشهر القادم ، قررت لجنة الانضباط تفويض الامانة العامة لاتخاذ ما تراه مناسبا بشأن اتهام الحريري بهدم الحزب بالاسكندرية .
 
و في الوقت نفسه كان الحريري قد أرسل  مذكرة الي اللجنة مطالبا بالتحقيق مع السعيد بصفته رئيسا للحزب متهما اياه بالتسبب في انهيار الحزب ومساءلته عن 32 عاما هي عمر التجمع ، كما اتهم الحريري قيادات التجمع بالتسبب في انهيار الاوضاع الداخلية للحزب مشيرا الي انهم  لم يدرسوا جيدا تقرير النادي السياسي ولا تقرير المؤتمر العام الخامس وتجاهلوا عن قصد المعلومات الموجودة به ، وأشار الحريري الي ان دور نواب الحزب والامانة المركزية اصبح بلا جدوي وأعلن الحريري – انه طبقا للديمقراطية التي يتبناها الحزب _ فانه كان من الواجب علي السعيد ان يتنازل عن رئاسة الحزب بعد فشله في ادارته مؤكدا ان جبهة السعيد اصبحت مكروهة داخل الحزب وهو ما يرجح فوز الجبهة الاصلاحية المعادية لسياسات السعيد مشيرا الي ان كل من يدعي حب السعيد خوفا منه سيتغير موقفهم في شهر مارس (المؤتمر العام الذي سيعقد يومي 5 و6 مارس) خاصة في ظل التصويت السري الذي تضمنته الانتخابات ، واكد الحريري ان فرصته في الفوز مضمونة وشكك في استمرار السعيد وحسين عبد الرازق امين عام الحزب في مكانيهما لدورة قادمة.
 
يذكر ان الامانة العامة قد وافقت علي توصية لجنة الانضباط الحزبي بحفظ التحقيق في الاتهام الموجه الي ايمن البيلي عضو لجنة الحزب بالدقهلية، وعلي توقيع عقوبة لفت النظر علي محمد صالح عضو لجنة الحزب بالجيزة في واقعة اعتدائه علي زياد محمد فرج خلال اجتماع لجنة الحزب بالجيزة.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 17 فبراير 08