اتصالات وتكنولوجيا

كاميرات المراقبة تمثل 70%من أجهزة إنترنت الأشياء المتصلة بـ 5G في 2020

بإجمالي 2.5 مليون وحدة

شارك الخبر مع أصدقائك

أشارت مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية «جارتنر» إلى أن كاميرات المراقبة الخارجية تمثل السوق العالمية الأكبر لحلول إنترنت الأشياء المتصلة بشبكة الجيل الخامس 5G على مدار الأعوام الثلاثة القادمة.

وتمثل نسبة الكاميرات 70% من أجهزة إنترنت الأشياء المتصلة بشبكة الجيل الخامس في2020، قبل أن تتقلص هذه النسبة إلى 32% مع نهاية 2023.

ويبلغ عدد وحدات إنترنت الأشياء المثبتة لأغراض المراقبة الخارجية (الكاميرات) والمتصلة بشبكة الجيل الخامس 2.5 مليون وحدة خلال العام 2020، و6.2 مليون وحدة في العام 2021، و11.2 مليون وحدة في العام 2022، والتي ستتجاوزها السيارات المتصلة بالإنترنت في العام 2023.

و قالت ستيفاني بغداساريان، كبيرة مديري الأبحاث لدى «جارتنر»: “أن الكاميرات التي يتم نشرها من قبل القائمين على المدن ، أو تلك التي تهدف إلى توفير الأمن للمباني تمثل أكبر سوق متاح حالياً نظراً لتواجدها في الأماكن الخارجية، وغالباً ما تكون في الشوارع خارج المدن، وتتطلب اتصالات خليوية”.

وتتوقع «جارتنر» زيادة عدد وحدات إنترنت الأشياء المثبتة والمتصلة بشبكات الجيل الخامس بأكثر من ثلاثة أضعاف بين العامين 2020 و2021، لترتفع من 3.5 مليون وحدة في العام 2020 إلى 11.3 مليون وحدة في العام 2021 ، وبحلول العام 2023، يصل عدد وحدات إنترنت الأشياء المثبتة والمتصلة بشبكات الجيل الخامس إلى 49 مليون وحدة.

وأضافت بغداساريان قائلة: “أأن الإمكانات الكبيرة لشبكات اتصالات الجيل الخامس تفتح بابا واسعاً أمام الشركات للاستفادة من الفرص الجديدة في السوق، لذا تحتاج الشركات المزودة لخدمات الاتصالات إلى تقييم حالات الاستخدام المتعددة بهدف إعطاء الأولوية للاستثمار في بناء وتطوير حلول إنترنت الأشياء.

ويجب أن تركز استثمارات هذه الشركات على كاميرات المراقبة الخارجية والسيارات المتصلة والأمن الحكومي والأمن التقليدي”.

السيارات المتصلة بالإنترنت توفرأكبر فرصة لحلول إنترنت الأشياء المتصلة بشبكات الجيل الخامس 5G على المدى الطويل

توفر صناعة السيارات في العام 2023 أكبر فرصة في السوق لحلول إنترنت الأشياء المتصلة بشبكات الجيل الخامس ، إذ تمثل 53% من الفرص الإجمالية لأجهزة إنترنت الأشياء المتصلة بشبكة الجيل الخامس في تلك السنة.

وفيما يخص قطاع السيارات، تمثل الوحدات والأجهزة المدمجة داخل السيارات المتصلة بالإنترنت حالات الاستخدام الأبرز لشبكات الجيل الخامس.

وكما يبلغ إجمالي عدد الأجهزة المدمجة المثبتة في السيارات المتصلة الخاصة بالأسواق التجارية والاستهلاكية 19.1 مليون وحدة من إجمالي 25.9 مليون وحدة متصلة بشبكات الجيل الخامس في قطاع السيارات بأكمله خلال العام 2023.

وتابعت بغداساريان حديثها قائلة: “أن السوق المتاحة للأجهزة المدمجة المتصلة بشبكات الجيل الخامس في السيارات المتصلة بالإنترنت تنمو بوتيرة أسرع من النمو الإجمالي لقطاع تقنيات إنترنت الأشياء المتصلة بشبكات الجيل الخامس.

وتمثل الأجهزة المدمجة المتصلة بشبكات الجيل الخامس في السيارات المتصلة والخاصة بالأسواق التجارية والاستهلاكية نسبة 11% من إجمالي الأجهزة المتصلة بشبكات الجيل الخامس في العام 2020، يتوقع أن تصل هذه النسبة إلى 39% بحلول نهاية العام 2023″.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن حصة السيارات المجهزة للاتصال بشبكات الجيل الخامس والمتصلة فعلياً بهذه الشبكات ستنمو من 15% في العام 2020 إلى 74% في العام 2023.

ومن المتوقع أن تصل هذه النسبة إلى 94% في العام 2028، الذي يشهد استخدام تقنيات الجيل الخامس لدعم اتصال V2X (اتصال المركبة الخلوي بكل شيء) والذي يتيح إرسال واستقبال الرسائل داخل المركبات وبين المركبات والبنية التحتية والمشاة وراكبي الدراجات وغير ذلك.

في نهاية المطاف، فإن السيارات المتصلة بشبكة الجيل الخامس تساهم في الحفاظ على سير الحركة المرورية وتحسين معدلات السلامة على الطرقات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »