سيـــاســة

كيف يري نواب البرلمان منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة؟

نواب بالبرلمان يفندون أهمية الحدث دوليا

شارك الخبر مع أصدقائك

رحب نواب برلمانيون بفاعليات منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة والذي انطلق منذ أيام بمدينة أسوان، لفتح آفاق جديدة نحو تحقيق السلام والتنمية المستدامة بالقارة السمراء في إطار رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي 2019 ، مؤكدين انعكاس ذلك على قطاع السياحة.

المنتدي يهدف لتوطيد للعلاقات المصرية الإفريقية

من جانبه، أكد اللواء سعد الجمال، عضو مجلس النواب ، نائب رئيس البرلمان العربى، أن أنطلاق النسخة الأولي لمنتدي السلام والتنمية المستدامين في أفريقيا في أسوان عاصمة الشباب الإفريقي برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر ورئيس الإتحاد الإفريقي وبمشاركة كوكبة من الزعماء والمسئولين الأفارقة يمثل توطيد وترسيخ العلاقات المصرية الإفريقية .

وأكد أن هذا المنتدي جاء بمبادرة أطلقها الرئيس السيسي من سوتشي إبان القمة الروسية الأفريقية تأكيدا علي السياسة المصرية تجاه إفريقيا في الانفتاح علي القارة وتوطيد وترسيخ العلاقات المصرية الإفريقية والتي بدأت منذ سنوات وتبلورت بكل قوة في عام رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي.

ولفت الجمال إلى أن محور السلام المستدام يتمثل في تنفيذ مبادرة إسكات البنادق ووقف النزاعات المسلحة ومكافحة الإرهاب والتطرف والهجرة غير المشروعة، كما يتمثل محور التنمية المستدامة وفقا لأجندة تنمية إفريقيا 2063 وذلك لحين استثمار موارد القارة لتحقيق آمال وطموحات شعوبها وزيادة التجارة بين دول القارة، وتعظيم الاستفادة من التكنولوجيا، فضلا عن تطوير البنية التحتية في قمة الدول الإفريقية وتنظيم دور المرآه الإفريقية في تحقيق السلام والتنمية في القارة.

وشدد علي أنه بقدر أهمية المنتدي في مناقشة ودراسة ووضع آليات التنمية والسلام المستدامين بقدر ما يحقق الترابط وتوطيد العلاقات بين دول القارة السمراء وتنسيق المواقف علي جميع الأصعدة وتوحيد الرؤي نحو مستقبل واعد ومشرق لإفريقيا.

المنتدى يحيي السياحة الثقافية

وقال النائب فايز بركات، إن منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة له مردود جيد؛ لأنه يحيي السياحة الثقافية ويعيد أسوان من جديد إلى مكانتها كواحدة من أهم مشاتي العالم، حيث إن فكرة التنمية المستدامة في الأساس تتبنى مبدأ ألا يكون هناك مقصد سياحي عاطل.

وأوضح بركات في بيان له، أن قطاع السياحة المصرية شهد طفرة كبيرة خلال السنوات الماضية، خاصة مع رواج فكرة سياحة المؤتمرات منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي ولاية البلاد، وتوجه القيادة السياسية للترويج للسياحة بشتى الطرق، مشيرًا إلى أن الأساس في عملية التنمية السياحية هو تحرك القيادة السياسية، فرسالة الأمن والأمان التي تُبعث عقب كل حدث عالمي في مصر لها مردود إيجابي ورائع يحسن من صورة مصر أمام العالم.

و أكد أن أجندة المنتدى شملت موضوعات غاية في الأهمية لكل الدول الإفريقية في الوقت الحالي، حيث تناولت فض المنازعات والقضايا الخاصة بالبحر الأحمر والهجرة غير الشرعية والقضايا التنموية، إلى جانب الاندماج الاقتصادي وأمن البحر الأحمر وخليج عدن، إضافة إلى قضية الإرهاب في خليج الساحل وجلسة عن السودان التى تحتاج إلى دعم اقتصادى، موضحا أن علاقة مصر بإفريقيا ازدهرت منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية.

المنتدى يحسن صورة مصر الخارجية

من ناحيته، أكد النائب محمد عبد الله زين أن كل التحركات على المستوى الرئاسي تعود بالنفع لتحسين صورة مصر بالخارج.

وشدد على أن منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة هدف لإلقاء الضوء على محافظة أسوان ووضعها تحت انظار العالم شيء حميد وإيجابي لقطاع السياحة.

وأشار إلى أن منتدى أسوان انطلق لترسيخ مبدأ العلاقة الوطيدة بين استقرار حالة الأمن والسلم وبين تحقيق التنمية المستدامة والتي تعمل كل دول القارة على تحقيقها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »