بورصة وشركات

«كايرو سنتر» تتفاوض على حصة من دايس ضمن «الاندماج»

الاستثمارات الجديدة ستساهم فى مضاعفة عدد العمال من 4200 إلى 7000 عامل

شارك الخبر مع أصدقائك

دخلت كايرو قطن سنتر فى مفاوضات جادة بهدف الحصول على حصة من شركة دايس للملابس ضمن صفقة اندماج بين الكيانين يجرى مناقشتها حالياً، بحسب ما أعلن المهندس مجدى طلبة، رئيس مجلس الإدارة لـ«المال».

وقال طلبة إن ديون كايرو قطن أصبحت صفراً لأكثر من 8 بنوك، وتتبقى مديونية محدودة لصالح بنك التجارى الدولى، ومن المقرر استغلال حصيلة الاندماج فى سدادها، وذلك فى تعقيبه على سؤال حول مدى صحة اشتمال صفقة استحواذ «دايس» على «كايرو قطن» على شراء أصول مقابل سداد ديون «التجارى الدولى» و«العربى الأفريقى» وإحدى شركات التأجير التمويلى.

وأضاف إن دايس شركة شقيقة وأن الاندماج ليس له علاقة بأى مديونيات، مشيراً إلى أن الفترة الماضية شهدت نمواً تجاوز %50 فى مبيعات مصنع العبور التابع للمجموعة.

كان مجدى طلبة قد قال خلال مشاركته فى مؤتمر الرؤساء التنفيذيين الذى نظمته شركة المال جى تى إم، الشقيقة لجريدة المال، فى ديسمبر الماضى، إن لديه خطة لضخ استثمارات بقيمة 20 مليون دولار لمضاعفة الطاقة الإنتاجية لمصنع الجينز فى مدينة العبور، والذى يصنف- وفقاً له- ضمن أحدث 10 مصانع حول العالم.

وأكد أن الاستثمارات الجديدة ستساهم فى مضاعفة عدد العمال من 4200 إلى 7000 عامل، وزيادة الصادرات من 50 إلى 70 مليون دولار بنهاية العام، ثم إلى 150 مليون دولار بنهاية 2020.

ويمتلك رجل الأعمال 3 شركات تابعة، هى: مركز القاهرة للصباغة، وشركة تى إن سى، وكايرو قطن سنتر، ونجحت الأخيرة فى جذب عملاء جدد من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية ، وتستهدف تى إن سى لتصنيع الجينز تنفيذ خطة تصديرية بقيمة 150 مليون دولار سنوياً إلى 32 دولة بمختلف قارات العالم.

وفى مارس 2019 أعلنت دايس للملابس أنها وقعت خطاب نوايا لشراء أصول شركة كايرو قطن المؤجرة ، وتم الإعلان أن قيمة الصفقة فى حدود 140 مليون جنيه، وسيشارك البنك التجارى الدولى فى تمويلها.

فى هذا السياق توقعت مصادر مطلعة على الصفقة، أن تتم خلال الربع الأول من العام الجارى.

كتب – أحمد عاشور ومنى عبد البارى

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »