بورصة وشركات

كيف تستفيد «المصرية للاتصالات» من صفقة فودافون «مصاري- بي»

هل تتأثر «فوري» بالمنافسة؟

شارك الخبر مع أصدقائك

هل تستفيد الشركة المصرية للاتصالات المالكة لـ %45 من شركة فودافون مصر، من صفقة الاستحواذ المحتملة التى تعتزم الأخيرة تنفيذها على %20 من كل من شركتى بي، ومصارى للدفع الإلكتروني، وهل تؤثر الصفقة سلبًا على حصة فورى للمدفوعات الإلكترونية بالسوق المحلي، والتى تصدرت المشهد بالقطاع لفترة طويلة. استفسارات أطلّت برأسها مع إعلان الصفقة المتوقعة، طرحتها «المال» على خبراء فى القطاع.

وأشار الخبراء إلى أن استفادة «المصرية للاتصالات» من الصفقة ستتمثل فى حصولها على 9%من أرباح «فودافون مصر» بعد إتمام العملية، كما ستخلق الصفقة كيانًا قويًّا قد يستطيع منافسة «فوري»، إلا أنه فى الوقت نفسه لن يكون مهدِّدًا لوضعها بالسوق.

ومؤخرًا أعلنت «فودافون مصر» توقيع مذكرة تفاهم مع شركة ابتكار القابضة للاستثمارات المالية؛ للاستحواذ على %20 فى كلٍّ من تابعتيها؛ مصاري، وبى للدفع الإلكتروني، من خلال زيادة رأسمال الشركتين بالقيمة الاسمية، ومن المتوقع إتمام الفحص النافى للجهالة للشركة خلال 3 أشهر.

ويتوزع هيكل ملكية «فودافون مصر» حاليًّا بواقع %55 لفودافون العالمية، والنسبة المتبقية %45 بعدد 107 ملايين سهم، لـ»المصرية للاتصالات».

وبلغ نصيب أرباح «المصرية للاتصالات» فى ربحية «فودافون»، العام الماضي، 2.2 مليار جنيه، بتراجع عن 2.8 مليار جنيه، العام السابق، وفقًا للقوائم المالية المجمعة لـ»المصرية للاتصالات».

وأظهرت قوائم «المصرية للاتصالات» أن قيمة استثماراتها فى «فودافون مصر» بلغت 12.3 مليار جنيه، بنهاية 2020، مقارنة بـ10.8 مليار جنيه فى 2019.

«برايم»: تضيف لسهم «المصرية» 25 قرشًا

قال عمرو الألفي، رئيس قطاع البحوث ببنك استثمار برايم، إن استفادة «المصرية للاتصالات» فى الصفقة ستتمثل فى حصولها على %9 من أرباح «فودافون مصر» عقب التنفيذ.

ولفت إلى أن نتائج هذه الصفقة ستظهر مع بدايات عام 2022، مع استغراقها فترة للتنفيذ، حيث تحتاج عملية الفحص النافى للجهالة لنحو ثلاثة أشهر.

وقدَّر الألفى تقييم إجمالى شركتى بى ومصارى المستهدفتين بالصفقة بما يتراوح بين 5 و10 مليارات جنيه، ما يعنى أن إتمام الصفقة سيضيف لسهم «المصرية للاتصالات» 25 قرشًا.

اقرأ أيضا  الخليجية الكندية توافق على بيع قطعتي أرض في 6 أكتوبر لتوفير السيولة

وقال إن الكيان الجديد سينافس شركة فوري، بشكل قوي، حيث سيظهر ذلك على المدى القصير، ومع إتمام الصفقة ستساعد «فودافون» وفروعها فى دعم مصارى وبى على التوسع بشكل سريع، كما سيوفر ذلك على «المصرية للاتصالات» إطلاق كيان جديد فى مجال المدفوعات الإلكترونية منذ البداية، إلا أنه توقّع فى الوقت نفسه أن تتخذ «المصرية للاتصالات» هذه الخطوة مستقبلًا.

«هيرميس»: استفادة متبادلة لـ«بى ومصاري» و«فودافون»

فيما يرى عمر ماهر، محلل قطاع الاتصالات ببحوث بنك استثمار هيرميس، أن اتجاه «فودافون» للتركيز على قطاع التكنولوجيا المالية أمر طبيعي؛ نظرًا لجاذبية هذا القطاع.

وتابع: خطوة «فودافون» ليست مفاجئة؛ حيث إن الاتجاه السائد حاليًّا التحول نحو المدفوعات الإلكترونية، وهو ما يؤكده اتجاه عدد من شركات الاتصالات مؤخرًا لعقد شراكات مع البنوك وشركات التكنولوجيا المالية، ذلك أن قطاع المدفوعات الإلكترونية ما زالت لديه فرص قوية للنمو، مع وجود نسبة كبيرة من الشعب تصل إلى %70 لا تمتلك حسابات بنكية، ومن ثم هناك حاجة قوية للمدفوعات الإلكترونية.

وأكد ماهر استفادة شركتى مصارى وبى من الصفقة عبر زيادة رأس المال، وضخ استثمارات جديدة للتوسع فى الخدمات والعمليات التشغيلية، فضلًا عن خبرة «فوادفون» العالمية فى القطاع، مثلًا من خلال مساهمتها غير المباشرة فى شركة سفاريكوم الكينية، والتى تعد من أنجح شركات المحمول فى العالم بمجال تقديم الخدمات المالية عبر المحمول. وفى المقابل ستستفيد «فودافون مصر» من التكنولوجيا الحديثة التى تطبقها شركتا بى ومصارى فى مجال الدفع الإلكترونى بمصر. 

«العربى الإفريقي»: منافسة قوية لـ«فوري» بعد الصفقة

وقالت إيمان مرعي، محلل قطاع الاتصالات ببحوث شركة العربى الإفريقي، إن الصفقة تمثل أمرًا إيجابيًّا بطريقة غير مباشرة لـ»المصرية للاتصالات» من خلال حصتها فى «فودافون مصر» التى تبلغ %45 حيث إن فودافون تقوم بتنويع قطاعاتها، وتقتحم قطاع المدفوعات الإلكترونية؛ وهو قطاع صاحب أداء قوى تدعمه مبادرات البنك المركزى والحكومة نحو الشمول المالي.

اقرأ أيضا  التجاري الدولي يصدر سندات خضراء بقيمة 100 مليون دولار

كانت وزارة المالية قد أعلنت أنه سيتم تحول جميع بطاقات صرف رواتب العاملين بالدولة إلى كروت ميزة بنهاية ديسمبر المقبل، التى تتيح لهم خدمات السحب والإيداع عبر ماكينات السحب من البنوك.

ولفتت إلى استفادة «فودافون مصر» من الاتجاه نحو التحول الرقمي، خاصة مع تراجع قطاع المكالمات الصوتية، وفى المقابل قيادتها السوق فى مجال المحافظ الإلكترونية.

وترى إيمان أن الاستحواذ سيخلق كيانًا منافسًا لشركة فورى للمدفوعات الإلكترونية، والتى تربعت على عرش شركات القطاع لفترة طويلة، لكنها أشارت، فى الوقت نفسه، إلى أن «فوري» ستظل تتمتع بحصة سوقية قوية مع تمتعها بعدد من التعاقدات مع الحكومة لسداد فواتير الخدمات الحكومية كالمياه، والكهرباء، والغاز.

وأشارت إلى أنه بعد إتمام الصفقة يمكن لـ«فودافون» منافسة «فوري» من خلال الحصول على حق تحصيل خدمات حكومية أخرى بسعر منافس.

وتؤكد محلل قطاع الاتصالات ببحوث شركة العربى الإفريقى أن صفقة الاستحواذ ستمثل داعمًا قويًّا لـ«فودافون مصر»، خاصة أن قطاع الاتصالات مستفيد قوى من الظروف الراهنة فى ظل تفشى وباء كورونا.

«نعيم»: «فودافون» تستفيد بقوة من إتمام العملية

من جانبه قال هشام حمدي، محلل قطاع الاتصالات ببنك استثمار النعيم، إن «المصرية للاتصالات» ستحقق استفادة غير مباشرة مع امتلاكها حصة نسبتها %45 فى «فوادفون مصر».

 وأشار إلى أن مستقبل شركات الاتصالات حاليًّا مرتبط بالتحول الرقمي، مؤكدًا أن «فودافون مصر» لديها فرص قوية للاستفادة من الصفقة بدعم استحواذها على حصة قوية فى سوق المدفوعات الإلكترونية عبر خدمة فودافون كاش، والتى تصل قيمة التحويلات الشهرية من خلالها إلى 6.8 مليار جنيه.

وتابع: تمنح هذه الصفقة فرصة لشركة فودافون مصر للتوسع فى نشاطها والتركيز على الأنشطة ذات القيمة المضافة، مرجحًا أن تقوم «فودافون مصر» بالتوجه نحو فصل نشاط أبراج المحمول فى شركة منفصلة بما يمنحها فرصًا قوية للتركيز على النشاط الجديد.

اقرأ أيضا  مطاحن مصر العليا تعلن تأجير 16 وحدة تجارية بمزاد علنى فى سوهاج

ودلّل حمدى على احتمالية ذلك بأن شركات فودافون العالمية قامت بفصل نشاط أبراج المحمول الخاصة بها فى شركة منفصلة، وأعلنت اعتزامها طرحها فى بورصة فرانكفورت، العام الحالي، كما قامت شركات «إس تى سي» السعودية بتدشين شركة خاصة بنشاط أبراج المحمول لديها، حيث إنها صناعة قائمة بذاتها، ويتكلف بناء برج الاتصالات الواحد 100 ألف دولار.

جدير بالذكر أن قطاع المدفوعات الإلكترونية شهد حركة قوية منذ ظهور فيروس كورونا المستجدّ، تؤكدها تحركات سهم شركة فورى للمدفوعات الإلكترونية، والتى تعد الشركة الوحيدة المُدرجة حاليًّا فى هذا القطاع.

وسجل سهم «فوري» قفزة قوية بالبورصة المصرية منذ ظهور الجائحة بلغت نسبتها نحو %477 بصعوده من 8.23 جنيه فى مارس 2020، إلى 47.5 جنيه بنهاية فبراير الماضي.

وقالت بحوث مباشر، فى تقريرٍ بحثى صدر فى يناير الماضي، إن سعر سهم فورى عند 35 جنيهًا يؤمِّن للشركة حصة سوقية بقطاع المدفوعات الإلكترونية نسبتها %40 ما خلق حركة قوية فى استثماراته، حيث أعلن بنك القاهرة، العام الماضي، حصوله على موافقة لإطلاق شركة مدفوعات إلكترونية يتم إطلاقها العام الحالي.

كان البنك الأهلى المصرى قد وقّع، فى يناير الماضي، اتفاق استحواذ على %24 من شركة أمان للمدفوعات الإلكترونية، بقيمة إجمالية 480 مليون جنيه.

ومنذ أيامٍ نشرت «المال» اعتزام «فورى للمدفوعات الإلكترونية» رفع حصتها فى «فورى بلس» البالغة %38 إلى %86 عبر الاستحواذ على حصة بنكى التجارى الدولى ومصر فى «فورى بلس لخدمات البنوك»، بقيمة إجمالية تُقدر بـ32 مليون جنيه تقريبًا.

وقال المهندس أشرف صبرى، الرئيس التنفيذى لشركة فورى لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية، إن سعر السهم فى الصفقة المحتملة يدور حول 1.1 جنيه، ويقترب الثانى من قيمته الاسمية البالغة 1 جنيه.

وفى العام الماضى أطلقت «هيرميس للخدمات المالية» شركة بيتابس للمدفوعات الإلكترونية، من خلال الدخول فى شراكة إستراتيجية مع شركة بيتابس العالمية لتوفير حلول التكنولوجيا المالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »