لايف

كيف قضى المشتبه به في هجوم برلين ساعاته الأخيرة؟

وكالات: كشفت صحف إيطالية وفرنسية، السبت، تفاصيل الساعات الأخيرة لحياة التونسي، أنيس العامري (24 عاما)، المتشبه به، في هجوم العاصمة الألمانية برلين، الذي راح ضحيته 12 قتيلا و48 مصابا. وفيما لم يعرف حتى مساء اليوم، طريقة خروج العامري من الأراضي الألمانية قاصدا فرنسا، نقلت صحيفة "بيلد" اليمينية ال

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:
كشفت صحف إيطالية وفرنسية، السبت، تفاصيل الساعات الأخيرة لحياة التونسي، أنيس العامري (24 عاما)، المتشبه به، في هجوم العاصمة الألمانية برلين، الذي راح ضحيته 12 قتيلا و48 مصابا.

وفيما لم يعرف حتى مساء اليوم، طريقة خروج العامري من الأراضي الألمانية قاصدا فرنسا، نقلت صحيفة “بيلد” اليمينية الألمانية، عن صحيفة “جورنال دي ديمانش” الفرنسية، أن العامري ابتاع تذكرة قطار لإيطاليا من مدينة ليون الفرنسية.

وحسب ما نقلته الصحيفة الفرنسية عن مصادر أمنية رفيعة، فإن العامري استقل القطار من شامبري (جنوبي فرنسا) في تمام الساعة 17:15 (16:15 ت.ج) يوم الخميس الماضي (بعد ٣ أيام من وقوع عملية الدهس)، إلى تورين شمالي إيطاليا.

وفي تورين، استقل الشاب التونسي، قطارا آخرا إلى ميلان، حيث وصل في تمام الساعة الواحدة صباحا (00:00 ت.ج).

ورصدت كاميرات المراقبة في كلا المحطتين الايطاليتين، صورا للعامري، حسب صحيفة “بيلد”.

من ناحيتها، نقلت صحيفة “كورليلا ديلا سيرا” الإيطالية، واسعة الانتشار، عن مسؤول في قسم مكافحة الإرهاب بالشرطة قوله إنه “في كل الصور كان (العامري) وحيدا دون مرافقة”.

وحسب الصحيفة، فإن العامري استقل بعد ذلك حافلة إلى “سان جوفاني” التي تبعد 10 كيلو متر من ميلان.

وبحلول الساعة 3 فجرا، كان العامري في ميدان 1 مايو (ساحة كبيرة أمام محطة الحافلات في سان جوفاني الإيطالية) مرتديا عدة ملابس فوق بعضها البعض للوقاية من البرد، في وقت كان الضابطان بالشرطة كريستيان مافيو ولوكا سكاتا، في الموقع.

وحسب ما نقلته “بيلد” عن كوريلا ديلا سيرا، فإن العامري سرّع خطواته عندما رأى رجال الشرطة، ما دفعهما للتوجه نحوه وسؤاله عن هويته، فرد “أنا لا أحمل وثائق”، ووضع على الأرض حقيبتين كان يحملهما.

وذكرت الصحيفة الإيطالية أن العامري أخرج سلاحا من ملابسه، وأطلق النار بلا تردد على كريستيان مافيو، فأصابه في كتفه، قبل أن يطلق عليه “سكاتا” طلقة مميته في صدره أردته قتيلا.

أما صحيفة “ريبوبليكا” الإيطالية، فقالت إن الشاب التونسي كان يحمل 1005 يوروهات؛ 18 ورقة من فئة 50 يورو، و5 من فئة 20 يورو، وورقة من فئة 5 يورو.

من جهة أخرى، نقلت صحيفة “دي فيلت” اليمينية عن هيئة مكافحة الجريمة في ألمانيا، أن قتلى اعتداء برلين، هم 7 ألمان، إضافة إلى 5 أشخاص يحملون الجنسيات التشيكية والأوكرانية والإيطالية والإسرائيلية والبولندية.

وأضافت أنه لا يوجد أطفال بين القتلى فيما نقلت الصحيفة عن مجلة “دير شبيغل” الألمانية أن القتلى هم 6 رجال و6 نساء.

والجمعة، أعلنت الشرطة الإيطالية مقتل التونسي أنيس العامري (24 عاما) المشتبه به الرئيسي في عملية اقتحام سوق عيد الميلاد، في اشتباك مع شرطة ميلانو.

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »