اقتصاد وأسواق

كاميرون يرفض سداد مساهمة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي على أقساط

أ ش أ

رفض رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تسديد زيادة ‏مساهمة بريطانيا في الاتحاد الأوروبي ، والتي تقدر ب1.7 مليار إسترليني ، على أقساط العام المقبل.‏

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ


رفض رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تسديد زيادة ‏مساهمة بريطانيا في الاتحاد الأوروبي ، والتي تقدر ب1.7 مليار إسترليني ، على أقساط العام المقبل.‏

 ذكرت وسائل الاعلام البريطانية أن كاميرون أبلغ نظرائه من دول شمال أوروبا بأن ‏المطالبة بزيادة مساهمة بريطانيا تدفع البلاد نحو الخروج من الاتحاد الأوروبي.‏

 وفي منتدى مستقبل الشمال، دعا كاميرون باقى القادة الى مساعدته ، محذرا من أن القضية ‏تسببت في زيادة بنسبة 10% في استطلاعات الرأي بين داعمي الخروج من الاتحاد ‏الأوروبي.‏

 وكشف استطلاع للرأي أجري في يوم 23 أكتوبر الماضي – وقبل إعلان هذه الزيادة – عن ‏أن 41% من البريطانيين يفضلون البقاء في الاتحاد الأوروبي ، مقابل 40% يريدون ‏الرحيل ، بينما انخفضت هذه النسبة بعد إعلان الزيادة الى 35% فقط من البريطانيين يريدون ‏البقاء كعضو في الاتحاد الأوروبي.‏

 وطبقا للاقتراح الجديد ، فانه يمكن لبريطانيا تسديد الزيادة على أقساط العام القادم ، بدلا من ‏تسديدها في الأول من ديسمبر ، إلا أن كاميرون رفض ذلك الاقتراح ، واصفا الزيادة ‏بالأمر “غير المقبول” ، إضافة الى انه إشعار قصير الأجل.‏

 وتتبع مساهمات الدول الأعضاء نظاما حسابيا جديدا وضعه الاتحاد الأوروبي، ‏حيث ‏يتم ‏تحديد نصيب كل دولة وفقا للدخل القومي الإجمالي ، ومن ثم فإن المساهمة ‏السنوية ‏لبريطانيا ‏سترتفع بنحو خمس القيمة الحالية والتي كانت تقدر بـ8.6 مليار جنيه ‏استرليني.‏

شارك الخبر مع أصدقائك