بنـــوك

كريدى أجريكول يطلق بطاقات الدفع اللا تلامسية قبل نهاية العام الجارى

بيير فيناس العضو المنتدب:

شارك الخبر مع أصدقائك

قال بيير فيناس، العضو المنتدب لبنك كريدى أجريكول مصر، إن مصرفه بصددإطلاق البطاقات اللا تلامسية قبل نهاية العام الجارى.

4 ملايين معاملة رقمية لعملاء البنك خلال 7 أشهر و%85 زيادة فى التحويلات

أكد فى تصريحات لـ «المال»، تحقيق بنك كريدى أجريكول طفرة فى استخدام المنتجات المصرفية الإلكترونية خلال أزمة كورونا، ليصل عدد مرات استخدام العملاء للخدمات الرقمية إلى 4 ملايين فى السبعة أشهر الأولى من 2020 بزيادة أكتر من %100 مقارنة بنفس الفترة من 2019.

أشار إلى زيادة التحويلات الرقمية بنسبة %85 بداية من أزمة كورونا بالمقارنة بالربع الأول من العام الحالي، مؤكدًا أن هذه المعدلات تؤكد قوة وكفاءة قاعدة خدمات البنك الرقمية من ناحية والتحول القومى القوى إلى المجتمع اللا نقدي.

وفيما يتعلق بالمشروع الذى تم توقيعه مع نادى الصيد مؤخرًا أوضح فيناس، أن البنك بصدد تحويل 200 ألف بطاقة عضوية إلى بطاقة دفع مطورة، والتى تعتبر نقلة نوعية فى الخدمات المصرفية، حيث ستوفر البطاقة كافة الخدمات المصرفية للأعضاء بجانب كونها بطاقة عضوية، وهو ما يدعم استراتيجية التحول لمجتمع غير نقدى التى ينفذها البنك المركزي.

اقرأ أيضا  سعر الدولار اليوم الأحد 25-10-2020 بالبنوك المصرية

وانتقل فيناس للحديث حول جائحة كورونا وتأثيرها على السوق المحلية، مشيرًا إلى أن جائحة كورونا كانت أزمة عالمية أثرت على كل دول العالم واختلف مقدار هذا التأثير من دولة لأخرى، بينما استطاع الاقتصاد المصرى الصمود بقوة أمام هذه الأزمة، وظهر ذلك فى إشادات المؤسسات الدولية التى ترى أن معدلات النمو فى مصر ستظل عند مستويات إيجابية على الرغم من أزمة كورونا وان تصنيفات مصر الائتمانية والتوقعات الايجابية المستقبلية لاقتصادها تأتى بدعم من الإصلاحات المالية والاقتصادية وكنتيجة لبرنامج الإصلاح الاقتصادى الذى بدأه البنك المركزى منذ عام 2016.

وأشار إلى تحركات البنك المركزى التى ساهمت فى الحد من تداعيات كورونا، من خلال دعم الشركات والأفراد، وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة والعملاء المتعثرين وذلك لضمان استمرار عجلة الاقتصاد ودعم المواطن المصرى من ناحية، ومن ناحية اخرى للحد من انتشار الفيروس باتخاذ إجراءات للحد من التعاملات النقدية وتيسير استخدام وسائل وأدوات الدفع الإلكتروني، موضحًا أن كريدى أجريكول بادر بالعمل بهذه المبادرات وتأجيل استحقاقات العملاء وتحفيز المعاملات الرقمية ومساندة المجتمع.

وتابع: «رغم أزمة كورونا إلا أن هدف وسعى البنك نحو التطوير والتقدم سيظل مستمراً، حيث ساهمت الأزمة فى التعجيل بخطة التحول الرقمى وعمليات الدفع الإلكتروني».

اقرأ أيضا  كيف سيتحرك سعر الفائدة على الجنيه حتى نهاية 2020؟

وقال إن البنك يواصل خططه للتنمية والتطوير على عدة محاور، المحور الأول لطرح خدمات جديدة مبتكرة لتعزيز التحول الرقمى فى المجتمعات المغلقة مثل اتفاقية نادى الصيد، والمحور الثانى تحسين كفاءة الخدمات المقدمة، حيث أطلق البنك لأول مرة أحدث نظام إدراة علاقات العملاء فى مصر CRM باستخدام الذكاء الاصطناعى وذلك اعتمادا على أنظمة كبرى الشركات العالمية المتخصصة فى هذا المجال، وتوسيع الخدمات المقدمة لكافة شرائح الأعمال من الشركات والأفراد.

وذكر أن البنك افتتح مؤخرًا أحدث فروعه «بنكى ستور banki Store» بمول سيتى ستارز، والثانى بمدينة الرحاب، وذلك تنفيذا لخطة البنك فى مد وتطوير شبكة الفروع تحقيقا لمزيد من الانتشار لتوسيع قاعدة خدمات البنك والوصول لاكبر عدد من العملاء. وتقديم تجربة مصرفية متميزة، حيث يعد «banki Store» نموذجاً مبتكراً للفروع التى تعتمد على التوازن بين الخدمات الرقمية والاستشارات البنكية.

ولفت إلى مشاركة كريدى أجريكول فى العديد من المشاريع الهامة فى كافة القطاعات، كان أبرزها قطاع الطاقة، حيث شارك مؤخراً فى قرض مشترك طويل الأجل بقيمة 30 مليون يورو لصالح شركة ميديلاك المملوكة لشركة ميدور، وعمل بنك كريدى أجريكول مصر بصفته المنسق الرئيسى ومسوق التمويل بالتعاون مع البنك الأهلي، وتبلغ مساهمة كريدى أجريكول مصر فى هذا القرض المشترك 12مليون يورو لشركة Midelec التى تعتزم استخدامه لتمويل توربين غاز جديد.

اقرأ أيضا  سبأ للأدوية تبدأ إنتاج عقارين لعلاج «كورونا» قبل نهاية العام

كما شاركت مجموعة كريدى أجريكول، بصفتها المرتب الرئيسى ومهيكل وموثق التمويل الذى يبلغ اجماليه 1.6 مليار دولار وذلك لتجديد معمل التكرير الخاص بشركة أسيوط لتكرير البترول، بالإضافة إلى المساهمة فى التمويل المشترك لمشروع المونوريل بمبلغ 200 مليون من إجمالى 1.9 مليار يورو، بصفتها المرتب الرئيسي.

وقال إن البنك كان حاضراً بقوة خلال النصف الأول من عام 2020 إلى جانب عملائه. وبلغ إجمالى حجم ودائع البنك نحو 40.7 مليار جنيه بنهاية يونيو. ووصلت محفظة القروض إلى 27.2 مليار جنيه لكل من قطاعى الشركات والأفراد مسجلة زيادة قوية خلال الربع الثانى قدرها %13.5 على أساس سنوى مقارن. وهذه الزيادة مدفوعة بنمو قطاع الشركات بنسبة %10.5 ونمو محفظة الأفراد بنسبة %12.7.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »