Loading...

لجان لتقييم العاملين بـ»السكة الحديد‮« ‬وربط الأجور‮ ‬بالأداء

Loading...

لجان لتقييم العاملين بـ»السكة الحديد‮« ‬وربط الأجور‮  ‬بالأداء
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 27 يونيو 10

يوسف مجدي
 
تنبهت وزارة النقل الحالية إلي خطورة تدني أوضاع عاملي السكة الحديد في نفس الوقت الذي يتحمل فيه هؤلاء مسئولية الحفاظ علي أرواح نحو مليون ونصف المليون من الأفراد المستخدمين قطارات السكة الحديد يومياً، وفي أوائل يونيو الحالي قررت الهيئة القومية للسكة الحديد تشكيل لجان لتقييم أداء عاملي الهيئة علي المستويين الإداري والفردي، وفي نفس الإطار أعلنت وزارة النقل عن خطتها لتعظيم أداء العامل البشري بالهيئة القومية للسكة الحديد من خلال إقرار زيادة الأجر الإضافي لجميع عاملي الهيئة وربط زيادة الأجور بارتفاع مستوي الأدء.

 
l

وأجمع خبراء القطاع علي جدوي تلك اللجان لرفع أداء العنصر البشري، مشيرين إلي أن هذا العنصر تحديداً يمثل أهم عناصر قطاع السكة الحديد، لاسيما أن الخطأ البشري داخل السكة الحديد نتج عنه إزهاق أرواح آلاف الأفراد كما حدث أكثر من مرة علي خلفية كوارث القطارات والتي كان آخرها حادثة قطار العياط الذي أطاح بوزير النقل السابق محمد لطفي منصور، إلي جانب قيام اللجان بمتابعة أعمال التطوير التي تستهدف اكتمال منظومة العمل لأنها لا تعتمد علي فكرة العقاب فقط في حالة الخطأ وإنما الإثابة أيضا لتطوير أداء عاملي قطاع السكة الحديد.
 
قال محمد الصادق، النائب السابق لرئيس هيئة السكة الحديد للشئون الفنية، إن لجان تقييم الأداء التي استحدثها وزير النقل المهندس علاء فهمي تعمل علي مراقبة أداء مختلف إدارات السكة الحديد من جانب، وكذلك مراقبة مواعيد إقلاع القطارات وانصرافها طبقا للجدول الزمني المعد من جانب الهيئة سنويا.
 
وأضاف الصادق أن تلك اللجان ستتلقي تقاريرها من أبراج المراقبة داخل المحطات التي ستحيل تلك التقارير أولاً إلي الأبراج المركزية لإدارج ذلك في التقرير الشهري الذي سيرسل إلي اللجان ليتم علي اثره تقييم الأداء وتوقيع خصومات علي المقصرين أو منح الحوافز للملتزمين مهنيا، وأوضح أن دور تلك اللجان لا يقتصر فقط علي متابعة مواعيد القطارات، وإنما ملزمة بمتابعة الحالة الفنية للجرارات من حيث حالة خزانات الوقود وأجهزة الاتصال الخاصة بالكبائن للتأكد من سلامتها وقدرتها علي إجراء الاتصالات اللحظية في حالات الطوارئ.
 
ولفت الصادق إلي أن مشاكل القطارات لا تقتصر علي سلوكيات السائقين فقط، وإنما تمتد إلي الأعطال التي تحدث بشكل مفاجئ للجرارات وتؤدي الحوادث في كثير من الأحيان، مضيفا أن لهذا السبب قامت الهيئة خلال العاميين الماضين باستيراد 120 جراراً حديثاً من الولايات المتحدة بتكلفة 860 مليون جنيه.
 
ونوه النائب السابق لرئيس هيئة السكة الحديد إلي أن الهيئة تمتلك 600 جرار كبير للمسافات الطويلة و200 جرار صغيرة لتعمل علي الخطوط القصيرة، فضلا عن أن الهيئة تقوم باستيراد قطع غيار سنويا بتكلفة 100 مليون جنيه في إطار عمليات الصيانة.
 
وأضاف طلعت كساب، رئيس الإدارة الاستراتيجية لهيئة السكة الحديد، أن لجان تقييم الأداء تستهدف قياس مؤشرات العمل سواء علي المستوي الجماعي أو علي المستوي الفردي، مضيفا أنه ضمن هذا الإطار تعاقدت الهيئة مع شركة حازم حسن للاستشارات لإزالة العقبات اللازمة لتطوير ومتابعة أعمال التطوير داخل هيئة السكة الحديد، مشيراً إلي تولي شركة »إ سجي إس« متابعة وتقييم أعمال النظافة داخل المحطات في خطوة تستهدف تحسين المستوي الخدمي بالهيئة.
 
ولفت كساب إلي أن الهيئة تقوم كذلك بعمل استمارات استقصاء للركاب لتقييم الاداء والخدمات المقدمة وإبداء الاقتراحات اللازمة للتطوير، وهي استمارات تشمل مستوي الخدمة داخل القطارات فيما يتعلق بالإنارة ودورات المياه والمكيفات وكذلك تقييم أداء العمل علي المحطات فيما يخص حجز التذاكر والنظافة، موضحا أن شهر يونيو الحالي شهد عملية استقصاء لـ500 راكب من ركاب قطارات المسافات الطويلة لتقييم مستوي الاداء، وأكد اتجاه الهيئة للتوسع في تلك التجربة خلال الفترة المقبلة لقياس مستوي الاداء علي كل الخطوط.
 
وأكد الدكتور رشاد عبده أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس أن تفعيل تلك اللجان سيساهم في عمليات التصحيح اللازمة لهيئة السكة الحديد، لافتا إلي أن أهم ما يجب التركيز عليه هو العنصر البشري المتمثل في سائقي القطارات وعاملي التحويلات باعتبارهم مسئولين عن أرواح ملايين الأفراد يوميا.
 
وكان المهندس علاء فهمي وزير النقل قد أعلن خلال الأسبوع الثاني من شهر يونيو الحالي عن الانتهاء من وضع خطة لتحسين وتطوير أوضاع العاملين بالشركة الحديد ومترو الأنفاق من خلال حزمة للحوافز والزيادات في الأجور بقيمة 90 مليون جنيه يتم ربطها بمعدلات الأداء كأساس لزيادة الأجور، تبع ذلك قرار آخر برفع الأجر الإضافي لجميع العاملين بالهيئة القومية للسكة الحديد البالغ عددهم 70 ألف عامل بنسبة %200 بقيمة 58 مليون جنيه اعتباراً من بداية العام المالي المقبل 2010-2011.

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 27 يونيو 10