عقـــارات

كيف يمكن للرقمنة إعادة تشكيل الأسواق العقارية في 2022

من خلال تقرير اتجاهات العالم خلال 2022

شارك الخبر مع أصدقائك

قال مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، التابع لمجلس الوزراء من خلال تقرير له بعنوان” اتجاهات العالم في 2022″، إنه في مقتبل عام 2022، ثمة توقعات مغايرة بشأن التغييرات الشاملة التي فرضتها جائحة كورونا “كوفيد-19” على مختلف أنماط الحياة اليومية، والتعاملات والأسواق الاقتصادية، لاسيما الأسواق العقارية، وتداولاتها المرتبطة بالتجارة الإلكترونية.

وأوضح التقرير أنه في إطار التطور التكنولوجي الهائل، والتسارع المستمر نحو رقمنة جميع العمليات، والأنشطة التي يقوم بها الأفراد، فإن كل التوقعات تُنذر بأن تتأثر القطاعات الأكبر من الأصول العقارية العالمية بشدة بالتطور التكنولوجي، والتوجهات العالمية نحو الرقمنة، لا سيما في قطاعي الأصول العقارية الصناعية، والمكاتب التجارية.

اقرأ أيضا  «العزيز للاستثمار» تنافس «بيت الإنشاءات للمقاولات» لامتلاك قطعة أرض في المنصورة الجديدة

وأضاف التقرير أن التوقعات تشير إلى أن النمو السريع في التطور التكنولوجي، وزيادة حجم التجارة الإلكترونية أدى خلال الآونة الأخيرة إلى زيادة الطلب العالمي على الخدمات والفرص المقدمة إلكترونيًّا، وبالتالي أضحى من المتوقع أن يتجاوز الطلب العالمي على مراكز توزيع الأصول العقارية في الولايات المتحدة الأمريكية نحو مليار قدم مربع بحلول عام 2025.

اقرأ أيضا  «المجتمعات العمرانية» : 3 شركات عقارية تتنافس على قطعة أرض بمدينة العبور

فيما أرجع هذا التوسُّع غير المسبوق جزئيًّا إلى تجاوز مبيعات التجارة الإلكترونية على الصعيد العالمي 18% من إجمالي المبيعات عام 2020.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »