تأميـــن

لأول مرة .. المعهد المصري للتأمين يعقد دورة تدريبية للتسويق الإلكتروني

يساعد فى اختصار عمليات طويلة والوصول للعميل مباشرة والمقارنة بين الشروط والاسعار

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد المعهد المصرى للتأمين دورة تدريبية لشركات التأمين والوسطاء عن التسويق الإلكترونى لمدة 3 أيام الأسبوع الماضى، وذلك بعد تعاظم دور التجارة الإلكترونية، وقيام شركات التأمين نفسها بعمل جزء كبير من معاملاتها التجارية عن طريق شبكة الإنترنت.

وقال محمد الدشيش، المدير التنفيذى لمعهد التامين المصرى، إن المعهد عقد دورة التسويق الالكترونى لكونها ضمن خطة المعهد للعام الحالى، علاوة على ضرورة القاء الضوء على الخدمات التأمينية وتروجها بالتقنيات المتطورة عبر اليات تكنولوجية مختلفة.

وأضاف الدشيش أن المعهد المصرى يلعب دورا هاما لقطاع التأمين، خاصة أنه يواكب كافة المستجدات التى يمر بها ويحاول تدريب العاملين بالقطاع عليها على أعلى مستوى من خلال مدربين أكفاء بالسوق المصرية، وأحيانا أخرى عن طريق خبرات أجنبية بالاتفاق مع جهات دولية اخرى.

اقرأ أيضا  يونيو الأعلي في سداد التعويضات بشركات تأمين الممتلكات ومايو الأقل (جراف)

وأشار إلى أن مزايا التسويق الالكترونى انه قادر على تصميم منتج تامينى بسيط يتم عرضه بشكل جاذب للشراء وبصورة تلبى لاحتياجات العميل.

وأكد أن التسويق الإلكترونى ساهم فى قدرة العميل على القيام بمقارنة الوثائق والشروط المعروضة والأسعار بشكل مباشر، مما ينوه إلى أن المنافسة فى المستقبل القريب ستكون على الخدمة.

وأوضح الدشيش أن الوسيط إيهاب خضر صاحب مكتب ايى كيبرو للوساطة هو الذى حاضر فى هذه الدورة لمدة 3 أيام بحضور 5 شركات تأمين وعدد من الوسطاء وشركات الرعاية الطبية “TPA”.

تعرف على مزايا التسويق الإلكترونى لشركات التأمين

ومن ناحيته، قال الوسيط إيهاب خضر إن الدورة الأولى للتسويق الإلكترونى فى المعهد المصرى للتأمين ركزت على العديد من النقاط من بينها مزايا التسويق الالكترونى والتى تشمل مساهمة التأمين الالكترونى فى توسيع نطاق التجارة الالكترونية وتقنيات المعلومات وإجراء عملية التأمين الكترونيا  والتى تساعد فى إختصار عمليات التأمين التقليدية والطويلة بالاضافة الى مساعدة التأمين الالكترونى للمستهلكين الوصول مباشرة الى المسؤولين فى شركات التأمين

اقرأ أيضا  كورونا ترفع خسائر اكتتاب التأمين البحري الداخلي
إيهاب خضر

وتابع خضر أن التأمين الإلكترونى يساعد على إنتشار وتوسيع انواع معينة من التأمين واستعمال تقنيات الكترونية تقلص من الوقت والتكلفة على المستهلكين.

ولفت خضر الى أن خصائص التأمين الالكترونى تشمل أن العقود تبرم أونلاين أو الكترونيا أى أنه تعاقد بين طرفين غير موجودين فى مكان واحد الأول يشترى والثانى يبيع عبر الإنترنت.

من خصائص التأمين الإلكترونى أنها عقود إذعان

وأشار إلى أن من بين خصائص التامين الالكترونى انه يعد عقد اذعان على اعتبار أن العميل المستهلك لا يملك إلا أن يضغط فى عدد من الخانات المقترحة أمامه، وهو لا يملك التوقيع فى حالة القبول أو عدم التوقيع فى حالة الرفض.

اقرأ أيضا  إليانز للتأمين: توقعات بنمو اقتصادي عالمي سلبي -4.7% العام الحالي بسبب كورونا

وأضاف خضر أن التأمين الالكترونى من خصائصه انه عقد من عقود حسن النية لان إبرام العميل للوثيقة الالكترونية من اجل التزود بخدمة التأمين يعتمد بشكل كبير على الثقة المتبادلة بين شركة التأمين والعميل “المؤمن له” وذلك لعدم إلتقاء الطرفين حيث أن آلية بيع هذا الخدمات تكون عن طريق افصاح طالب التامين عن البيانات التى تتطلبها الشركة من خلال ملئ نموذج استمارة البيانات الالكترونية وفى حالة تحقق الخطر سوف تلجا شركة التأمين بالتأكد من البيانات التى افصح عنها العميل وفى حال عدم صحتها لا يستحق التعويض.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »