بورصة وشركات

«كريدي أجريكول» يستهدف تعزيز استثماراته في مشروعات البترول والغاز

أشرف فكري:   اعرب ادريان فارس، العضو المنتدب لبنك «كريدي اجريكول» عن رغبة قوية لدي ادارة البنك لزيادة حصته بصورة جوهرية في تمويل مشروعات البترول والغاز، واكد فارس في كلمة القاها امام مؤتمر «انترجاس» الاسبوع الماضي اهمية مشاركة مؤسسات التمويل…

شارك الخبر مع أصدقائك

أشرف فكري:
 
اعرب ادريان فارس، العضو المنتدب لبنك «كريدي اجريكول» عن رغبة قوية لدي ادارة البنك لزيادة حصته بصورة جوهرية في تمويل مشروعات البترول والغاز، واكد فارس في كلمة القاها امام مؤتمر «انترجاس» الاسبوع الماضي اهمية مشاركة مؤسسات التمويل العاملة في السوق المحلية في تمويل مشروعات قطاع البترول، التي تتميز بكفاءتها وجدواها الاقتصادية وارتفاع عوائدها مقابل انخفاض مستوي المخاطر قياسا ببعض الانشطة الصناعية والتجارية الاخري.

 
وانضم الي فارس في الاعراب عن نفس هذا التوجه رؤساء عدد من البنوك والشركات المشاركين في المؤتمر، والذين قالوا انهم بصدد دراسة برامج لضخ استثمارات باتجاه هذا القطاع الحيوي خلال السنوات الخمس المقبلة.
 
وأكد فارس ان عددا غير قليل من البنوك المحلية تبحث عن حصة في استثمارات مشروعات الغاز والبترول المتخمة بمليارات الدولارات، والتي تستهدف – كما قال- استغلال الملايين من براميل النفط وتريليونات الامتار المكعبة من الغاز الطبيعي لدي شركات البترول العالمية العاملة في السوق المحلية.

 
كان جان فريدريك دي لوس، رئيس قسم الاستحواذ بمجموعة كريدي اجريكول المصرفية الفرنسية، قد اكد عقب نجاح عملية الاستحواذ علي البنك المصري الامريكي ان البنك سيركز علي تمويل مشروعات الغاز الطبيعي والبتروكيماويات دون ان يفصح عن المخصصات المالية التي حددها البنك لتطوير نشاطه في قطاع البترول.

 
في حين اكد مسئول بارز في وزارة البترول شارك في مؤتمر انترجاس اهمية دخول المؤسسات المالية المحلية في انشطة تمويل مجالات الاستكشاف والانتاج التي تعد من المجالات الجاذبة للتمويل خلال المرحلة القادمة، مشيرا الي الفوائد التي تعود من منح قروض بفترات سماح جيدة وشروط سداد مناسبة، بما يشجع علي جذب المزيد من الشركات العالمية لدخول قطاع البترول والغاز المصري.

 
وأكد المسئول اهمية تعزيز خطوط التمويل بتجاه قطاع لتحقيق خطط قطاع البترول للاسراع في عمليات تنمية حقول البترول والغاز، والتي تمثل اهم الحلقات في الصناعة البترولية.
 
ورأي المسئول ان البنوك العاملة في السوق لديها فرصة تاريخية للاستفادة من مجموعة من المشروعات الضخمة التي تعتزم شركات البترول العالمية اقامتها في مصر خلال الفترة القليلة القادمة، وفي مقدمتها وحدات تسييل الغاز الطبيعي الي جانب مشروعات البتروكيماويات، وكلها مشروعات تتطلب استثمارات بمليارات الدولارات.
 
واشار الي بعض الامثلة التي تبرهن علي امكانية جذب استثمارات اضافية ضخمة باتجاه القطاع وفي مقدمتها مشروع تمويل الغاز الطبيعي المسال بإدكو الذي جذب اكبر عدد من التمويل لشركة واحدة خلال عامين، ويضاف الي ذلك مشروعات البتروكيماويات التي يجري تنفيذها في الوقت الراهن من جانب عشرات من الشركات والمستثمرين المصريين والاجانب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »