نقل وملاحة

كامل الوزير: الانتهاء من مشروعات وزارة النقل خلال 3 إلى 5 سنوات

في كلمته بمؤتمر الغرفة الأمريكية: «السكة الحديد» تتسلم أول 10 جرارات من جنرال الكتريك مطلع أكتوبر القادم

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد وزير النقل، المهندس كامل الوزير، أن الوزارة تستهدف الانتهاء من جميع المشروعات المعلن عنها خلال 3 إلى 5 سنوات، مشيرا إلى إنهاء شوط كبير فى تطوير عدة قطاعات خلال الفترة الماضية، منها السكة الحديد والطرق والكبارى.

واستعرض الوزير خلال مؤتمر صحفى عقدته الغرفة الأمريكية أمس مشروعات الوزارة فى قطاعات السكة الحديد، والطرق والكبارى، والموانئ البرية والجافة والبحرية، ومترو الأنفاق، لافتا إلى أن كل جهة لديها حزمة من المشروعات متاحة أمام القطاع الخاص للمشاركة فى تنفيذها وفقا للآليات المحددة فى القوانين.

وفى قطاع السكة الحديد أوضح الوزير أنه من المقرر أن يتم شحن أول دفعة من صفقة جرارات السكة الحديد الموقعة مع شركة جنرال إلكتريك الأمريكية بعدد 10 جرارات بنهاية سبتمبر أو مطلع أكتوبر على أقصى تقدير، لافتا إلى أن الشركة انتهت من تأهيل جرارين متوقفين فى ورش الهيئة منذ سنوات، وذلك تنفيذا للاتفاق بينهما.

ووقعت وزارة النقل نهاية العام الماضى اتفاقا مع شركة جنرال إلكتريك بقيمة 575 مليون دولار لتوريد 100 جرار للركاب والبضائع، وإجراء صيانة طويلة الأجل لمدة 15 عاما.

وتضمن الاتفاق توفير قطع الغيار والدعم الفنى للقطارات الجديدة، و81 جرارا أخرى من تمويل الشركة ضمن أسطول الهيئة، كما تتولى الشركة تنفيذ برنامج تدريبى لأكثر من 275 مهندسا وفنيا، للمساهمة فى تحسين وتطوير الخدمة المقدمة لجمهور المسافرين.

وأعلنت الوزارة مارس 2017 خطة لتطوير مرفق السكة الحديد، بتكلفة 56 مليار جنيه، حتى عامى 2020-2022، وتشمل تطوير العنصر البشرى والمعدات، إلى جانب قوة الجر من خلال شراء جرارات وعربات جديدة، والبنية الأساسية من سكك وإشارات.

وتطمح الهيئة من خلال شراء الجرارات لدعم الأسطول الحالى سواء للركاب أو نقل البضائع، فى زيادة عدد الرحلات على خطوط الشبكة وتحسين الخدمة المقدمة وتلبية الطلبات المتزايدة لمستخدمى السكك الحديدية. 

وذكر أن الوزارة ستبدأ تسلم أول دفعة من صفقة توريد 300 عربة نقل بضائع من مصنع سيماف التابع للهيئة العربية للتصنيع بعدد 30 عربة خلال أيام قليلة، وذلك بعد الانتهاء من التجارب الفنية على 10 عربات فى الفترة الماضية.

حسم النقاط المالية لصفقة 1300 عربة مع التحالف المجري

وكشف أنه سيعقد لقاءً مع التحالف المجرى الروسى لحسم العرض المالى لصفقة تمويل وتوريد 1300 عربة سكة حديد، لافتا إلى أن الوزارة دفعت مقدمة التعاقد، وسيتولى البنك الممول للعقد خلال الفترة المقبلة إتاحة المبالغ المالية اللازمة وفقا للاتفاق.

وفى سبتمبر 2018 وقعت وزارة النقل مع التحالف المجرى الروسى «ترانس ماش هولدنج المجر TMHH» عقد تمويل وتوريد 1300 عربة لصالح هيئة السكة الحديد، بقيمة تصل إلى مليار يورو، وتتوزع الصفقة بواقع 500 عربة عادية مكيفة، و500 عربة تهوية ديناميكية، و300 درجة أولى وثانية مكيفة.

استكمال إجراءات التعاقد على 100 جرار بتمويل من البنك الأوروبي

وذكر الوزير أنه يجرى استكمال إجراءات طرح مناقصة توريد 100 جرار سكة حديد، تمويل البنك الأوروبى بمبلغ 290 مليون يورو فى شكل قرض ميسر.

ولفت إلى أن إجمالى أسطول السكة الحديد فى الوقت الحالى يصل إلى 905 جرارات، منها 150 يتم تشغليها على الخطوط القصيرة نظراً لحالتها الفنية، والاعتماد بشكل رئيسى على 300 جرار للخطوط الطويلة، ومن ثم فإن إجمالى الجرارات العاملة 450 فقط.

وأشار إلى أنه يتفاوض بشكل مستمر مع شركات المقاولات المصرية، ومنها: «المقاولون العرب، وأبناء حسن علام، سياج، والرواد»، للدخول فى قطاع السكة الحديد، خاصة فى تجديد وتطوير الخطوط الحالية.

وذكر أن هذه الشركات تعتبر من أهم الكيانات العاملة فى البلد، ودخولها فى القطاع فائدة للطرفين، مشيرا إلى أن هيئة السكة الحديد تعتمد فقط على شركتي «المصرية لصيانة وتجديد الخطوط الحديدية»، والمصرية الفرنسية لتجديد السكة الحديد «إيجيفراى» فى تطوير البنية الأساسية.

سمر السيد ومدحت إسماعيل

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »