بنـــوك

كونسورتيوم مصرفى يفاوض «المالية» لتمويل مشروعات الشراكة بنظام «Stable Finance»

محمد سالم بدأت بنوك محلية محادثات فيما بينها، لتدشين تحالف بنكى، يكون مسئولاً عن توفير السيولة التمويلية لشركات القطاع الخاص، التى ستعمل مع الحكومة فى إطار برنامج الشراكة المعروف بنظام الـ«p .p .p ». قالت مصادر لـ«المال»، إن بنوك «الأهلى»…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد سالم

بدأت بنوك محلية محادثات فيما بينها، لتدشين تحالف بنكى، يكون مسئولاً عن توفير السيولة التمويلية لشركات القطاع الخاص، التى ستعمل مع الحكومة فى إطار برنامج الشراكة المعروف بنظام الـ«p .p .p ».

قالت مصادر لـ«المال»، إن بنوك «الأهلى» و«مصر» و«العربى الأفريقى الدولى» و«التجارى الدولى» بدأت دراسات قبل أسبوعين، أو ثلاثة لتقييم آلية تسمح لها كتحالف بنكى واحد بتوفير أى سيولة تمويلية، ستكون مطلوبة من جانب القطاع الخاص، لتدشين مشروعات بنية أساسية بنظام الشراكة مع الحكومة.

وأضافت أن الآلية معروفة باسم «Stable Finance » وتقوم على تدشين مذكرة شروط وأحكام «Term Sheet » من جانب التحالف البنكى، تضاف لأوراق طرح المشروع من البداية، ويتسنى للمستثمر المتقدم الاطلاع عليها، وفى حال الموافقة ستضمن البنوك توفير السيولة التمويلية، التى يحتاج إليها الفائز بالمشروع.

كان البنك الأهلى قد عرض عام 2010 على رانيا زايد، الرئيس السابق لوحدة الشراكة بوزارة المالية، القيام بهذه المهمة بمفرده، وتم التوصل بالفعل إلى اتفاق مبدئى لكن تم تجميده مع اشتعال أحداث ثورة 25 يناير 2011.

وتُرتب البنوك الأربعة المشتركة فى التحالف الجديد، للقاء مع رئيس وحدة الشراكة الحالى، عاطر حنورة، للتفاوض بشأن الآلية، وفى حال الاتفاق سيتولى التحالف البنكى ترتيب وإدارة وتسويق القروض الضخمة التى تحتاج إليها مشروعات الشراكة الفترة المقبلة.

وتتعدى الآجال التمويلية لمشروعات الشراكة فى بعض الأحيان 15 عاماً، ما يؤكد أهمية ضمان البنوك لتغطيتها وفق آلية الـ «Stable Finance ».

وتخطط الحكومة خلال العام الحالى لطرح ما بين 8 و10 مشروعات بنظام الشراكة بتكلفة استثمارية تتجاوز 20 مليار جنيه، حسبما قال وزير المالية فى مؤتمر الاستثمار الثانى نهاية الشهر الماضى. وتراجع وحدة الشراكة فى الوقت الحالى مستندات 5 تحالفات متقدمة لمشروع وحدة صرف أبورواش البالغة تكلفته الاستثمارية 5.5 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك