سيـــاســة

كاميرون: من حق أي أحد الإساءة للدين لأننا في مجتمع حر

قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، إنه في مجتمع حر من حق أي أحد الإساءة لدين شخص ما، في محاولة لتمييز موقفه عن موقف البابا فرنسيس في الرد على الهجمات المميتة التي نفذها متشددون إسلاميون في باريس.

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز

قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، إنه في مجتمع حر من حق أي أحد الإساءة لدين شخص ما، في محاولة لتمييز موقفه عن موقف البابا فرنسيس في الرد على الهجمات المميتة التي نفذها متشددون إسلاميون في باريس.
 
وأضاف كاميرون في مقابلة مع شبكة تليفزيون “سي.بي.إس” الأمريكية أذيعت أمس الأحد، أنا مسيحي.. إذا قال شخص شيئا مسيئا عن المسيح قد أجد ذلك مهينا، لكن في مجتمع حر ليس من حقي أن أشفي غليلي بالانتقام منه.
 
وتابع: في مجتمع حر هناك حق في التسبب في إساءة بخصوص دين شخص ما، وسجلت المقابلة يوم الجمعة أثناء زيارة كاميرون لواشنطن لإجراء محادثات مع الرئيس باراك أوباما.
 
وكان البابا فرنسيس قال في اليوم السابق إن من الخطأ أن تستفز الآخرين بإهانة دينهم ويمكن للمرء أن يتوقع ردا على مثل هذه الإهانة.
 
وقال البابا على متن طائرة أثناء توجهه إلى الفلبين ضمن جولته الآسيوية: لا يمكنك الاستفزاز.. لا يمكنك إهانة دين الآخرين.. لا يمكنك التهكم على العقيدة.
 
وقتل 17 شخصًا هذا الشهر في باريس بينهم صحفيون وأفراد شرطة على مدى ثلاثة أيام من العنف الذي بدأ باقتحام مقر صحيفة “شارلي إبدو” الأسبوعية الفرنسية المعروفة برسومها الكاريكاتورية التي تسخر من الإسلام والديانات الأخرى.
 
وقال كاميرون إن دور السياسيين يجب أن يكون تعزيز القوانين التي تحكم حرية التعبير وليس محاولة التأثير على السياسات التحريرية في الصحف.
 
وأضاف: يجب أن نقبل أن الصحف والمجلات يمكن أن تنشر أشياء مسيئة للبعض طالما أنها في إطار القانون.. هذا ما يجب أن ندافع عنه، وظيفة السياسيين ليست إبلاغ صحيفة بما تنشر أو بما لا يجب نشره، وظيفتي هي تعزيز القانون بحيث يمكنهم نشر الأمور التي تقع في إطار القانون.

شارك الخبر مع أصدقائك