بورصة وشركات

«كورونا» يجمد الخطط التوسعية لشركات السمسرة

توقعات بتراجع كبير فى نسب النمو مقارنة بالأعوام السابقة

شارك الخبر مع أصدقائك

أثرت تداعيات «كورونا» على الخطط التوسعية فى شركات السمسرة ، التى كان من المفترض تدشينها خلال العام الحالى، لتُصيبها بحالة من التباطؤ والتأجيل، على الصعيد الجغرافى أو الخدمى عبر إطلاق خدمات جديدة أو حتى تطوير القائمة، فيما ساعد توافر السيولة مجموعة أخرى على استكمال الخطط التوسعية.

برايم: تأجيل المساعى الخارجية لزيادة حصة تعاملات المؤسسات

حاولت «المال» رصد تداعيات الجائحة الحالية على عدد من الشركات العاملة فى السوق المحلية، وقال شوكت المراغى، العضو المنتدب بشركة «برايم» لتداول الأوراق المالية، إن شركتهُ كانت تنوى خلال العام الجارى التوسع بالعمليات المؤسساتية، بهدف رفع حصة تعاملات المؤسسات بالشركة.

أضاف المراغى أن الشركة كانت تتطلع لإجراء زيارات لعدد من الدول الخارجية بمنطقة الخليج وغيرها بهدف استقطاب عملاء جُدد، موضحًا أن تلك التحركات توقفت جراء «كورونا».

لفت إلى أن هناك اكتفاء ذاتيًا بالتوسعات الجغرافية الموجودة حاليًا موضحًا أن الشركة تمتلك 3 أفرع بالقاهرة.

أوضح أن تطلعات شركته خلال العام الجارى وتركيزها ينصبان على تأسيس وتفعيل قسم البحوث بإدراته الجديدة، بقيادة عمرو الألفى، إلى جانب زيادة الحصة السوقية للشركة بتعاملات السمسرة، والتواجد ضمن العشرة الكُبار نهاية العام الجارى.

عربية أون لاين: تأجيل تحويل فرع تسويقى لتنفيذى ومساع لشراكة خارجية

قال معتز عشماوى، العضو المنتدب بشركة «عربية أون لاين للوساطة»، إن الشركة كان لديها تطلعات بتحويل أحد الفروع من مكان تسويقى لفرع تنفيذى، إلا أنها رأت أفضلية تأجيلة توفيرًا للنفقات الحالية فى ظل الضغوط التى تتعرض لها شركات السمسرة جراء ضعف البورصة المصرية وتأثيرات «كورونا» الحالية.

لفت عشماوى إلى أن شركته تمتلك أكبر قاعدة فروع فى مصر، 14 فرعا موزعين فى أنحاء الجمهورية.

أوضح أن «كورونا» أصابت الوضع العالمى أجمع وليس شريحة معينة من الشركات أو حتى قطاع، موضحًا أن شركته كانت بدأت مساع خلال الربع الأخير من العام الماضى، لإجراء شراكة مع إحدى شركات السمسرة بالإمارات فى إطار دعم الأداء وزيادة شرائح المتعاملين.

أشار إلى تلك المساعى توقفت بسبب بعض العقبات التكنولوجية وبعض التراخيص، ثم أعقب ذلك ظهور جائحة «كورونا»، موضحًا أن شركته تأمل فى استئناف تلك التحركات عقب انتهاء تداعيات الأزمة الحالية.

لفت إلى أنهُ رغم التأثيرات الحالية إلا أن شركتهُ لا زالت تحافظ على موظفيها دون أى تخفيض للرواتب، ولم تلجأ لتسريح أى منهم حتى فى أسوأ الأوقات.

أشار إلى أن هناك طرقاً كثيرة مرجح أن تلجأ لها الشركات قبل التفكير فى تسريح أى من موظفيها، منها إغلاق أفرع أو تخفيض مرتبات الإدارة العُليا، ولكن لا ينبغى مطلقًا التفكير فى تسريح العمالة.

أوضح أن الانتعاشة المحدودة التى شهدتها البورصة خلال الشهر الماضى، ساهمت فى استعادة الشركات لجزء من خسائرها فى ظل الهزات العنيفة التى شهدتها مؤشرات البورصة المصرية فى بداية ظهور جائحة «كورونا».

يذكر أن مؤشرات البورصة المصرية ارتفعت بشكل ملحوظ خلال تعاملات شهر أبريل المنقضى، مدعومة بمشتريات المستثمرين والمؤسسات المحلية، وصعد مؤشر «egx30» الرئيسى بنسبة %11 ليسجل مستوى 10554 نقطة، ومؤشر «egx70ewi» للأسهم الصغيرة والمتوسطة %23.16 إلى 1225 نقطة.

قفز رأس المال السوقى لأسهم الشركات المقيدة %6.9 ما يعادل 37 مليار جنيه، ليغلق عند مستوى 569.8 مليار جنيه، مقابل 532.8 مليار جنيه الشهر السابق له.

لفت عشماوى إلى أن شركته تستهدف الحفاظ على تواجدها ضمن 10 الأوائل خلال الفترات المقبلة، مع المنافسة للصعود ضمن أول 5 شركات.

بايونيرز: تعليق العمل ببعض الفروع وإرجاءافتتاح آخر لنهاية العام

قال عامر عبد القادر، رئيس قطاع السمسرة بشركة «بايونيرز لتداول الأوراق المالية»، إن شركته أجلت افتتاح الفرع الجديد لها الذى كان من المفترض أن يفتتح خلال الفترة الراهنة، لكن الظروف الحالية المتعلقة بـ»كورونا» حالت دون ذلك.

أضاف أن الشركة رأت أن أولويات المرحلة الحالية تتمثل فى التركيز على محاولة التعايش واستمراية العمل، موضحًا أن %60 من العمالة لدى شركته تعمل من المنازل.

لفت إلى أن عدد الفروع الحالية للشركة يصل إلى 13 فرعا فى القاهرة والمحافظات، موضحًا أن الشركة عطلت العمل ببعض الفروع بسبب تأثيرات «كورونا» واتباع وسائل الأمن والسلامة وعمل موظفيها من المنازل.

لفت إلى أن شركتهُ كانت تتطلع لإجراء بعض التطويرات فى الخدمات التى تقدمها، لكن تم تأجيها للتركيز على سير العمل حاليا.

أشار إلى أن «كورونا» أثرت بالتأكيد على شركات السمسرة العاملة بالسوق المحلية، وأصابت تحركات البورصة المصرية بشكل واضح، مشيرًا إلى أن الأمور هدأت قليلاً الشهر الماضى بوصول أحجام التداول للمليار مرة أخرى.

أشار إلى أن أحجام التداول الضعيفة تؤثر بشكل سلبى على شركات السمسرة وخاصة الصغيرة منها.

تقدمت شركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية مركزين فى ترتيب شهر أبريل المنقضى لشركات السمسرة بالبورصة المصرية، لتحتل المركز الخامس منفذة تداولات بقيمة 1.716 مليار جنيه بحصة سوقية %3.7 مقارنة بالمركز السابع بشهر مارس الماضى، الذى نفذت خلاله تداولات بقيمة 1.247 مليار جنيه بحصة سوقية %3.4.

كما حلت «بايونيرز» فى المركز 5 بترتيب شركات السمسرة خلال يناير إلى أبريل 2020، بقيمة تداولات 7.687 مليار جنيه بحصة سوقية %5.1.

الشروق: إيقاف التوجه للمحافظات لحين استقرار الأوضاع

قال محمد ممدوح، رئيس شركة «الشروق لتداول الأوراق المالية»، إن شركتهُ كانت تهدف للتوسع بالمحافظات خلال 2020، وتم بالفعل افتتاح فرع جديد لها بمحافظة كفر الشيخ خلال الربع الأول من العام.

أضاف أن الشركة كانت تنوى افتتاح فرعين جديدين لها بمحافظتى الإسكندرية والمنصورة، لكن تم تأجيل تلك التحركات لحين انتهاء تداعيات «كورونا» الحالية، موضحًا أن عدد الفروع الحالية لشركته 5 أفرع.

أشار إلى أن شركته كانت تُخطط لإطلاق خدمات جديدة بمجال الأون لاين، والحصول على رخصة «الشورت سيلنج»، بهدف الوصول لقائمة 20 شركة الأوائل نهاية العام الجارى، ثم الاندراج ضمن 10 الأوائل بعام 2021.

لفت إلى أن الأوضاع الحالية للبورصة المصرية غير مشجعة للحصول على أى من الرخص أو تفعيل أى خدمات جديدة، لافتًا إلى أن الشركات التى حصلت على رخص مزاولة نشاط «الشورت سيلنج» خلال الفترات الماضية قبل ظهور جائحة «كورونا» لم تعمل بها.

تتيح آلية الاقتراض، بغرض البيع للأوراق المالية للعميل باقتراض بعض الأسهم من عميل آخر، وبيعها مقابل فائدة محددة للمقرض، ويتعهد المقترض أن يرد الأسهم المقترضة خلال فترة محددة من خلال إعادة شرائها مرة أخرى أو من خلال رصيد متاح، محققًا بذلك أرباحًا من فوارق أسعار البيع والشراء.

قال إن حالة الرواج المحدود التى شهدتها السوق تفائلاً بضح الأموال الحكومية، ووصول أحجام التداول للحدود المليارية دعمت أداء شركات السمسرة.

مباشر : مستمرون فى خطتنا بإطلاق برنامج جديد.. ونستهدف زيادة الحصة السوقية

قال إيهاب رشاد، نائب رئيس شركة «مباشر هولدنج للإستثمارات المالية»، إن جائحة «كورونا» أصابت غالبية شركات السمسرة العاملة فى السوق المحلية بشكل سلبى، فيما ظلت الشركات صاحبة السيولة المرتفعة قادرة على المنافسة.

لفت إلى أن شركتهُ مستمرة فى خطتها التوسعية خلال العام الجارى، التى تتضمن الاستحواذ على إحدى الشركات العاملة فى نفس المجال، بهدف زيادة حصتها السوقية، وتبادل الخبرات فيما بينها وبين الطرف الآخر.

تابع: «هذا إلى جانب تطوير برنامج جديد فى مجال التداول عبر الإنترنت، مرجحًا أن يتم إطلاق البرنامج فى نهاية العام الجاري».

تراجعت شركة «مباشر إنترناشيونال» مركزًا واحدًا خلال تعاملات السمسرة لشهر أبريل لتستقر فى المركز 11 مقابل 10 خلال شهر مارس بحصة سوقية %2.1 وتداولات 945 مليار جنيه.

احتلت مباشر المركز 12 على صعيد 4 أشهر المجمعة بتداولات 3.15 مليار جنيه وحصة سوقية قدرها %2.1 منفذة على 1.42 مليار ورقة مالية من خلال 185.06 ألف عملية.

نشرت «المال» سابقًا أن الشركة تسعى إلى زيادة عدد أفرعها خلال الفترة المقبلة ليصل إلى 13 فرعًا منها فرع حصلت الشركة مؤخرًا على الموافقات اللازمة بشأنه بمنطقة حلوان، إضافة إلى اعتزامها افتتاح ثانى فرع لها بالإسكندرية وآخر بالمعادى.

سيجما: نأمل عودة الحياة لطبيعتها لاستئناف الطروحات العامة والخاصة

قال محمد همام، العضو المنتدب بشركة «سيجما» لتداول الأوراق المالية، إن شركته لم يكن لديها أى تطلعات خلال العام الجارى بتدشين أى من الخطط التوسعية على النطاق الجغرافى، أو الخدمى، والحصول على رخص أو خدمات جديدة.

أوضح أن تداعيات «كورونا» الحالية أصابت الشركات نتيجة لحالة الضعف الجديد التى أصابت عمليات التداول بالبورصة المصرية، إلى جانب الضغوط التى تشهدها صُغرى شركات السمسرة حتى قبل ظهور أزمة «كورونا».

لفت إلى أن شركتهُ تعول على انتهاء الظروف الحالية ومحاولة استعادة جزء من الخسائر، إلى جانب عودة الطروحات الحكومية.

لفت إلى أن شركته تمتلك 5 أفرع، إلى جانب حصولها على العديد من الرخص المتاحة فى السوق على رأسها الشورت سيلنج.

احتلت «سيجما» المرتبة 13 بين شركات السمسرة فى أبريل الماضى مقابل المركز الثامن فى مارس.

تراجعت «سيجما» مركزًا فى سوق الأفراد إلى المركز السابع مقابل الثامن، وهبطت 4 مراكز فى المؤسسات إلى 15 مقابل 11، وتقدمت 3 مراكز فى سوق الأجانب إلى 13 مقابل 16 الشهر السابق له.

أخيرًا قررت شركة «فانتج للسمسرة» تجميد خطتها التوسعية خلال العام الجارى، جراء تداعيات «كورونا» وتأزم البورصة المصرية، وزيادة تدهور أوضاع شركات السمسرة خاصة الصغيرة منها.

قال وسام قنديل، العضو المنتدب لفانتج، إن شركتهُ كان لديها خطة توسعية خلال العام الجارى، تتمثل فى افتتاح مجموعة من الفروع الجديدة، وإطلاق حزمة من رخص التداول والمنتجات الجديدة بالسوق، على رأسها حزم الأسهم، لكن تم تأجيلها لحين استقرار الأوضاع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »