بنـــوك

«كريدى أجريكول» يستهدف زيادة حصته السوقية بنسبة %50

توسع البنك فى الخدمات المختلفة يعمل على تحقيق هدف البنك وزيادة عدد العملاء الذى يبلغ 400 ألف عميل، بنسب بين -20 %25.

شارك الخبر مع أصدقائك

5 فروع «Banki Store» العام المقبل.. و-20 %25 نموًا مستهدفًا فى عدد العملاء

زيادة عدد مستخدمى المحفظة الإلكترونية إلى 100 ألف عميل

يستهدف بنك كريدى أجريكول مصر زيادة حصته السوقية الحالية بنسبة %50، خلال 3 أعوام مقبلة، استنادًا إلى توسعه فى السوق المحلية، وزيادة تمويلاته للمشروعات التنموية.

قال ولى لطفى، نائب العضو المنتدب لبنك كريدى أجريكول مصر، فى حوار لـ»المال»، إن حصة مصرفه السوقية الآن تسجل الآن %1.22، وهو ما يهدف إلى زيادته خلال 3 أعوام المقبلة، كما يسعى خلال العام المقبل لزيادة عدد فروعه إلى 85 فرعًا، بافتتاح 5 أفرع جديدة كلها Banki Store، التى تعتمد على القنوات الإلكترونية وتقليل التعاملات التقليدية عبر الفروع.

أوضح أن رأس مال بنك كريدى أجريكول الحالى يدعم التوسعات المستقبلية، كما أن مصرفه ليس لديه مشكلة فى التوافق مع متطلبات زيادة رأس المال، التى نص عليها قانون البنوك الجديد، وأنه يتمتع بملاءة مالية قوية، وسهولة فى زيادة رأس المال دون الحاجة لقروض خارجية من المجموعة خلال الفترة المقبلة.

أكد أن هيكل الميزانية الحالية وما يتمتع به البنك من دعم المساهمين، والرغبة فى التوسع فى السوق المحلية، يمكنه من زيادة رأس المال فى الوقت الذى يحتاج لذلك، موضحًا أن البنك يستهدف تحقيق نسب نمو قوية خلال العام المقبل لكن الخطة ما زالت فى مرحلة الإعداد .

بحسب قوائم البنك المالية نهاية سبتمبر الماضى، فإن رأس المال المدفوع يسجل 1.243 مليار جنيه، بينما يبلغ إجمالى القاعدة الرأسمالية للبنك 6.623 مليار جنيه.

تشير القوائم المالية إلى أن القروض والتسهيلات سجلت 22.475 مليار جنيه، نهاية سبتمبر، مقابل 20.3 مليار جنيه ديسمبر 2018، بينما بلغ إجمالى ودائع العملاء بالبنك 41.133 مليار جنيه، آواخر سبتمبر الماضى، مقابل 43.9 مليار جنيه نهاية ديسمبر من العام الماضى.

انخفضت استثمارات البنك فى أذون الخزانة، لتسجل 6.6 مليار جنيه نهاية سبتمبر الماضى، مقابل 7.658 مليار جنيه ديسمبر 2018، بينما بلغ صافى ربح الفترة المذكورة أولًا 1.87 مليار جنيه، مقابل 1.67 مليار جنيه فى الفترة المقابلة.

ذكر أن البنك يسير بشكل جيد فى خطة ميكنة معاملاته، ما دفع المعاملات التقليدية من خلال الفروع انخفضت خلال الفترة الماضية بنسبة %10، بينما ارتفعت المعاملات بشكل عام إلى %25، ما يشير إلى زيادة استخدام العملاء للقنوات الإلكترونية بالبنك، كما أن %30 من عملاء البنك يستخدمون المنصات الإلكترونية وسجلوا مليون عملية خلال العام الجارى.

فيما يتعلق بالمحفظة الإلكترونية «Banki Wallet»؛ قال إن البنك يستهدف زيادة عدد عملاء البنك مستخدمى المحفظة الإلكترونية إلى 100 ألف عميل خلال الفترة المقبلة، مع زيادة نسب التفعيل من خلال برامج معينة، مؤكدًا أن توجيه العملاء لاستخدام المحفظة يقابله بعض التحديات.

أشار إلى أن البنك يسعى لنشر 130 ماكينة صراف آلى جديدة، لا سيما فى المناطق السياحية فى ظل النمو الملموس الذى يحققه القطاع، لتوفير الخدمات المالية والقنوات الإلكترونية للسائحين والعاملين فى القطاع، مشددًا على أن البنك يمتلك خطة توسعية كبيرة فى مجال القنوات الإلكترونية مع تهيئة البيئة التشريعية لهذا الأمر.

نوه إلى أن البنك يدرس فى الوقت الحالى أيضًا إمكانية الاستفادة من خدمات الدفع السريع QR Code، مشيرًا إلى أنه خلال أبريل المقبل سيتم تحويل كافة بطاقات العملاء بالبنك الصادرة من شركتى فيزا وماستر كارد إلى لا تلامسية، كما يتم حاليًا التعامل مع بوابة الدفع الخاصة ببطاقة الدفع الوطنية «ميزة».

شدد على أن توسع البنك فى الخدمات المختلفة يعمل على تحقيق هدف البنك وزيادة عدد العملاء الذى يبلغ 400 ألف عميل، بنسب بين -20 %25.

كشف عن أن البنك يدرس سعيه لافتتاح أول فرع بنك فى مصر يعمل فيه ويقدم خدمات لذوى الهمم فقط، موضحًا أن الأمر يحتاج للإعداد الجيد لمعرفة الوظائف التى تتاح، وتحديد القادرون على العمل، مشيرًا إلى أن فروع البنك الحالية مجهزة لتقديم خدماتها لذوى الهمم من العملاء.

عن مبادرات البنك المركزى للصناعة والإسكان، أكد أن لهما أثر كبير فى دعم الاقتصاد القومى، متوقعًا أن يكون لكريدى أجريكول دور كبير فى مبادرة الإسكان المتوسط، لا سيما أنها تتوافق مع فئة العملاء الذين يحصلون على خدماتهم من خلاله، كما أن المجموعة الفرنسية لها خبرة كبيرة فى التعامل مع قروض التمويل العقارى.

أشار إلى أن البنك لن يستفيد من مبادرة المصانع المتعثرة لأن محفظته لا تحتوى على هذه الفئة من المتعثرين، وأنه قام بدوره لتقليل ومعالجة محفظة التعثر التى انخفضت، ومغطاة بأكثر من %100.

انتقل إلى الشركة المصرية للتمويل العقارى التابعة للبنك، قائلا إنه تم تغيير مجلس الإدارة وتعيين رئيس جديد، كما أنها تحقق نموًا فى أعمالها خلال الفترة الماضية.

طبقًا للبيانات المالية للبنك؛ فإن أصول الشركة المصرية للتمويل العقارى ارتفعت لتسجل285.1 مليون جنيه نهاية سبتمبر الماضى، وحققت إيرادات بقيمة 34.9 مليون خلال نفس الفترة، بينما بلغ صافى الرباح 5.2 مليون جنيه.

عن إمكانية تدشين أذرع استثمارية جديدة فى القطاع المالى غير المصرفى، أوضح أن الأمر تحت الدراسة، وأن القطاع يتمتع بفرص نمو كبيرة خلال الفترة المقبلة، لكن كريدى أجريكول لديه محفظة جيدة لتمويل الشركات والجمعيات العاملة فى مجال متناهى الصغر بجانب التأجير التمويلى.

قرض بقيمة 11 مليون يورو لشركة خدمات البترول الجوية

على صعيد الائتمان قال إن البنك لديه خطة للمساهمة فى القروض التى تتمتع بجدوى اقتصادية، تكون متوافقة مع خطة التنمية الاقتصادية للدولة، سواء عن طريق البنك فى مصر أو المجموعة الفرنسية، موضحًا أن الفترة الماضية شهدت توفير 11 مليون يورو، لشركة خدمات البترول الجوية لشراء طائرة هليكوبتر .

عن الوضع الاقتصادى لمصر، أكد أن الدولة نجحت فى تحسين المؤشرات الاقتصادية من خلال رفع أسعار الفائدة وجذب التدفقات الدولارية، التى دعمت قدرتها على رفع الاحتياطى النقدى الأجنبى، وتدعيم التدفقات المختلفة للدولة، وضبط سعر صرف العملة المحلية .

أشار إلى أنه عقب نجاح هذه الخطة سعى البنك المركزى لخفض أسعار الفائدة، تزامنًا مع تحسن نظرة المؤسسات الخارجية للدولة، وتحسن التصنيفات الائتمانية، ما يقلل من أثر خفض العائد على استثمارات الأجانب، ويتحول الاقتصاد من جذب مستثمرى الأموال الساخنة، إلى الأكثر رغبة فى ضخ أموالهم فى الأسواق المستقرة ذات التصنيفات الائتمانية الأفضل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »