عقـــارات

كريم مدور: معدل استهلاك المياه للفرد في منطقة الشرق الأوسط الأعلى عالميا

كريم مدور: ترشيد الشركات لاستهلاك المياه يعود على محصلة أعمالها النهائية

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد المهندس كريم مدور، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة “ماتيتو” بإفريقيا، ارتفاع معدل استهلاك المياه للفرد في الشرق الأوسط، مقارنة بالمعدل العالمي، رغم أنها أكثر المناطق ندرةً في مصادر المياه.

وطالب مدور في تصريح خاص لـ”المال”، بوضع حلول واضحة وخطط ملموسة لحل مشكلة استهلاك المياه.

وضرب المثل بالخطة التي وضعتها وزارة الموارد المائية والري بالشراكة مع وزارة الإسكان، وتهدف إلى الحفاظ على المياه، وإعادة استخدامها.

وأشار العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة “ماتيتو”، إلى أن استراتيجية شركته، التي صدرت مؤخرا، تهدف للحفاظ على المياه.

كما تأتى في وقت، نشهد فيه مصر بالفعل طفرة في مشاريع المياه الضخمة التي يتم تطويرها وفي مرحلة التشغيل مثل محطتي اليسر والجلالة لتحلية مياه البحر.

وأضاف، أن الاستراتيجية التي صدرت مؤخراً، والمكونة من أربعة عناصر، تمثل خطة طموحة للغاية وقابلة للتطبيق.

وأوضح أن الهدف منها يتمثل في تقليل معدل استهلاك واستخدام المياه العذبة مع تعزيز موارد الإمداد، والتركيز على إعادة تدوير المياه وإعادة استخدامها.

أي تحويل المياه إلى ثروة للوصول إلى توازن مستدام، يمكن الحفاظ عليه بين إمدادات المياه والطلب عليها.

وشدد مدور على أن كلا من الأفراد والشركات والمؤسسات، يجب عليهم أن يلعبوا الدور المناط بهم في الحد من استهلاك المياه وإهدارها.

ترشيد الشركات لاستهلاك المياه يعود على محصلة أعمالها النهائية

وفيما يتعلق بالشركات، قال مدور إن هناك فائدة واضحة تعود على المحصلة النهائية لأعمالها؛ لأن ترشيد استخدام المياه يقلل من فاتورة استهلاك المرافق الخاصة بالشركة.

علاوة على المساهمة بشكل كبير في تحقيق الهدف الأوسع، المتمثل في توفير المياه على الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »