اقتصاد وأسواق

لتعظيم إنتاحية المحصول.. الزراعة: 6 توصيات مهمة لمزارعي القمح خلال ديسمبر

في إطار توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي ببذل أقصى الجهود، من أجل رفع متوسط إنتاجية محصول القمح

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور عباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات والمتابعة اجتماعًا مع الدكتور علاء خليل مدير معهد المحاصيل الحقلية بحضور الدكتورة وفاء العوضي رئيس قسم القمح وأعضاء القسم، وذلك لإصدار التوصيات الفنية للمعاملات الزراعية في محصول القمح، حيث تعتبر أهم العوامل التي تُساعد على تعظيم إنتاجية وحدة المساحة والحصول على محصول مرتفع لتحقيق أعلى عائد للمزارع.

وذلك في إطار توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي ببذل أقصى الجهود، من أجل رفع متوسط إنتاجية محصول القمح من 18 إلى 20 أردبًا في الفدان، الأمر الذي يسهم في زيادة إنتاجية مصر من المحصول الاستيراتيجي وتقليل فاتورة الاستيراد .

وقالت العوضي إن أهم التوصيات الفنية لمحصول القمح في شهر ديسمبر القادم وهي:  

اقرأ أيضا  «كريستال إلكترونيك» لمنتجات الإضاءة تتبنى خطة توسعية خلال 2021
  • يجب الاهتمام بعدم تأخير رية المحاياة والتي تكون بعد حوالي 3 أسابيع من الزراعة. 
  • إضافة جرعة تنشيطية من الأسمدة الآزوتية عند الزراعة ولتكن (شيكارة يوريا أو 2 شيكارة نترات نشادر) مع رية الزراعة. 
  • إذا لم تتم إضافة الجرعة التنشيطية عند الزراعة فيجب أن تتم إضافة (1.5 شيكارة يوريا) أو (2.5 شيكارة نترات نشادر) مع رية المحاياة. 
  • أما في الأراضي الجديدة فيُقسم السماد على ستة دفعات، مع مراعاة الري مباشرة بعد التسميد (أو يضاف السماد عن طريق السمادة إذا وجدت) على 10 دفعات على أن تنتهي قبل طرد السنابل. 
  • في الأراضي الجديدة يجب إضافة الدفعة الأولى من العناصر الصغرى بالرش على الأوراق في الصباح الباكر، بعد شهر من الزراعة. 
  • الاهتمام بمقاومة الحشائش، خاصة العريضة فإذا كانت قليلة يُمكن أن تُقتلع باليد وخاصة في حالة الزراعة تسطير أو نقر على خطوط أو جور أما إذا كانت الحشائش كثيرة فلابد من مقاومتها بالمبيدات الموصى بها. 
اقرأ أيضا  بروتوكول تعاون بين الإنتاج الحربي والتضامن لاستخدام الطاقة الشمسية في الزراعة

وأضافت العوضى أنه طبقا لتوجيهات وزير الزراعة سوف يتم التواجد مع المزارعين على أرض الواقع لضمان تنفيذ توصيات الوزارة مع  إصدار الارشادات الفنية بصفة دورية لمزارعي القمح طوال موسم الزراعة حتى الحصاد.

وكشفت أنه سبق وأصدر قسم القمح إرشادات شهر نوفمبر الحالي قبل بدء الزراعة، والتي كان من أهمها ضرورة الانتهاء من إعداد الأرض وذلك استعداداً للزراعة في الميعاد المناسب وهو النصف الثاني من نوفمبر وحتى نهاية نوفمبر ولا ينصح بالتبكير أو التأخير عن ذلك الميعاد حتى لا تقل انتاجية المحصول. 

اقرأ أيضا  خبراء يحددون العوائد المنتظرة للقطاع الزراعي بعد تطوير الجمعيات
  • إذا أمكن حقن الأرض بالأمونيا فهذا جيد لما تتميز به هذه المعاملة من انتظام في توزيع السماد في الأرض وطوال الموسم والاستفادة القصوى من السماد الآزوتي. 
  • يجب الاهتمام بشراء التقاوي المعتمدة ومن جهة موثوق بها مثل الإدارة المركزية للتقاوي وفروعها المختلفة وتبعاً للسياسة الصنفية الموصى بها من قسم بحوث القمح لكل محافظة. كما يجب مراعاة المعدل الأمثل للتقاوي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »