سيـــاســة

لتحقيق تطلعات الشعوب .. ملك البحرين : توقيع السلام مع إسرائيل إنجاز تاريخي مهم

وأكد أن التوقيع على إعلان تأييد السلام مع إسرائيل إنجاز تاريخي مهم على طريق تحقيق السلام الشامل في منطقة الشرق الأوسط

شارك الخبر مع أصدقائك

قال العاهل البحريني، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الاثنين، إن التوقيع على إعلان تأييد السلام مع إسرائيل إنجاز تاريخي مهم على طريق تحقيق السلام الشامل في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف ، خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء، أن إعلان تأييد السلام “إنجاز تاريخي مهم على طريق تحقيق السلام الشامل في منطقة الشرق الأوسط وتحقيق تطلعات شعوبها بالأمن والاستقرار والازدهار والنماء بمختلف دياناتهم، وترسيخ روح التعايش التي عرفت بها مملكة البحرين دائما”.

اقرأ أيضا  «الخارجية» توضح خطوات تصويت المصريين في الخارج للاقتراع في انتخابات «النواب»

وتابع: “من بين الأهداف التي ارتأيناها وسعينا من أجلها من خلال إعلان تأييد السلام، هو أن يدرك العالم بأن السلام هو رسالتنا وخيارنا الاستراتيجي، وأن التسامح والتعايش يشكلان أحد أهم سمات هويتنا البحرينية الأصيلة”.

وأكد ملك البحرين: “نحن متسامحون ومحبون للسلام والتعاِيش، وإن التعايش الحقيقي والسلام الحقيقي هما اللذان يستندان على تقبل الآخر وهو جوهر المواطن البحريني وما يتمتع به منذ الأزل”.

اقرأ أيضا  السيسي يصدق على قانون جائزة الدولة للمبدع الصغير

وأشار: “نحن نفاخر بين الأمم بأن شعبنا وبشهادة الجميع هو من أطيب شعوب الأرض، وهذه الطيبة جعلت من البحرين منارة للتنوع الفكري والثقافي والديني والمذهبي”.

كما أعرب العاهل البحريني عن اعتزازه بالترحيب العربي والدولي الواسع لتأييد خطوة مملكة البحرين بشأن إعلان تأييد السلام، واتخاذها خطوات من شأنها إحلال السلام في الشرق الأوسط.

وأوضح : “يسعدنا الترحيب الواسع الكبير بهذه الخطوة التاريخية، التي كسبنا فيها العالم، ولاقت دعم وإشادة من مختلف قارات العالم ودوله ومنظماته”.

اقرأ أيضا  صحيفة إسرائيلية: التطبيع مع السودان على الطريق بعد رفعه من قائمة داعمي الإرهاب

وأضاف: “نؤكد بأن خطواتنا نحو السلام والازدهار ليست موجه ضد أي كيانٍ أو قوى، بل هي لصالح الجميع وتهدف إلى حسن الجوار والعمل من أجله”.

وجدد ملك البحرين التأكيد على موقف بلاده الثابت والدائم من القضية الفلسطينية والتزامه بتحقيق حل الدولتين الذي يتضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية وفقاً لمبادرة السلام العربية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »