الإسكندرية

كورونا يدفع تجار قطع غيار سيارات بالإسكندرية لغلق محالهم بعد تراجع المبيعات

بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

دفعت ظروف الأوضاع الاقتصادية والتجارية التي خلفتها جائحة فيروس كورونا المستجد بعض محلات قطع غيار السيارات بالإسكندرية إلى إغلاق أبوابها ووقف النشاط، حيث لا تزال مبيعات تجارة قطع الغيار للسيارات متأثرة بتداعيات انتشار الفيروس رغم إجراءات الفتح التدريجي التي شرعت الدولة في اتخاذها الأيام الماضية .

وأكد صلاح الدين الحناوي رئيس شعبة تجار قطع غيار السيارات بالغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، أن حركة المبيعات لا تزال ضعيفة ، حتى مع بدء الفتح التدريجى وإنهاء بعض الإجراءات التى تم اتخاذها فى الأسابيع الماضية .

وأضاف الحناوى ، لـ”المال”، أن هناك عدد من المحلات ونتيجة عدم قدرتها مواكبة ظروف الأوضاع الأقتصادية والتجارية التى خلفتها جائحة فيروس كورونا المستجد وتراجع المبيعات قررت إغلاق أبوابها ، ووقف النشاط.

وأوضح رئيس شعبة تجار قطع غيار السيارات بالغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية أن نسبة المحلات التى أغلقت قد تكون قليلة لكنها موجودة، لافتاً إلى أنها قد تكون تتعدى نسبتها أقل من 5%

بعض المواطنين لديهم التزامات أهم من شراء قطع الغيار

وأكد الحناوى أن التأثيرات والتراجع فى حجم المبيعات لا يزال قائماً وبنسب تتراوح من 70 إلى 80%، مرجعاً ذلك إلى أن بعض المواطنين لديهم التزامات أهم من شراء قطع غيار السيارات، فى ظل امتحانات الثانوية العامة وتكاليف المعيشة.

وأشار رئيس شعبة تجار قطع غيار السيارات بالغرفة التجارية المصرية بالاسكندرية إلى الوضع الراهن يضطر التاجر لسداد التزاماته من ماله الخاص ، نتيجه العجز عن تدبير مصروفات التشغيل، لافتاً إلى أن المبيعات الفعلية فى بعض الأيام قد تكون صفر .

وقد يتخوف البعض من استمرار تلك التداعيات لفترة طويلة فى ظل تراجع المبيعات بنسب قدرها البعض بنحو70% والتى قد تؤثر على حركة التجارة بين المستورد وتاجر التجزئة .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »