تأميـــن

«كورونا» يفرض على شركات التأمين التعامل مع مشكلات العاملين الطبية واضطراب الدخل

فى ظل وباء كورونا من الضرورى قيام الشركات بالتأكد من توافقها مع اللوائح المحلية ، مثل استحقاق الدفع المستمر أثناء الحجر الصحي ، أو تغطية تكاليف الفحوصات.

شارك الخبر مع أصدقائك

تواجه شركات التأمين العالمية تحديا فى التعامل مع القوى العاملة نتيجة لانتشار وباء كورونا ، وقد تحتاج الشركات إلى تقييد الوصول إلى بعض المرافق المادية ، كليًا أو جزئيًا ، قبل تعرضها للفيروس، وقد يتم تحدي بعض الموظفين عندما يُطلب منهم العمل في مكان آخر حيث قد تجد أن بعض الموظفين ليس لديهم بيئات مادية مناسبة للعمل عن بُعد ، أو أن عمليات الإشراف والمراجعة الخاصة بشركة التأمين ليست كافية في هذه الحالات، وذلك وفقا لتقرير مؤسسة “برايس ووتر هاوس PWC” عن تأثير وباء كورونا على نشاط شركات التأمين العالمية.

الوضع الحالى مزعج للموظفين فى ظل وباء كورونا

وأكد التقرير أن الوضع الحالي قد يكون مزعجًا للغاية للعديد من الموظفين ، وقد يتعامل بعضهم مع مشكلات طبية وتحديات رعاية الأطفال واضطراب دخل الأسرة وغير ذلك، واعتمادًا على طول أو شدة تفشي المرض ، قد يكافح العديد من العاملين لديك للتكيف، وقد يواجه الموظفون ضغوطًا بسبب اضطراب الدخل أو الحجر الصحي أو المرض بين الأسرة و / أو الجيران، وقد يصبح بعض العمال أقل انخراطًا أو يتخلون عن مسئوليات العمل ، مما يقلل من الإنتاجية والجودة ويضر بتجارب العملاء.

اقرأ أيضا  «عناية» للرعاية تستهدف إدارة أقساط «طبي» بقيمة 325 مليون جنيه العام المقبل

وفى ظل وباء كورونا تظهر أهمية الموارد البشرية حيث قد لا تكون عمليات شركات التأمين الحالية مرنة بما يكفي لطريقة العمل الجديدة ، خاصة وأن العمليات والمعايير لا تزال قيد الإنشاء، وقد تكون العديد من التوقعات طويلة الأمد حول كل شيء من مشاركة الموظف إلى تقييمات الأداء غير كافية.

شركات التأمين تحتاج إلى التحلى بالمرونة

ومع تكيف موظفي شركات التأمين مع مواقع العمل البديلة ، ستحتاج شركات التأمين إلى التحلي بالمرونة مع ترتيبات العمل حيثما أمكن ذلك، ونصحت مؤسسة “برايس ووتر هاوس” شركات التأمين العالمية بالقيام بتحديث سياسة العمل من المنزل ، إذا لزم الأمر، وإذا لم تتمكن مؤتمرات الفيديو أو تقنيات الشبكة الأخرى من تحمل العبء ، فعلى شركات التأمين استكشاف الحلول التقنية التي يمكنها ذلك، والقيام بإعداد برامج تخفيف المخاطر للموظفين الذين قد لا يزالون بحاجة إلى العمل في الموقع.

اقرأ أيضا  توقعات بدراسة تعديل أسعار تغطيات تأمين الائتمان

ونصحت مؤسسة “برايس ووتر هاوس” شركات التأمين بمساعدة موظفيها فى التكيف مع بيئة العمل الجديدة فى ظل وباء كورونا، وتحتاج شركات التأمين إلى تضمين جهود لقياس “نبض” أو معنويات القوى العاملة، والتواصل بشكل واضح ودقيق مع الموظفين بشأن الخطوات التي تتخذها شركات التأمين لتقليل التوتر أثناء المضي قدمًا،ويجب على شركات التأمين مراجعة خطتها الخاصة بتغيب الموظفين ، للتأكد من أنها مناسبة للبيئة الحالية.

ضرورة التعامل مع استحقاق الدفع أثناء الحجر الصحى

وأكدت “برايس ووتر هاوس” ضرورة قيام الشركات بضبط سياساتها للتأكد من توافقها مع اللوائح المحلية ، مثل استحقاق الدفع المستمر أثناء الحجر الصحي ، أو تغطية تكاليف الفحوصات الطبية، وقد ترغب في التفكير في تقديم خدمات رعاية أطفال احتياطية موسعة للموظفين، والتشاور مع إدارة المخاطر والفرق القانونية حول مسئولية الموظفين البعيدين حديثًا، وصقل توقعات الأداء حيث سيكون هناك منحنى تعليمي عندما تتكيف الشركات مع التغيير في مواقع وعمليات العمل ، ويجب أن تتوقع الشركات انخفاضًا في الإنتاجية، وقد ترغب الشركات أيضًا في تحسين الأهداف والحوافز ، مثل حصص المبيعات لموظفيك.

اقرأ أيضا  «لورنس سميث»: 17% نسبة المتعاملين مع التأمين رقميا بفضل التكنولوجيا الحديثة

وكشفت “برايس ووتر هاوس” أنه اعتمادًا على دورة تخطيط التعويض الخاصة بشركات التأمين ، يجب التفكير في تأخير اتخاذ القرار حتى انتهاء الأزمة الحادة، وضرورة قيام شركات التأمين بالوضع في اعتبارها كيف ستشرف على الفرق والموظفين الذين يعملون عن بعد فى ظل الإجراءات الاحترازية فى ظل وباء كورونا،  وقد تتمكن بعض الفرق بالفعل من التعاون أثناء العمل بشكل مستقل ، ولكن قد يحتاج البعض الآخر إلى المساعدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »