ثقافة وفنون

كرارة يقدم المنسي ورمضان يعود بالبرنس.. خطة نجوم الأكشن في رمضان

يعود نجوم الأكشن الفترة القادمة بمسلسلات تتميز بطابع الحركة في رمضان 2020 منهم أمير كرارة ومحمد رمضان وياسر جلال وغيرهم

شارك الخبر مع أصدقائك

يستعد حاليا نجوم الأكشن المهمين في السينما والدراما المصرية، لتصوير مسلسلاتهم الجديدة التي سيقدمونها للجمهور في موسم رمضان 2020، وبدأوا في الإعلان عنها اليومين الماضيين مما أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

أعلن النجم أمير كرارة أنه سيقدم مسلسل الاختيار لرمضان 2020 ويجسد فيه شخصية المقدم الراحل أحمد المنسي لأول مرة في الدراما المصرية والذي استشهد في حادث إرهابي بسيناء.

ويتعاون كرارة في “الاختيار” مع الثنائي المؤلف باهر دويدار والمخرج بيتر ميمي بعد نجاحهما معا في مسلسل كلبش بأجزائه الثلاثة السنين الماضية والمسلسل إنتاج سنرجي.

كما أعلن النجم ياسر جلال عن تقديمه لمسلسل “الفتوة” إنتاج سنرجي أيضا ويتعاون فيه مع الثنائي المؤلف هاني سرحان والمخرج حسين منباوي بعد نجاحهما معا في مسلسل “لمس أكتاف” العام الماضي.

ويقدم ياسر جلال في المسلسل المنتظر شخصية اجتماعية من فترة زمنية قديمة بمصر تعود لـ100 عام فأكثر.

كما سيعود النجم محمد رمضان بمسلسل البرنس ويجسد فيه أكثر من شخصية اجتماعية ويناقش العلاقات الأسرية الاجتماعية بينه وبين عائلته، إضافة إلى قصص من الأكشن تتخللها الأحداث.

سمير الجمل: يجب أن تكون مشاهد الأكشن غير مقحمة في هذه الأعمال

يرى الناقد سمير الجمل أن هؤلاء النجوم يريدون أن يقدموا أدوار الأكشن طيلة الوقت في أعمالهم الفنية، لافتا إلى أت “كرارة” حينما قدم شخصية الضابط في مسلسل كلبش احتفى به الجمهور وأحبه، لكن يجب أن تكون القصة الدرامية تحتمل وجود مشاهد للأكشن وليست مقحمة في العمل لكونهم يرغبون في ذلك.

وأضاف لـ”المال” أن تقديم كرارة شخصية الضابط الراحل المنسي في عمل تليفزيوني اختيار موفق لكن الأمر فيه خطورة لأنه سيتم إلقاء الضوء على شخصية المنسي فقط دونا عن باقي زملائه الذين استشهدوا وذلك خطأ كبيرا.

وتابع أنه بالإضافة لذلك يجب إلقاء الضوء فقط على بطولة المنسي ليست فقط في الميدان وإنما حياته الإنسانية وعلاقاته الاجتماعية لأنه لو لم يكن بطلا ورجلا حقيقا في منزله وبين أسرته ومجتمعه لما ضحى بنفسه في الميدان وأصبح بطلا ورمزا نفخر به كمصريين.

فايزة هنداوي: ليس هناك ضررا في تقديم نجوما لنوعية واحدة في الدراما

بينما ترى الناقدة فايزة هنداوي أنه لا ضرر أبدا من تقديم نجوم الأكشن في الدراما مثل كرارة وياسر جلال ورمضان لمسلسلات تتخللها مشاهد الأكشن طيلة الوقت لأن هناك نجوم عالميين معروفين بتقديم الأكشن باستمرار في أعمالهم ويحبهم الجمهور مثل فان ديزل وذا روك وغيرهم.

ولفتت إلى أن الأكشن يحتاج لمواصفات جسدية معينة للنجوم وطالما هناك فنانين ونجوما آخرين يقدمون نوعيات أخرى من الدراما والمسلسلات مثل أحمد فهمي يقدم الطابع الدرامي الكوميدي وأحمد عز يقدم الدراما الرومانسية فلا ضرر في وجود نجوما معينين يقدمون نوعية واحدة وهي الأكشن.

وأشارت إلى أن الأمر ليس فيه خطورة طالما هناك تنوعا في القوالب الدرامية المقدمة للجمهور أما لو قدم جميع النجوم نوعية واحدة هنا تكمن الخطورة.

أحمد سعد الدين: أصبحت سمة أعمالهم ويجب التنوع دراميا

بينما يرى الناقد الفني أحمد سعد الدين أن كرارة استطاع تقديم مسلسلات الأكشن السنين الماضية سواء حواري بوخارست أو كلبش بأجزائه الثلاثة وكذلك ياسر جلال منذ نجاحه في مسلسل ظل الرئيس أصبح يقدم مسلسلات تتميز بطابع الأكشن أيضا ومعهم محمد رمضان.

وأضاف أن أمير كرارة اجتهد في بناء بنية جسدية قوية لتقديم أعمال الأكشن وكذلك جلال، أما رمضان فمعروف عنه تقديم الأكشن حتى لو كان جسده ضعيف مقارنة بهم.

وتابع: أعمال الأكشن ستستمر العام القادم والذي يليه ايضا لهؤلاء النجوم والأزمة الحقيقية أنه لايوجد تنوعا في الأنماط الدرامية المقدمة للجمهور.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »