تأميـــن

«كورونا» يرفع مبيعات وثائق تأمين الإنترنت بنسبة 340%

التكنولوجيا لزيادة التورزيع ورفع الكفاءة وخفض التكاليف

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت شركة سكيمسيرف SchemeServe المسؤولة عن برامج البيانات وخدمات التكنولوجيا عن ارتفاع مبيعات وثائق تأمين الإنترنت بمقدار 3 أضعاف ونصف أثناء فترة الإغلاق التى حدثت فى المملكة المتحدة.

وأشارت  SchemeServe الى ارتفاع تامين مبيعات وثائق الانترنت بشكل غير مسبوق وكذا إخطار المقاولين واصحاب العقارات وتأمين الهواتف المحمولة مقارنة بانخفاض بقية فروع التأمين الأخرى بسبب كورونا.

تراجع عنيف فى وثائق تامين المديرين والمسؤولين

وأوضحت SchemeServe وجود تراجع عنيف فى وثائق تامين مسؤوليات اصحاب الأعمال والمعروفة بوثاق تامين قرارات المديرين بالمؤسسات بنسبة 80% ، فى حين تراجع التأمين التكميلى على السيارات النقل والمقطورة 70% وكذا المصروفات القانونية بنسبة 77% طوال فترة الإغلاق.

وفى المقابل أظهرت مبيعات وثائق تأمين الإنترنت أكبر زيادة، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 340٪ ، يليه أصحاب العقارات بنسبة 104٪ ثم تأمين الهاتف المحمول بنسبة 95٪.

 وقال شون نيل ، عضو في شركة  SchemeServe  إن تفشى فيروس كورونا  Covid-19 المستجد ، كان من الواضح أن له تأثيرًا كبيرًا على بعض أعمال شركات التكنولوجيا والبيانات ، لافتا الى انه ليس من الغريب أن نرى تغيرا فى قوائم الرابحين والخاسرين بتأثير من الإغلاق والذى أثر بدوره على احتياجات العملاء الحالية.

تأمين الإنترنت يتصدر المشهد الفترة المقبلة

“وأكد نيل أن خطط الشركات التجارية سوف تتغير بفعل الاعتماد على التكنولوجيا بعد كورونا علاوة على ان تامين مخاطر الهجمات التكنولوجية والقرصنة سيصبح عنصرًا حيويًا في مشهد التأمين – وهي ضرورية للعملاء وشركات التأمين على حد سواء.

واشار الى انه كان من المثير للاهتمام أن نرى مناطق نمو جديدة فى استخدام التكنولوجيا والبيانات والمخططات التي ظهرت نتيجة للتغيرات التى أحدثتها Covid-19 حيث  قد يبدو المشهد مختلفًا ، لكن التكنولجيا موجودة لتبقى ”.

“إلى جانب الرياح المعاكسة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والسوق الصعبة التي تؤثر بالفعل على العديد من الخطوط ، يمكن للسوق أن يشهد بعض الفروع غير المربحة التى يتم إسقاطها من قبل شركات التأمين ، وقد خفضت العمولة بشكل كبير أو يمكن أن تجد زيادات غير مستدامة فى الأسعار”.

وتابع نيل: “سوف ينظر الوسطاء الأذكياء إلى تقنية مخططاتنا المتخصصة لخفض تكاليفهم ، وزيادة الكفاءة وزيادة التوزيع. بدلاً من الراحة على أمجادهم وانتظار تعزيز الأسعار.

ويجب على الوسطاء مواجهة التحدي وجهاً لوجه وأخذ زمام المبادرة واستكشاف قدرات برامج المخططات والاستفادة من الفرص الجديدة التى تنشأ وسيحتاج أولئك الذين يحتاجون إلى الاستثمار في التكنولوجيا إلى حل سريع ورشيق ، وليس شيئًا سيستغرق 12 شهرًا أو أكثر حتى يؤتى ثماره. “

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »