ثقافة وفنون

كريم عبد العزيز وهاني سلامة ودنيا يواجهون «كورونا» بأفلام سينمائية جديدة

سيد محمود: ستعود عجلة الإنتاج الفني بقوة باستثناء المهرجانات الفنية

شارك الخبر مع أصدقائك

يسعى كثير من الفنانين حاليا خاصة الذين غابو عن الموسم الدرامي الرمضاني هذا العام الذي يحظى بمشاهدة كبيرة ، إلى التواجد مع الجمهور من خلال السينما، برغم أزمة فيروس كورونا.

وبالفعل بدأ الفنان هاني سلامة في تصوير بعض مشاهد فيلمه السينمائي الجديد “أموال عامة” وتشاكه البطولة الفنانة السورية نسرين طافش، ويعود به للجمهور بعد غيابه عن موسم رمضان 2020.

كما يقوم الفنان كريم عبد العزيز بتصوير فيلمه السينمائي الجديد “الفارس” الأيام القادمة، وكذلك انتهت الفنانة دنيا سمير غانم من تصوير جزء كبير من مشاهد فيلمها الجديد “تسليم أهالي” بطولة هشام ماجد وشيكو ودلال عبد العزيز، وكريم محمود عبد العزيز يصور باقي مشاهد فيلمه الجديد “موسى” ويظهر فيه بشخصية روبوت لأول مرة اخراج بيتر ميمي .

سيد محمود: ستعود عجلة الإنتاج الفني بقوة باستثناء المهرجانات الفنية

يرى الناقد الفني سيد محمود انه مثلما حدث في الدراما الرمضانية هذا العام الجميع لم يتوقف، بل استمروا في تصوير المسلسلات وكانت نسبة الخسائر لاتتجاوز 1 % في ظل وجود ازمة فيروس كورونا وهي الفنانة القديرة رجاء الجداوي ، وكانوا يصورون  بشكل سري في شقق واماكن مختلفة وحققت المسلسلات نسب مشاهدة عالية وايرادات كبيرة .

وأضاف أنه بمجرد فتح الدولة لجميع المؤسسات والجهات المختلفة الفترة المقبلة في يونيو القادم ، ستعود عجلة الإنتاج السينمائي والفنون بشكل عام بقوة باستثناء المهرجانات الفنية مثل القاهرة والاسكندرية السينمائيين فمن الصعب اقامتهما هذا العام .

ونوه كذلك إلى أن الأفلام السينمائية الجديدة مثل الفارس لكريم عبد العزيز واموال عامة لهاني سلامة وغيرها ، ستساهم في عودة الافلام الكبيرة للسينما المصرية بعد فترة طويلة من ازمة كورونا .

قدري الحجار: المنتجون سيلجأون للأفلام ذات الميزانيات الضعيفة حاليا

ويقول الناقد الفني قدري الحجار إن انتشار فيروس كورونا سيحد من استكمال تصوير هذه الافلام السينمائية الجديدة ، بالاضافة انه لن يوجد مجاميع في هذه الأفلام وذلك سيؤثر عليها سلبا.

وأوضح أن صناع السينما سيلجأون الفترة المقبلة لتقديم أفلام ذات ميزانية منخفضة ، والابتعاد عن الافلام التي تتطلب انتاج فني ضخم للنجوم الكبار .

ولفت الى ان استكمال تصوير هذه الافلام السينمائية الجديدة مرتبط حاليا ، بحدة انتشار فيروس كورونا او القضاء عليه لان اي منتج لن يضحي بنجوم كبار ولهم اسمائهم .

محمود قاسم: الزمن لن ينتظر أحدا ويجب عدم توقف هذه الأفلام الجديدة

وأعرب الناقد الفني محمود قاسم عن كونه يرى أن الزمن لن ينتظر أحدا حتى بوجود أزمة فيروس كورونا الخطير .

وأكد أن هذه الأفلام السينمائية الجديدة يجب أن تستكمل نشاطها وتصوير مشاهدها دون توقف، حتى يتم عرضها في الموسم السينمائي القادم .

وقال إنه يجب على صناع هذه الأفلام سواء منتجين او مخرجين او فنانين اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اثناء التصوير الايام القادمة ، منوها أن ذلك يعيد عجلة الانتاج السينمائي مرة اخرى لنشاطها بعد جرعة المسلسلات المكثفة التي عرضت في شهر رمضان .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »