اقتصاد وأسواق

«كنتاكي» تتعاون مع بنك الطعام المصرى لمساعدة 5 آلاف عائلة متضررة من «كورونا»

بقيمة 50 ألف دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

قدمت مؤسسة «Yum! Brands Foundation» التى أنشأتها شركة دجاج كنتاكي الأم «Yum! Brands» تبرعا ماليًا بقيمة 50 ألف دولار لبنك الطعام المصرى، والذي يعد أحد أهم المؤسسات غير الربحية الملتزمة بمكافحة قضايا الجوع في مصر.

وسيساعد هذه التبرع بنك الطعام على تقديم الإغاثة لكل من يعانون من انعدام الأمن الغذائي خلال فترة الإغلاق الجزئي للدولة في مواجهة جائحة فيروس كورونا، كما سيتيح تجهيز الوجبات وتوزيعها على قرابة 20 ألف فرد من حوالى 5 آلاف عائلة.

وجاء ذلك انطلاقاً من التزام مؤسسة Yum! Brands Foundation بدعم البرامج المصممة للقضاء على الجوع ومواجهة الانكماش الاقتصادي في مصر حيث أثّرت زيادة البطالة على عدد كبير من العمالة اليومية التي تكافح من أجل توفير الغذاء لعائلاتهم في هذه المرحلة غير المسبوقة.

كما سيحول هذا التبرع دون لجوئهم إلى استراتيجيات التأقلم الضارة التى قد تعرضهم لخطر الإصابة بالعدوى.

في هذا الإطار، قالت أوزجي زوراليوغلو، مديرة تسويق YUM! Brands في دجاج كنتاكى : “تستدعي الأوقات الاستثنائية مبادرات تضامنية استثنائية، فقد أصبح من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى أن نعمل معاً على خدمة مجتمعاتنا المحلية ونركّز طاقاتنا الجماعية على دعم الذين هم بأمس الحاجة إلى المساعدة، ففي هذا الوقت من عدم الاستقرار، تبقى مؤسسة Yum! Brands Foundation ملتزمة بالعمل على منع تفاقم الأعباء الحالية التي تتحملها الأسر ذات الدخل المنخفض نتيجة هذا الوباء“.

وأضافت زوراليوغلو قائلة: “لقد رسّخنا اليوم التزامنا بمنح مجتمعاتنا المحلية هذه المساعدة من خلال التعاون مع بنك الطعام المصري وتوفير إغاثة غذائية لحوالى 20 ألف فرد من 5 آلاف عائلة تواجه ظروفا قاسية نتيجة وباء كوفيد-19. فنحن ندرك أن هذه مرحلة غير مسبوقة، ولذلك نعلم جيدًا أنه لا يمكننا الفوز في هذه المعركة إلا بالعمل معاً والاعتناء ببعضنا ودعم أحدنا الآخر.”

من جهته، قال محسن سرحان، الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري: “تأسس بنك الطعام المصري انطلاقاً من مبدأ تمتّع كل شخص بالحق بتلبية احتياجاته الغذائية الكافية.

ويشكّل هذا المبدأ أساس كافة برامجنا ومبادراتنا التي تتماشى مع جهود الحكومة الهادفة إلى مواجهة تحديات الأمن الغذائي التي تهدد المصريين حالياً، ولا سيما قدرتهم على الوصول إلى الغذاء في ظلّ الوباء المتفشي عالمياً.

وتابع: “عملنا بلا كلل مع كامل شبكتنا التي تضمّ أكثر من 5 آلاف منظمة غير حكومية في جميع أنحاء مصر لتوزيع صناديق أغذية غير قابلة للتلف في جميع المحافظات، وذلك بفضل التبرعات الكثيرة التي تلقيناها من شركائنا. ونود في هذه المناسبة أن نعرب عن امتناننا البالغ لمؤسسة Yum! Brands Foundation وجميع شركائنا الذين قدموا المساعدة لتخفيف حدّة الجوع الذى يطال الآلاف في جميع أنحاء الدولة.”

من المتوقع أن تشمل حملات التبرع التى ينظمها بنك الطعام المصري 1.5 ملايين شخص وعائلة ومجتمع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »