ثقافة وفنون

كوكاكولا تطلق حملة # تيشرتك_علمك لدعم المشجع المصري

إيمان حشيش أطلقت شركة كوكاكولا مصر حملة تهدف الي  مساندة وعودة الحماس وروح الانتصار للمشجع المصري. تأتي الحملة استكمالاً لجهود الشركة على مدار العشر سنوات الماضية في دعم المشجع المصري الذي مازال عاملاً أساسياً في نجاح المنتخبات الوطنية وعودتها لتحقيق المزيد من الإنجازات وحصد البطولات، فتأتي

شارك الخبر مع أصدقائك

إيمان حشيش

أطلقت شركة كوكاكولا مصر حملة تهدف الي  مساندة وعودة الحماس وروح الانتصار للمشجع المصري.

تأتي الحملة استكمالاً لجهود الشركة على مدار العشر سنوات الماضية في دعم المشجع المصري الذي مازال عاملاً أساسياً في نجاح المنتخبات الوطنية وعودتها لتحقيق المزيد من الإنجازات وحصد البطولات، فتأتي بداية إطلاق الحملة من خلال تصميم

 كوكاكولا لتيشيرت للمشجع المصري واستبدالها مقابل تيشرت المنتخبات والأندية الأوروبية بالتيشرتات الخاص بالحملة، حيث يمثل التيشرت علم مصر الذي يرتديه المشجع بكل فخر.

تتضمن الحملة العديد من الأنشطة والأحداث لحث الجميع على المشاركة واستبدال التيشرت الخاص بهم بتيشرت كوكاكولا للمشجع المصري. 

أكد كريم سمير، مدير تسويق منتج في شركة كوكاكولا العالمية، أن فكرة الحملة جاءت على خلفية غياب الفرحة والحماس عن المشجع المصري في الفترة الماضية، موضحاً أن الشركة حريصة على دعم مثل تلك المبادرات التي تصب في دعم ومساندة المشجع المصري وتعمل على اشعال حماس المشجع المصري في مساندة مختلف المنتخبات الوطنية في كافة المحافل الرياضية. 

واضاف أن مصر تأثرت كثيراً بغياب الحماس عند الجماهير التي كانت ترسم لوحة فنية للتشجيع المثالي في ربوع مصر دعماً وتحفيزاً لكل ما يأتي للبلاد من إنجازات وبطولات خاصةً بعد انتصارات العديد من المنتخبات في شتى المجالات الرياضية في الكثير من المحافل القارية والدولية.

وانطلاقا من مسئولياتها الاجتماعية، ستقوم الشركة بإعادة تصنيع التيشرتات التي تم جمعها من الحملة وتحويلها الى أغطية وبطاطين ليتم توزيعها على جميع المناطق الفقيرة للمساعدة في تخطي فصل الشتاء البارد، وقد تعاونت الشركة مع مؤسسات متخصصة لتصنيع وتوزيع الأغذية والبطاطين لضمان جودتها والتأكد من توزيعها في الأماكن الأكثر احتياجاً للمساعدة. 

والجدير بالذكر أن كوكاكولا لها باع كبير في دعم الرياضة المصرية، ويظهر هذا في العديد من المبادرات التي قامت بها على مر السنوات مثل دوري مراكز الشباب “كوبا كوكاكولا” والذي قامت برعايته وتنظيمه لمدة 4 سنوات حتى الآن بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، إلى جانب استضافة مصر لكأس العالم في نوفمبر 2013 والذي كان سبباً في فرحة عشاق الكرة المصريين وتبعتها زيارة نجم الكره العالمى بيليه في الموسم الثاني من “كوبا كوكاكولا”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »