سيــارات

كيف سيؤثر ارتفاع الدولار على أسعار بيع سيارات غبور؟

محمد فضل

قالت منه الله صادق رئيس قطاع الاستثمار والتمويل المؤسسي بشركة جي بي أوتو، أن تراجع سعر صرف الجنيه أمام الدولار، سيؤدي إلى ارتفاع تكاليف استيراد السيارات.

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد فضل

قالت منه الله صادق رئيس قطاع الاستثمار والتمويل المؤسسي بشركة جي بي أوتو،  أن تراجع سعر صرف الجنيه أمام الدولار، سيؤدي إلى ارتفاع تكاليف استيراد السيارات.

وأوضحت أن الشركة ستمرر هذه الزيادة إلى المستهلكين، على غرار بقيمة الشركات العاملة بقطاع السيارات في السوق المصرية.

ورفع البنك المركزي سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق الرسمية بنحو 5 قروش، ووصل الى 7.23 جنيه للبيع، و 7.20 جنيه لسعر الشراء، بعد تثبيته عند 7.18 جنيها لمدة 7 أسابيع.
وأشارت صادق إلى أنه بناءً على التجارب سابقة مرت بها الشركة بشأن زيادة سعر صرف الدولار أمام الجنيه، أبرزها في عام 2013،  فهناك سيناريوهان لتأثير هذه الزيادة على معدلات النمو.

وشرحت أن الأول يشمل تباطؤ معدلات نمو المبيعات لمدة شهرين إلى 3 أشهر، لحين استيعاب السوق هذه الزيادة السعرية، أما السيناريو الثاني فيتمثل في استيعاب لحظي لهذه الزيادة من جانب المستهلكين، نظراً للاحتياج لوسيلة نقل خاصة في ظل التوسع العمراني في المدن البعيدة عن العاصمة والتي لا تكون مصحوبة بخدمات نقل مثل مترو الانفاق.

ولفتت رئيس قطاع الاستثمار والتمويل المؤسسي شركة جي بي أوتو إلى صعوبة الوقوف على حجم هذه الزيادة حيث لا يمكن قياسها بنفس مقدار زيادة سعر الدولار، نظراً لوجود صادرات للشركة في أسواق افريقيا وعمليات أخرى في العراق، فضلاً عن وجود سلة عملات تستخدمها الشركة مثل اليورو والكورونا السويسري والين الياباني لاستيراد شاسيها الإيفاكو والفولفو والميتسوبيشي على التوالي.

وتجدر الاشارة إلى أن البنك المركزي المصري قد خفض الخميس الماضى أسعار الفائدة القياسية للودائع والقروض لليلة واحدة بمقدار 50 نقطة اساس الي 8.75 و9.75 بالمئة على الترتيب، كما تقرّر تخفيض سعر العملة الرئيسية للبنك المركزي، بمقدار 50 نقطة مئوية إلى 9.25%، وكذلك سعر الائتمان والخصم بمقدار 50 نقطة مئوية إلى 9.25%.

من جانب آخر، أكدت صادق توظيف الشركة الحصيلة الأكبر من زيادة رأس المال المرتقبة بنحو 960 مليون جنيه لاقامة مصنعين لتصنيع “عربات التوك توك والدرجات النارية  و”الإطارات” بالشراكة مع عدة شركاء من بينهم باجاج الهندية لتصنيع التوكوك والدرجات النارية .

وأضافت أن الشركة ستنهي من بناء المصنعين خلال عامين بغرض بدء الانتاج في عام 2017، على أن توجه الانتاج إلى السوق المحلية، وأسواق المنطقة وتحديداً الإفريقية.

باختصار .. ردود الأفعال على تراجع الجنيه 5 قروش دفعة واحدة

شارك الخبر مع أصدقائك