سيــارات

كيف تطورت مبيعات السيارات الكورية فى مصر خلال 5 سنوات؟

شهدت مبيعات السيارات الكورية العديد من التقلبات على مدار السنوات الخمس الماضية نتيجة القيود الإستيرادية وتحرير أسعار الصرف، الأمر الذى إنعكس على أداء مبيعاتها.

شارك الخبر مع أصدقائك

رصدت «المال» حركة مبيعات السيارات الكورية المنشأ على مدار السنوات الخمس الماضة فى الفترة من 2014، وحتى نهاية 2018، وفقًا للبيانات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك».

وتتوافر فى السوق المحلية 3 علامات تجارية كورية المنشأ، وهم: هيونداى التابعة لمجموعة جى بى أوتو، وكيا التابعة لشركة المصرية العالمية للتجارة والتوكيلات EIT، علاوة عن سانج يونج، والتى تقوم شركة عربيات على إدارة عملياتها سواء من بيع، أو صيانة.

ويتوافر بتقرير مجلس معلومات سوق السيارات إحصائيات عن مبيعات كلًا من هيونداى، وكيا، فيما تحجم سانج يونج عن الإفصاح عن مبيعاتها بشكل رسمى.

هيونداى توسان موديل 2019

السيارات الكورية تحقق أعلى مستوى مبيعات خلال 2014

بحسب «إميك»، تمكنت السيارات الكورية من بيع 61 ألفًا، و363 سيارة على مدار 2014، من كلًا من هيونداى، وكيا، ليصبح هذا العام هو الأعلى مبيعًا لتلك الفئة من السيارات على مدار السنوات الخمس الماضية.

وشهدت مبيعاتها تراجعًا محدودًا خلال 2015، بنسبة بلغت 5.3%، بعدما تمكنت كلًا من هيونداى وكيا من تسليم ما يقرب من 58 ألفًا، و86 سيارة

قيود الإستيراد تهبط بمبيعات الكورية 20.5% خلال 2016

هبطت مبيعات السيارات الكورية خلال 2016، بنسبة تصل إلى 20.5%، نتيجة للتحديات التى كانت تواجه سوق السيارات خلال تلك الفترة، والممثلة فى وضع قيود على الإستيراد، لتسجل 46 ألفًا، و150 سيارة.

كيا سبورتاج موديل 2019

كانت محافظ البنك المركزى السابق هشام رامز، قد أعلن نهاية 2015 عن عددًا من القيود على فتح الاعتمادات الدولارية للاستيراد، بهدف حماية النقد الأجنبى.

وتتمثل تلك القيود فى وضح حدود قصوى للأفراد والشركات لفتح إعتمادات دولارية بقيمة لا تتعدى 10 ألاف دولار شهريًا للأفراد، و50 ألف دولار شهريًا للشركات، والكيانات الإعتبارية.

التعويم يتسبب فى السيارات الكورية أدنى مستوى مبيعات لها

رصد تقرير «أميك» هبوط مبيعات السيارات الكورية «هيونداى»، و«كيا» بنسبة كبيرة خلال 2017، بنسبة تصل إلى 40.3%، بعدما تمكنت من تسليم 27 ألفًا، و567 سيارة.

ويعود الهبوط القوى فى مبيعات السيارات الكورية، إلى قرار محافظ البنك المركزى، الصادر فى الثالث من نوفمبر 2016، والمتعلق بتحرير أسعار الصرف «تعويم الجنيه».

وتسبب التعويم فى رفع أسعار السيارات المستوردة بالكامل بصفة عامة، والسيارات الكورية بصفة خاصة للضعف، مما دفع المستهلكين إلى تأجيل قرار الشراء.

الكورية تعاود النمو فى 2018

شهدت مبيعات السيارات ذات المنشأ الكورى معاودة للنمو مرة أخرى بعد سلسلة التراجع، التى شهدتها على مدار الفترة من 2015 وحتى 2017، لتسجل زيادة بلغت 45.2%، بإجمالى 40 ألفًا، و41 سيارة، وفقًا لـ «أميك».

انفوجراف يوضح تطور مبيعات السيارات الكورية خلال الفترة من 2014 وحتى نهاية 2018

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »