اقتصاد وأسواق

«لتحقيق أقصى عائد ممكن».. السيسي يوجه بتعظيم المميزات التفضيلية للقطاع الزراعي

تحقيقاً لغاية الدولة في زيادة الرقعة الزراعة على المستويين الأفقي والرأسي

شارك الخبر مع أصدقائك

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الموارد المائية والري، والتموين والتجارة الداخلية، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والمالية، ووزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والتجارة والصناعة، ومدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، ورئيس مركز البحوث الزراعية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول استعراض الخطة الاستراتيجية الخاصة بالنهوض بالمحاصيل الزراعية والإنتاج الزراعي على مستوى الجمهورية.

اقرأ أيضا  السيسي : ذكرى مولد النبي تمثل النموذج الأعظم والمثل الأعلى للنقاء والاستقامة

وقد وجه والسيسي بتعظيم المميزات التفضيلية التي يتمتع بها القطاع الزراعي في مصر بهدف تحقيق أقصى عائد ممكن من الإنتاج.

مشدداً على بلورة برامج قومية لتوفير أفضل الحلول للتحديات التي تواجه القطاع الزراعي، وربط الإنتاج الزراعي بالصناعات ذات الصلة، وذلك تحقيقاً لغاية الدولة في زيادة الرقعة الزراعة على المستويين الأفقي والرأسي، وذلك بزيادة المساحة المنزرعة وتطبيق الأساليب الحديثة في الزراعة.

اقرأ أيضا  «الشرقية للدخان» تضخ 256 مليون جنيه استثمارات فى إحلال وتجديد الماكينات

وقد قام وزير الزراعة بعرض آليات ومحاور تنفيذ الخطة الاستراتيجية للمحاصيل الزراعية، والتي تستهدف الارتقاء بالعناصر الأساسية للزراعة المستدامة بهدف تحقيق الأمن الغذائي من خلال تعظيم الإنتاج والتصنيع الزراعي، إلى جانب تقليص نسبة الفاقد، وكذا استخدام أحدث الوسائل والبرامج الزراعية.

كما تم استعراض الوضع الزراعي في مصر، بما فيها الصادرات الزراعية وتوزيع نسبة المحاصيل الزراعية على مستوى الجمهورية، فضلاً عن عرض التحديات الأساسية التي تواجه قطاع الزراعة في مصر، والتي تتمحور حول محدودية الرقعة الزراعية والنمو السكاني المتزايد والحاجة لتوفير موارد مائية إضافية.

اقرأ أيضا  السيسي يوجه باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في مشروعات التخطيط العمراني والبناء

كما شهد الاجتماع عرض جهود وزارة الزراعة في تطوير منظومة الخدمات الزراعية والتسويق والإرشاد الزراعي للفلاحين، وذلك من خلال استخدام الوسائل التكنولوجية والقنوات الإعلامية، بالإضافة إلى عرض الجهود المشتركة بين وزارتي الري والزراعة بشأن محاور تنظيم وتحديث منظومة الري الحقلي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »