كفاية هبوط أرضي ومعنوي

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد علي خير:

هل يمكن تطعيم 17مليون تلميذ في مدارسنا ضد فيروس أنفلونزا الخنازير؟..السؤال وجهته الزميلة غادة زين العابدين بصحيفة الأخبار الي الدكتور حاتم الجبلي..والذي كان حاسماً في رده بالنفي طبعاً (إن لم يقل بالاستحالة)..إذن ما الحل لمواجهة تفشي الفيروس مع اقتراب حلول فصلي الخريف والشتاء..إضافة الي بدء العام الدراسي الجديد خلال أيام مع عودة التكدس الطلابي في الفصول؟

الاجابة جاءت علي لسان وزير الصحة الذي يري (قل متأكدآً) أن الفيروس سوف ينتشر بصورة وبائية مع بدء العام الدراسي، لأن التلاميذ ونظراً لصغر أعمارهم هم أسرع ناقل للفيروس..لذا اقترح وزير الصحة علي وزير التربية والتعليم تشغيل الدراسة يوم ويوم..ما قاله وزير الصحة هو ما تم عرضه من خطة علي مجلس الوزراء لاعتمادها..لكن المفاجأة تمثلت في رفض الدكتور يسري الجمل كلام الجبلي..لأن معاليه -وزير التعليم- يري في انتظام حضور التلاميذ للمدارس عن بكرة أبيهم وحضورهم طابور الصباح ثم تكدسهم داخل الفصول بواقع 130 تلميذآً في الفصل الدراسي الواحد..وزير التعليم يري أن كل هذا مقدم ومهم علي شوية أنفلونزا خنازيري (لا راحت ولاجت).

نفس الشعور بعدم القلق الذي يصدره لنا وزير التعليم نقله لنا محافظ كفر الشيخ منذ أيام..عندما أعرب عن بدء الدراسة في موعدها بمحافظته..وأن وسائل الإعلام هي اللي مزودة المسائل حبتين..بل بالغيظ في الاعلام قرر معاليه -محافظ كفر الشيخ- اقامة مولد سيدي عبدالرحيم الدسوقي في موعده ضارباً بقرار مجلس الوزراء الغاء الموالد عرض الحائط.

انت هنا لاتعرف مين الصح ومين الغلط..وهل وزير الصحة يبالغ فعلا في تقدير الخطر وعاوز يركب الموجة ويأخذ »شو اعلامي«..لذلك اغتاظ منه زملاؤه داخل المجلس وكسروا كلامه..أم أن الحقيقة ليست فيما سبق بل في عدم وجود حكومة فعلا تحكم وتضبط الجهازين الاداري والتنفيذي للدولة.

هذه الحكومة غابت ومعها رئيس الوزراء عندما سمحت لبعض المحافظين وقلة من الوزراء بالخروج علي المواطنين وهم يرتدون أقنعة الشجاعة والادعاء بأن مفيش مشكلة من أنفلونزا الخنازير..رغم انتفاء علاقتهم التخصصية الوظيفية بأي شيء يمت للطب أو للصحة من قريب أو بعيد..لكن يظهر ان حضرتك -وأنا معك- نسينا أننا في مصر..وفي مصر يمكن لأي واحد بتاع بطاطا يتكلم في أي حاجة بما فيها فيروس أنفلونزا الخنازير ومشروع مصر النووي وكمان أرض الضبعة.

دكتور نظيف..نرجو منكم أن تنصحوا السادة الوزراء والمحافظين بايقاف تصريحاتهم ولو حتي في رمضان..كفاية الصيام والهبوط الأرضي.. والمعنوي..الناس مش ناقصة.

شارك الخبر مع أصدقائك