بورصة وشركات

كيف تحركت البورصة المصرية منذ قرار خفض الفائدة الأخير (جراف)

سجلت البورصة المصرية تراجعًا منذ 14 فبراير وحتى الآن بمعدل 2%

شارك الخبر مع أصدقائك

من المعتاد عليه أن تتأثر البورصة المصرية إيجابيًا بقرارت خفض الفائدة، حتى وإن كانت نسب الخفض ضئيلة، فهذا أمر بديهي ومحاكاة للواقعية التى اعتادتها سوق المال خلال الفترات الماضية.


ولكن كيف تحركت مؤشرات البورصة المصرية منذ قرار المركزي بخفض معدلات الفائدة بمعدل 1%، بتاريخ 14 فبراير وحتى جلسة اليوم الخميس الموافق 28 مارس الجاري، والذي يشهد اجتماعًا آخر لبحث معدلات الفائدة كانت نتيجه الإبقاء على نفس الأسعار؟ .

وأظهر رصد “المال” أن المؤشر الرئيسي “egx30” تراجع خلال الفترة المذكورة سالفًا بنحو 2%، كما خسر رأس المال السوقي حوالي 13 مليار جنيه ليغلق اليوم عند 814.741 مليار جنيه مقارنة بـ827.599 مليار جنيه بنهاية تعاملات الخميس 14 فبراير .

ويُذكر أن يوم الأحد التالي لقرار خفض الفائدة بمعدل واحد بـ1% والموافق 17 فبراير تفاعلت البورصة إيجابيًا حيث أنهت كافة المؤشرات تعاملاتها على صعود جماعي، حيث أرتفع المؤشر الرئيسي بنسبة 1.4% مسجلاً 15198 نقطة، وربح رأس المال السوقي 10 مليارات جنيه اليوم ذاتهُ.

وقد شهدت الفترة المذكورة ارتفاع قيم التداول ببعض الجلسات لتصل مليار جنيه وزيادات طفيفه، فيما سارت المؤشرات بشكل متذبذب على الرغم من وجود دافع إيجابي آخر خلال تلك الفترة وهو طرح الشرقية للدخان بنحو 4.5% من رأس مال الشركة.

وتتجه الأنظار مرة أخرى إلى الاجتماع الحالي للجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري، والتى تتوقع مراكز بحوث من بينها نعيم وشعاع أن يُبقى المركزي على سعر الفائدة الحالي، بما لا يُهدد الاتجاه العام لتيسيير السياسة النقدية، ليُبقى المركزى فعليًا على قرار الإبقاء.

واختتمت البورصة المصرية تعاملات نهاية الأسبوع على صعود طفيف لمؤشراتها وسط تأرجح امتد منذ الصباح وحتى نهاية الجلسة، وصعد الرئيسي EGX30 بنسبة 0.76% عند 14665 نقطة، بينما صعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.33% لمستوى 685 نقطة.

كما أظهرت تعاملات البورصة صعود «EGX100» الأوسع نطاقا 0.42% عند 1739 نقطة، بينما صعد EGX50 بنسبة 0.4% إلى 2390 نقطة، وصعد المؤشر الجديد “EGX30 Capped” بنسبة 0.63% عند متسوى 18763 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات على الأسهم فقط 744 مليون جنيه تقريبا، واتجهت تعاملات المؤسسات الأجنبية والأفراد المصريين للبيع بصافى تداولات قدرها 120.3 مليون جنيه و24.8 مليون جنيه على التوالى.

بينما اتجهت تعاملات المؤسسات المصرية والعربية والأفراد العرب والأجانب للشراء بصافى قيم تداولات قدرها 88.4 مليون جنيه و30.2 مليون جنيه و18.7 مليون جنيه و7.7 مليون جنيه على التوالى.

وسيطر اللونان الأخضر والأحمر على معظم الأسهم المتداولة، حيث صعد 175 سهما من إجمالى 96 سهما متداولا، بينما هبط 42 وبقى 37 دون تغير.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »