سيـــاســة

لأول مرة.. عرب إسرائيل يوصون «بيني جانتس» بتشكيل الحكومة الجديدة

هذه هي المرة الأولى التي تشهد توصية النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي بتكيف الشخصية المرشحة لتسكيل الحكومة منذ قيام دولة إسرائيل

شارك الخبر مع أصدقائك

أوصت القائمة لـ عرب إسرائيل في الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأحد، بتكليف زعيم كتلة (كاحول لافان/أزرق أبيض) بيني غانتس، بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقدم ممثلو القائمة المشتركة هذه التوصية في اجتماعهم الرسمي مع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، في مكتبه في القدس، في موقف يستهدف على ما يبدو إسقاط رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو.

قيادة شجاعة

وتعد هذه أول مرة يقدم فيه النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي توصية بتكليف الشخصية المرشحة لتشكيل الحكومة بعد أن كانوا يمتنعون في السابق عن ذلك منذ قيام إسرائيل.

وصرح النائب العربي أحمد الطيبي، من القائمة المشتركة بأن “السياسيين يمرون بمواقف تتطلب منهم إبداء قيادة شجاعة”، وفق ما نقلت عنه الإذاعة الإسرائيلية العامة.

وقال الطيبي إن القائمة العربية وضعت نصب عينيها ضرورة إسقاط حكومة نتنياهو.

وذكرت الإذاعة أن التجمع الوطني الديمقراطي، وهو أحد أحزاب القائمة المشتركة أصدر بيانا أعلن فيه رفضه للتوصية بتكليف غانتس.

مشاورات مع تسع قوائم نيابية

    وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية أمس النتائج “شبه النهائية” لانتخابات الكنيست الـ22 التي جرت الثلاثاء الماضي، على أن تنشر النتائج الرسمية يوم الأربعاء المقبل وتُقدم للرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.

    ووفقاً للنتائج “شبه النهائية”، حصل حزب “أزرق أبيض” على 33 مقعدا، مقابل 31 مقعدا لحزب الليكود، و13 مقعدا للقائمة العربية المشتركة، وشاس 9 مقاعد، و”إسرائيل بيتنا” 8 مقاعد، و”يهودت هتوراة” 8 مقاعد، و”يمينا” 7 مقاعد، و”العمل-جيشر” 6 مقاعد، والمعسكر الديمقراطي 5 مقاعد.

 ويشرع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، اليوم (الأحد) بمشاورات مع تسع قوائم نيابية لتسمية النائب الأوفر حظا ليُكلف بمهمة تشكيل الحكومة الجديدة.

تعزيز الشفافية ببث مباشر

    وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن ريفلين سيجري هذه المشاورات اليوم وغدا الإثنين وسيعلن عن قراره بعد تسلمه النتائج الرسمية والنهائية للانتخابات من رئيس لجنة الانتخابات المركزية القاضي حنان ملتسر، الأربعاء القادم.

    وبحسب الإذاعة، فإن وقائع هذه المشاورات ستنقل في بث حي ومباشر على وسائل الإعلام الإسرائيلية، وذلك بناء على رغبة رئيس الدولة في تعزيز مبدأ الشفافية في هذا المضمار.

حكومة وحدة وطنية

    وأشارت إلى أن ريفلين لم يخف موقفه المؤيد لتشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة.

    وتمكنت عدة قوائم من بلوغ مقاعد الكنيست على شكل تحالفات أو مستقلة، وهي حزب (الليكود) اليميني برئاسة بنيامين نتنياهو وحصل على 31 مقعدا، ومنافسه حزب (أزرق أبيض) بقيادة رئيس أركان الجيش السابق بيني غانتس، والذي حصل على 33 مقعدا، بحسب نتائج شبه نهائية للانتخابات.

    أما القائمة العربية المشتركة برئاسة أيمن عودة فحلت ثالثا ب13 مقعدا، وحزب (إسرائيل بيتنا) بزعامة أفيغدور ليبرمان 8 مقاعد، وحزب (شاس) 9، و(يهدوت هتوراة) 8، وحزب (يمينا) 8، والمعسكر الديمقراطي 6 مقاعد، وحزب (العمل) 6 من أصل 120 مقعد يتشكل منها الكنيست.

الليكود يحل ثانيا

    ومن المقرر أن يتوجه إلى ديوان الرئيس الإسرائيلي في القدس اليوم، خمس كتل حزبية، أولها حزب أبيض أزرق باعتباره حصد أعلى الأصوات وسيوصي بغانتس لتشكيل الحكومة القادمة، ثم يليه الليكود الذي حل ثانيا من حيث عدد المقاعد، ومن البديهي أن يوصي بنتنياهو لتشكيل الحكومة القادمة.

    ويلي ذلك وفد عن القائمة العربية المشتركة للتشاور مع الرئيس الإسرائيلي وطرح موقفها من المتنافسين على رئاسة الحكومة، غانتس ونتنياهو، وأيهما تختار ليكلف بتشكيل الحكومة الجديدة.

إسقاط نتنياهو

    ويرى مراقبون أن القائمة العربية أقرب إلى غانتس منها إلى نتنياهو في التوصية، غير أن الموقف لم يتبلور بعد إذ من المتوقع أن تعقد قيادتها جلسة صباح اليوم لحسم موقفها.

    وقال النائب أحمد الطيبي من القائمة المشتركة للإذاعة الإسرائيلية، إن القائمة لن توصي بأحد بتشكيل الحكومة القادمة مجانا.

    وأوضح أن قائمته بإمكانها تحقيق هدفين وعدت بهما أثناء الحملة الانتخابية، وهما تحقيق إنجازات للمجتمع العربي وإسقاط نتنياهو، واصفا الهدف الثاني بأن له بعدا سياسيا.

مكافحة العنف

    وأضاف الطيبي أن للقائمة مطالب، منها اتخاذ قرار حكومي ملزم بمكافحة العنف في المجتمع العربي، والإعلان عن خطة اقتصادية حقيقية لتطوير المجتمع العربي ووقف ما وصفه بالاقتحامات للأقصى، مؤكدا أن القائمة لن توصي بشخص بدون ثمن ملائم.

    كما سيتوجه حزب (شاس) للمتدينين الشرقيين برئاسة أريه درعي، الذي من المنتظر أن يوصي بنتنياهو لرئاسة الحكومة يليه حزب (إسرائيل بيتنا) بزعامة ليبرمان.

ائتلاف ليبرالي واسع

    ويقول ليبرمان إنه لن يوصي بأي من المتنافسين لتشكيل الحكومة القادمة، إذ أنه يسعى إلى تشكيل ائتلاف ليبرالي واسع يضم كلا الحزبين الكبيرين الليكود وتحالف “أزرق أبيض” إلى جانب حزبه.

    أما بقية الأحزاب الأربعة فمن المتوقع أن تصل ديوان رئيس الدولة يوم غد الإثنين.

    وتشير المعطيات المتوفرة إلى أن مجموع مقاعد الأحزاب التي ستوصي بنتنياهو ليتولى مهمة تشكيل الحكومة القادمة هو 55 مقعدا تعود إلى حزب الليكود وثلاثة أحزاب يمينية هي : “شاس” و”يهدوت هتوراة” و”يمينا”.

نتنياهو يفشل في تشكيل ائتلاف

    أما عدد النواب الجدد المتوقع أن يوصوا رئيس الدولة بتكليف غانتس بتشكيل الحكومة القادمة فمن المتوقع أن يصل إلى 57 نائبا في حال انضمت “المشتركة” إلى مجموعة من يوصون بغانتس لرئاسة الحكومة.

    وأدلى الإسرائيليون بأصواتهم الثلاثاء الماضي للمرة الثانية خلال خمسة أشهر بعد فشل نتنياهو، في تشكيل ائتلاف حاكم والدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة.

يشار إلى أن هذه المادة منقولة عن وكالة شينخوا الصينية بموجب اتفاق لتبادل المحتوى مع جريدة المال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »