«كورونا» يجبر تويوتا على خفض إنتاجها من السيارات في اليابان

أدى النقص في قطع الغيار الناجم عن جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" إلى تراجع الإنتاج في شركة تويوتا

«كورونا» يجبر تويوتا على خفض إنتاجها من السيارات في اليابان
محمد عبد السند

محمد عبد السند

3:04 م, الأحد, 23 يناير 22

أدى النقص في قطع الغيار الناجم عن جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” إلى تراجع الإنتاج في شركة تويوتا، أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان.

وقالت “تويوتا موتور كورب “إن الإنتاج في 11 مصنعًا في اليابان قد توقف أمس الأول الجمعة ولمدة أربعة أيام متواصلة.

يأتي ذلك بالإضافة إلى التخفيضات المخطط لها لشهر فبراير والتي تم الإعلان عنها في وقت سابق. سيكون هذا التخفيض في أيام مختلفة في ثمانية من أصل 14 مصنعًا في اليابان، بما في ذلك خطوط التجميع التي تصنع طرازات بريوس الهجينة وطرازات لكزس الفاخرة.

الإمدادات آخذة في النفاد بسبب نقص رقائق الكمبيوتر، وهي ضرورية في قطع غيار السيارات. وخضعت مصانع تويوتا داخل وخارج اليابان لعمليات إغلاق وإيقاف تتعلق بإجراءات فيروس كورونا.

سيتم تخفيض الإنتاج في يناير بمقدار 47000 سيارة، عند احتساب أحدث التغييرات، وفقًا لشركة تويوتا، وبالنسبة للسنة المالية حتى شهر مارس، سيقل الإنتاج الآن عن 9 ملايين سيارة استهدفتها شركة صناعة السيارات، على الرغم من الطلب الصحي على عروض تويوتا.

وقالت تويوتا إن جميع الشركات المصنعة تتدافع لتأمين إمدادات الرقائق المحدودة ، مما يفاقم الأزمة.

وأوضحت في بيان: “نحن نبذل قصارى جهدنا لتسليم سياراتنا لعملائنا في أقرب وقت ممكن.. نحن نعتذر بشدة”.

وتصدر تويوتا بشكل دوري معلومات حول كورونا بين عمالها، وقالت الشركة إن أربعة عمال في مصنع تسوتسومي في مدينة تويوتا بمحافظة أيتشي أصيبوا بالمرض، لذلك تم إغلاقها.

وفي وقت سابق من الأسبوع ، كانت نتيجة اختبار 14 عاملاً إيجابية في خط آخر في نفس المصنع، وأوقفوا العمليات خلال النهار لمدة أربعة أيام.

وعطل الوباء ليس فقط قطاع السيارات ولكن أيضًا مجالات مختلفة، بما في ذلك الشحن وإمدادات النفط وتعبئة اللحوم، وهو بمثابة تذكير باتصال العالم وأهمية العامل الأكثر تواضعًا.

وقال ماتيو فيني، نائب الرئيس الذي يحلل سلاسل إمداد السيارات والتكنولوجيا لشركة “آي إتش إس ماركيت”، إنه من غير المتوقع أن تختفي مشكلات الإمداد لبعض الوقت، وهي خطيرة، وتكلف الشركات المصنعة ما يصل إلى 50 مليون دولار في الأسبوع.

محمد عبد السند

محمد عبد السند

3:04 م, الأحد, 23 يناير 22