اقتصاد وأسواق

«كورونا» يفرض حظر التجوال.. مجتمع الأعمال يرحب ويطالب باستثناء بعض الصناعات

كان يتم تسيير 5 آلاف سيارة نقل للبضائع يومياً عقب الساعة السابعة مساء من أسطول نقل يبلغ 30 ألف مركبة.

شارك الخبر مع أصدقائك

مجلس الوزراء يسمح بشاحنات نقل الخضروات والمواد الغذائية

الغرف التجارية تشكل لجاناً لمتابعة الأسواق لضمان توافر المعروض

رحبت مجموعة من المستثمرين، وأصحاب المصانع، وأعضاء الغرف التجارية والصناعية، بقرار تقييد الانتقال من الساعة 7 مساءاً وحتى 6 صباحاً الذى أعلنته الحكومة صباح الثلاثاء، وتطبيقه اعتبارًا من اليوم الأربعاء ولمدة أسبوعين، مؤكدين أن الإجراء جاء فى الوقت المناسب للحد من انتشار فيروس كورونا.

أكد كمال الدسوقي، نائب رئيس غرفة مواد البناء فى اتحاد الصناعات، أن القرارجاء فى التوقيت المناسب، وانتظره الجميع لأنه يساهم فى الحد من التجمعات وبالتالى تخفيض فرص انتشار الوباء.

وقال الدسوقى لـ»المال» إن القرار لن يؤثر على العملية الإنتاجية بالمصانع لأن الفترة ليست كبيرة، لافتا إلى أن المصانع تعيد ترتيب أمورها على هذا الوضع المؤقت، وتقوم بتخفيض كثافة وأعداد العمالة.

وتوقع وجود استثناءات لبعض الأنشطة الصناعية، بهدف ضمان توفير المنتجات بشكل مستمر فى السوق خلال المرحلة الراهنة، وتلبية احتياجات المواطنين.

ورحب عمرو فتوح، عضو لجنة الصناعة بجمعية رجال الأعمال المصريين، بالقرار مؤكدًا أن الإجراء كان ضروريًا للحد من انتشار فيروس كورونا.

واعترف فتوح فى الوقت نفسه بتأثر بعض الأنشطة الصناعية بالإجراء لا سيما التى تعمل ثلاث ورديات مثل الحديد والسيراميك وغيرها من الصناعات التى لديها أفران صهر، لافتا إلى إمكانية استثناء نقل العمالة إليها بحسب الاتفاق مع الحكومة على ذلك.

ورحب أحمد الزيني، رئيس جمعية نقل البضائع، وعضو الجمعية العامة للنقل البري، بقرار الحكومة مؤكدا أنه أحد الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا وكان ينتظره الجميع.

وأكد أنه يجرى تشكيل غرف عمليات لمتابعة عمليات نقل السلع فى الغرف التجارية، مؤكدا على أهمية الالتزام بالقرار خلال فترة سريانه البالغة أسبوعين دون استثناءات حماية لأنفسنا وأسرنا.

وأضاف أنه كان يتم تسيير 5 آلاف سيارة نقل للبضائع يومياً عقب الساعة السابعة مساء من أسطول نقل يبلغ 30 ألف مركبة.

واستجاب مجلس الوزراء – قبل الطبع مباشرة- لإستغاثة القطاع الزراعى بإستثناء شاحنات نقل الخضروات بأنواعها والمواد الغذائية من قرار حظر التحرك باعتبارها بضاعة سريعة التلف.

وأكد إبراهيم العربي، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، أن قرار الحكومة جاء فى الوقت المناسب، ولتفادى تداعيات الفيروس على المجتمع المصرى بشكل عام مطالبا المواطنين الالتزام بقرار الحظر لتخطى هذه الفترة العصيبة.

كشف العربى عن أنه تزامنا مع قرار الحظر بدأت الغرف التجارية على مستوى الجمهورية فى اتخاذ خطوات جديدة وهى ضم هيئات مكاتب الشعب التجارية بالكامل إلى غرف العمليات المشكلة لمتابعة الأزمة ورصد حالة السوق ومتابعة مدى توافر السلع بأنواعها المختلفة خاصة الأساسية التى يحتاجها المواطن يوميا.

شدد على ضرورة مساندة الدولة فى الإجراءات الاحترازية التى تقوم بها للحد من الازدحام وتقليل ساعات العمل فى الكثير من الجهات، والسعى للحفاظ على المواطن والتاجر والصانع ومؤدى الخدمة، وأفراد مجتمعنا.

وطالب عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة، الحكومة ممثلة فى وزارة الزراعة بتوضيح آليات نقل الدواجن من المزارع إلى المجازر التى فى المحافظات خاصةً وأنه كان يجرى نقلها ليلا فقط.

كتب – دعاء حسنى ومحمد ريحان:

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »