نقل وملاحة

كامل الوزير يبحث مع هالة السعيد الخطة الاستثمارية لـ«النقل»

عقد وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير اجتماعا موسعا مع الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بمقر وزارة النقل.

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير اجتماعا موسعا مع الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بمقر وزارة النقل، وذلك للتباحث حول الخطة الاستثمارية لوزارة النقل والتعاون الاستثماري بين الهيئات التابعة لوزارة النقل والبنوك والمؤسسات المالية الدولية وحضر اللقاء قيادات الوزارتين.

استعرض وزير النقل الخطة الاستثمارية لقطاعات النقل المختلفة (السكك الحديدية – مترو الأنفاق – النقل البحري – الطرق والكباري – الموانئ البرية والجافة – النقل النهري)، مشيرا إلى الجهود التي تبذلها الوزارة في تطوير كل قطاعاتها.

ولفت إلى أن ذلك يتمثل في التعاقدات الكبيرة التي تم إبرامها في مجال الوحدات المتحركة (عربات – قطارات) للسكك الحديدية ومشروعات تطوير نظم الإشارات لزيادة معدلات السلامة والأمان وتطوير المحطات والمزلقانات وتجديد البنية الأساسية.

بالإضافة إلى مشروعات مترو الأنفاق الجديدة والبدء في تنفيذ القطار المكهرب والتعاقدات التي تمت لتدعيم الوحدات المتحركة للمترو وتنفيذ خطة لتطوير الخط الأول والثاني.

وكذلك تنفيذ 7 محاور كبرى على النيل وإنشاء محور بديل لكوبري خزان أسوان وتنفيذ المرحلة الثالثة للمشروع القومي للطرق وصيانة شبكة الطرق الحالية، لافتا إلى جهود الوزارة في إنشاء محطات متعددة الأغراض وأرصفة جديدة بالموانئ المصرية لتعظيم الاستفادة من النقل البحري فى دعم الاقتصاد القومى.

وأوضح أنه يجري العمل على زيادة السعة الاستيعابية للموانئ بإنشاء عدد من المراكز اللوجستية والموانئ الجافة والمناطق لتعظيم الخدمات المقدمة، ورفع كفاءة السكك الحديدية، وإنشاء شبكة جديدة مخصصة لنقل البضائع وربط مناطق الإنتاج بالموانئ، ورفع كفاءة النقل النهري، وإنشاء عدد من الموانئ النهرية الملحق بها مناطق لوجستية.

النقل تنوي تطوير الموانئ البرية

وأشار إلى أن هناك خطة يتم تنفيذها لتطوير الموانئ البرية واقامة عدد من الموانئ الجافة مثل الموانئ الجافة في السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان وبني سويف.

وأضاف الوزير أن وزارة النقل تستهدف تطبيق إصلاحات هيكلية لرفع مستوى كفاءة الخدمة، وأن التعاون الاستثماري القائم مع عدد من المؤسسات المالية الدولية يأتي في هذا الإطار.

وأشار إلى أن الدولة تضخ مليارات الدولارات في البنية الأساسية لقطاع النقل لتحقيق عوائد اقتصادية واجتماعية وبيئية تعود إيجابيا على المواطن المصري ومستوى الخدمة المقدمة إليه في كافة قطاعات النقل.

ومن جانبها أشارت الدكتورة هالة السعيد خلال اللقاء إلي النقلة الإيجابية التي يشهدها قطاع النقل حاليًا.

ولفتت إلي أن الخطة التي استعرضتها وزارة النقل تتضمن خطوات تنموية في هذا القطاع المهم، مشيرة إلى أنها بحثت مع وزير النقل خطة الوزارة فيما يخص مترو الأنفاق، وآخر المستجدات حول تطوير الخطوط القائمة والخطوط تحت الإنشاء.

وأكدت علي حرص وزارة التخطيط علي تقديم الدعم اللازم لوزارة النقل لتنفيذ مستهدفاتها لتطوير ودعم البنية الأساسية لشبكات الطرق والكباري وتطوير خطوط السكك الحديدية وغيرها من المشروعات التي تقع ضمن أعمال وزارة النقل والتي تسهم في تحسين سبل المعيشة وتيسيرها علي المواطنين في المقام الأول.

وأشارت السعيد إلى أن خطة التنمية المستدامة للعام 2019/2020 استهدفت تحقيق نسبة 17% زيادة في مخصصات قطاع النقل لإضافة خمس محطات لتشغيل مترو الانفاق مع استكمال المرحلتين الثالثة والرابعة من شبكات مترو الأنفاق، واستكمال إنشاء عشرة محاور عرضية على النيل.

وأضافت السعيد إن المشروعات التي تم الانتهاء من تنفيذها خلال الربع الثاني من العام المالى الحالي 2018/2019 تضمنت تنفيذ 12 مشروعًا بتكلفة 9,6 مليار جنيه بقطاع النقل.

شارك الخبر مع أصدقائك