استثمار

كيف ستتحول القابضة للغزل من 2.5 مليار جنيه خسائر لثلاثة مليارات أرباح

قطار تطوير شركات الغزل والنسيج انطلق

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، ومحمد سعفان وزير القوى العاملة، مؤتمرا لعمال الغزل والنسيج بمقر النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج، بحضور عدد من رؤساء شركات الغزل والنسيج والقيادات النقابية، جاء ذلك في إطار قيام الوزيرين بافتتاح تطوير المبنى الإداري للنقابة وقاعات الاجتماعات والمؤتمرات والتدريب.

شراء أحدث الماكينات للمصانع.. والتشغيل التجريبي لمحلج الفيوم المطور خلال أيام

وفي كلمته، أكد وزير قطاع الأعمال العام أهمية قطاع الغزل والنسيج لما له من روافد خلفية مرتبطة بزراعة القطن وروافد أمامية في صناعة المنسوجات والملابس والتجارة والتصدير، مشيرا إلى أن قطار التطوير في هذا القطاع قد انطلق بتفيذ خطة شاملة للنهوض بهذه الصناعة وفقا لدراسة أعدها استشاري عالمي، وبدأت بإنشاء أول محلج مطور في الفيوم ويجري تشغيليه التجريبي خلال أيام.

وأوضح أن خطة الهيكلة تشمل تطوير البنية التحتية وشراء أحدث الماكينات لمصانع الغزل والنسيج من سويسرا وألمانيا وإيطاليا مع رفع كفاءة الكثير من المعدات القائمة في المصانع، إلى جانب تدريب وتأهيل العاملين في مراكز صناعية متكاملة بالمحلة وكفر الدوار وحلوان.

هشام توفيق متحدثا عن خطة التطوير في النقابة العامة للغزل والنسيج


 
شدد االوزير على أن التطوير لن يتم إلا بجهود العاملين الذين سينعكس ذلك عليهم في تحسن الأجور وبيئة العمل، معربا عن عدم رضائه عن أجور العاملين في هذا القطاع والسعي لتحسينها ومضاعفتها بعد إنجاز خطة التطوير.

كما أشارإلى التعاون مع وزارتي الزراعة والصناعة والتجارة من خلال لجنة وزارية للحفاظ على جودة القطن واستعادة سمعته العالمية المتميزة.

وأضاف أن التطوير الجاري سينعكس على نتائج أعمال شركات الغزل والنسيج التابعة للتحول من خسائر 2.5 مليار جنيه إلى تحقيق صافي ربح يتعدى 3 مليارات جنيه خلال 4 سنوات، مشيرا إلى أن التطوير يشمل نواحي إدارية وتنظيم للأجور وتغيير للوائح العمل بالشركات بما يضمن حصول العاملين على حقوقهم ومكتسباتهم.

“سعفان”: المشروعات القومية ساهمت في خفض نسبة البطالة.. والعمالة المصرية لا تزال مطلوبة

من جانبه، أكد وزير القوى العاملة أن العمالة المصرية لا تزال مطلوبة في كل الدول وأن العامل المصري يعد الأفضل عالميا بشرط توفير الإمكانيات له، لافتا إلى اهتمام القيادة السياسية بقطاع الغزل والنسيج ومتابعة التطوير مع السيد وزير قطاع الأعمال العام الذي يدخل في كافة تفاصيل هذه الصناعة للوصول إلى الحلول المناسبة، مشيرا  إلى أن الدولة تنفذ حاليا العديد من المشروعات القومية التي تسهم في خفض نسبة البطالة في المجتمع.

أما الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، فقد أكد على دعم الإدارة السياسية لتطوير قطاع الغزل والنسيج، والخطة الطموحة للهيكلة، كما أكد السيد عبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج دعم النقابة لجهود الحكومة لتطوير صناعة الغزل والنسيج، مشيرا إلى أن وزير قطاع الأعمال العام يقود ثورة صناعية في هذا القطاع، داعيا إلى ضرورة دعم تدريب العاملين ورفع مهاراتهم، لافتا إلى وجود تمثيل نسائي مرتفع في هذا القطاع من خلال 42 سيدة قيادة نقابية.

وعلى هامش المؤتمر، تسلم الوزيران درع النقابة العامة للغزل والنسيج تكريما لهما، كما كرما عدد من العاملين بقطاع الغزل والنسيج تقديرا لجهودهم في تطوير مبنى النقابة.

شارك الخبر مع أصدقائك