نقل وملاحة

لأول مرة بتاريخ الموانئ المصرية.. “الأدبية” يستقبل طرد غير نمطى

أكد عبد الرحيم مصطفى، المتحدث الرسمى لهيئة موانئ البحر الأحمر، أن ميناء الأدبية بالسويس استقبل لأول مرة فى تاريخ الموانئ المصرية أكبر طرد غير نمطى قادم من سنغافورة على متن السفينة "ترينا"، فى إطار التعاون و التنسيق المستمر بين هيئة موانى البحر الأحمر وجميع الجهات التابعة للوزارات المختلفة.

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر :

                   
أكد عبد الرحيم مصطفى، المتحدث الرسمى لهيئة موانئ البحر الأحمر، أن ميناء الأدبية بالسويس استقبل لأول مرة فى تاريخ الموانئ المصرية أكبر طرد غير نمطى قادم من سنغافورة على متن السفينة “ترينا”، فى إطار التعاون و التنسيق المستمر بين هيئة موانى البحر الأحمر وجميع الجهات التابعة للوزارات المختلفة.
 

قال “مصطفى” إن الطرد عبارة عن مجموعتين من الطرود منها طرد غير نمطى بوزن يصل إلى 1280 طن و هو مفاعل خاص بشركات البترول، وذلك فى إطار التعاون بين وزارة البترول و وزارة النقل ممثلة فى هيئة موانى البحر الأحمر قامت الهيئة العامة للبترول باستيراد عدد من الطرود و المهيئات غير النمطية ( مهيئات ضخمة )، خاصة بأحد معامل التكرير التابعة للهيئة العامة للبترول، وتمثلت تلك المهيئات فى مجموعة أولى من الطرود الضخمة تتراوح أوزانها ما بين 200 طن الى 1280 طن. 
كما أشار إلي مجموعة ثانية من الطرود الصغيرة لا تزيد أكبر معدة بها عن 78 طن وبعد اتخاذ إجراءات خاصة بمراعاة أهمية الشحنة الموجودة و سرعة تفريغها لأهميتها لتنمية الاقتصاد الوطنى و دفع عجلة التنمية بالبلاد و تم اتخاذ كافة الاحتياطات الهندسية لقدرة تحمل الرصيف حيث تم اتخاذ اجراءات هندسية عالية الدقة لمراعاة توازن فى الاحمال على الأرصفة وذلك بتواجد مجموعة مهندسين من الهيئة للحفاظ على المنشآت والأرصفة بالميناء وبدأت أعمال التحميل للطرود لمدة خمسة أيام و تم تشوينها بالأماكن المخصصة بساحات ميناء الأدبية بعد عمل التجهيزات اللازمة لذلك، تمهيدا لخروجهم من الميناء بعد قيام الشركة بالانتهاء من جميع الإجراءات الخاصة بالنقل و حركة السير و الحركة المرورية و تأمين شبكة الطرق و الكبارى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »