بورصة وشركات

«لبنان» تترقب تنفيذ طرحين وموافقة الحكومة على «الخصخصة»

أوضح نائب رئيس البورصة اللبنانية، ان اتجاه السوق اللبنانى نحو الخصخصة يعود الى كونه أحد سبل التطوير، فى ظل انخفاض أعداد الشركات المقيدة بالبورصة، وأحجام التداول، لافتًا الى ان عدد الشركات المتداولة يبلغ نحو 11 شركة.

شارك الخبر مع أصدقائك

■ غالب محمصانى لـ«المال»:

كشف الدكتور غالب محمصانى، نائب رئيس البورصة اللبنانية، أن الأخيرة تترقب تنفيذ طرحين خلال الفترة المقبلة، منهم شركة طيران الشرق الأوسط، والأخرى شركة اتصالات حكومية.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«المال»، على هامش المؤتمر السنوى العاشر لاتحاد البورصات العربية، أن البورصة اللبنانية تنتظر موافقة الحكومة على إنهاء إجراءات خصخصتها وتحويلها لشركة تُطرح للجمهور العام، مشيرًا إلى أنه كان من المنتظر أن تنتهى الإجراءات فى العام الماضى إلا أن الحكومة لم تصدر موافقتها حتى الآن.

وأوضح نائب رئيس البورصة اللبنانية، ان اتجاه السوق اللبنانى نحو الخصخصة يعود الى كونه أحد سبل التطوير، فى ظل انخفاض أعداد الشركات المقيدة بالبورصة، وأحجام التداول، لافتًا الى ان عدد الشركات المتداولة يبلغ نحو 11 شركة.

ولفت محمصانى، الى ان البورصات العربية بشكل عام واللبنانية بشكل خاص، تُعانى من غياب الثقافة المالية للجمهور، موضحًا ان المواطن يفضل ايداع أمواله فى القطاع المصرفى.

وأكد نائب رئيس البورصة اللبنانية، ان الأخيرة تتعاون مع اتحاد البورصات العربية فى توحيد بعض الإجراءات والقواعد المنظمة للعمل بالسوق، مشيرًا الى ان التعاون المشترك بين البورصات العربية أصبح ضرورة لا غنى عنها.

وكشف محمصانى، انه يتمّ حاليا تطوير تطبيق يتم تحميله على الهواتف الذكية، بما سيساعد بطريقة كبيرة فى تعميم ثقافة التداول فى البورصة على كل فئات الشعب اللبنانى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »