اتصالات وتكنولوجيا

كريم غنيم يفوز برئاسة شعبة الحاسبات في غرفة القاهرة

فاز كريم غنيم برئاسة شعبة الحاسبات الآلية والبرمجيات بغرفة القاهرة، التابعة لاتحاد الغرف التجارية، وذلك بمشاركة عدد كبير من الشركات فى فاعليات الانتخابات التى أجرتها مؤخرًا الغرفة التجارية بالقاهرة. أكد غنيم أنه سيتم في البداية تغيير مسمى الشعبة في أول…

شارك الخبر مع أصدقائك

فاز كريم غنيم برئاسة شعبة الحاسبات الآلية والبرمجيات بغرفة القاهرة، التابعة لاتحاد الغرف التجارية، وذلك بمشاركة عدد كبير من الشركات فى فاعليات الانتخابات التى أجرتها مؤخرًا الغرفة التجارية بالقاهرة.

أكد غنيم أنه سيتم في البداية تغيير مسمى الشعبة في أول اجتماع للجمعية العمومية واختيار اسم جديد يتناسب مع التطور التكنولوجي الهائل في كل القطاعات والتحول الرقمي للخدمات.

وأنه سيتم، خلال الشهر الحالى، عقد اجتماع لمجلس الإدارة لوضع الخطوط العريضة لآليات العمل لتكون الشعبة بمثابة همزة الوصل بين الشركات وكل الجهات المعنية بالتنمية التكنولوجية، الحكومية والمجتمعية، كما سنعمل على وضع ميثاق شرف لعمل الشركات العضة بالشعبة.

وأضاف غنيم أن المجلس الجديد للشعبة سيعمل بصورة فورية في تنفيذ استراتيجه متكاملة، والتى يمكن تقسيمها إلى جزأين، الأول الخاص بالشركات، والثاني خاص بتنمية الموراد البشرية.

وبالنسبة للجزء الأول فإنها تتضمن عدة محاور، أهمها إعادة ثقة الشركات في الشعبة، بوصفها من أهم الكيانات المهمة التى تجمع الشركات وتعمل على تعظيم دورها في تنظيم السوق، في حين يركز المحور الثانى على إيجاد حلول ابتكارية للتحديات التى تواجه غالبية الشركات العاملة فى مجال الحاسب الآلى والبرمجيات.

أما المحور الثالث فيتضمن العمل على تنمية الطلب المحلى على التكنولوجيا، بما يساعد الشركات على الاستفادة من الفرص المتاحة بالسوق المحلية.

قال غنيم، إن الشعبة ستقوم بعملية إعادة حصر وتقسيم للشركات العضوة بها بهدف إعداد قاعدة بيانات محدثة، تتضمن تحديد نشاط كل شركة لبحث إمكانية التنسيق وإحداث تكامل فيما بين الشركات، وكما سنعمل على توسيع القطاعات التي تشملها الشعبة.

وأشار الجزء الثاني من الاستراتيجية المستقبلية للشعبة إلى أنه سيركز على الموارد البشرية العاملة فى شركات الاعضاء من خلال تنظيم مجموعة من البرامج التى تستهدف تأهيل وتدريب الكوادر داخل القطاعات المختلفة بسوق الحاسب الآلى والبرمجيات بجانب التدريب ورفع الكفاءات المهنية وتأهيل الشباب للدخول إلى سوق العمل في مجال التكنولوجيا.

كما أوضح أن الشعبة تستهدف فى الفترة القادمة المساعدة بقوة فى عملية تطوير البنية التحتية لمجتمع التجارة الإلكترونية، بما يتواكب مع استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى دعم عملية التحول الرقمى والشمول المالي، وبما ينعكس فى تسهيل عمليات خدمات التجارة الإلكترونية للمستخدم المحلى.

شارك الخبر مع أصدقائك