الإسكندرية

كيف احتفلت مكتبة الإسكندرية بساعة الأرض؟

كيف احتفلت مكتبة الإسكندرية بساعة الأرض؟

شارك الخبر مع أصدقائك

هبة حامد:
نظم مركز الدراسات البيئية بمكتبة الإسكندرية، أمس، محاضرة بعنوان “مستقبل وآفاق استخدامات الطاقة المتجددة فى مصر: الطاقة الشمسية”، تحدث فيها الدكتور عبد الوهاب قاسم، مدير مركز جامعة الإسكندرية للطاقة الجديدة والمتجددة، وذلك فى إطار الاحتفال “بساعة الأرض” التى يتم الاحتفال بها عالميًا 28 مارس، وكخطوة رمزية قام المشاركون فى المؤتمر باغلاق الأنوار، اشارة منهم الى ضرورة توفير الكهرباء والحفاظ على الطاقة.
تهدف “ساعة الأرض” إلى توعية المواطنين بأهمية المحافظة على البيئة وذلك فى خطوة رمزية وهى إطفاء الأنوار من الثامنة والنصف مساء إلى التاسعة والنصف.
وتحدث الدكتور عبد الوهاب قاسم فى المحاضرة عن أهمية استخدام الطاقة الشمسية كمصدر طاقة متجددة، وسبقها عرض تقديمى من أحد الشباب حول التعريف بساعة الأرض ودلالتها وذلك ضمن المحاضرات الأسبوعية لبرنامج “شباب من أجل بيئة مستدامة وفهم أفضل”، والذى يهدف إلى زيادة الوعى البيئى بين طلاب المدارس ودعم وبناء قدرات الشباب وتوعيتهم بمختلف القضايا البيئية.
وصرح الدكتور هشام جابر، مدير مركز الدراسات البيئية بمكتبة الإسكندرية، بأن هذه المحاضرة  سبقتها رحلة للطلاب إلى مركز جامعة الإسكندرية للطاقة الجديدة والمتجددة بوادى النطرون 26 من مارس الحالى، وذلك للتعرف على استخدامات الطاقة الشمسية والرياح لتوليد الطاقة وتحلية المياه.
وأشار جابر إلى أن المركز يعتزم إطلاق حملة قومية للتعريف بمصادر الطاقة المتجددة خاصة الشمسية وذلك للتوعية والتعريف باستخداماتها عن طريق الطلاب المشاركين فى البرامج التى يشرف عليها المركز.

شارك الخبر مع أصدقائك