رياضة

كندا تعلن انسحابها من أولمبياد طوكيو حال إقامتها في موعدها

بسبب انتشار فيروس كورونا في العالم

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت اللجنة الأولمبية في كندا عن موقفها من إرسال أي رياضي للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 إذا أقيمت في موعدها، والمقرر يوم 24 يوليو وحتى 9 أغسطس المقبل.

وقررت اللجنة الأولمبية في كندا عدم إرسال أي رياضي للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 إذا أقيمت في موعدها، بسبب انتشار فيروس كورونا في العالم وعدم صدور قرار حتى الآن بتأجيل المسابقة.

يأتي ذلك بعد طلب اللجنة الأولمبية الأسترالية تأجيل المسابقة لتقام في 2021 على غرار كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم، والتي تأجلت منافستها إلى العام المقبل بقرار من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وقالت اللجنة الأولمبية الكندية، عبر بيان رسمي أصدرته: «اتخذت اللجنة الأولمبية ولجنة الألعاب البارالمبية بدعم من لجان الرياضيين القرار الصعب بعدم إرسال البعثة الكندية إلى أولمبياد وبارالمبياد طوكيو 2020».

وأضافت: «تدعو الأولمبية الكندية على وجه السرعة كل من الأولمبية الدولية ومنظمة الصحة العالمية لتأجيل انطلاق الأولمبياد لمدة عام واحد ونقدم الدعم الكامل لذلك».

وتابعت: «هذا لا يتعلق فقط بصحة الرياضيين بل يتعلق بالصحة العامة مع مخاطر فيروس كورونا، ليس من الآمن بالنسبة للرياضيين لدينا وصحة وسلامة أسرهم والمجتمع الكندي لمواصلة التدريب نحو هذه الألعاب».

واختتم البيان: «مازلنا نأمل أن توافق اللجنة الأولمبية الدولية على التأجيل كجزء من مسؤولياتنا جميعا لحماية المجتمع والعمل على احتواء انتشار الفيروس، صحة الدول واحتواء الفيروس يجب أن يكون همنا الأول، نحن في خضم أزمة صحية عالمية أكثر أهمية من الرياضة».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »