عقـــارات

«كاسيل للتطوير العمرانى» تسعى للطرح بالبورصة خلال 2021

تعتبر كاسيل للتطوير العقارى إحدى الشركات حديثة التأسيس فى السوق المحلية، ويضم هيكل ملكيتها عدة مساهمين

شارك الخبر مع أصدقائك

تسعى شركة كاسيل للتطوير العمرانى لطرح جزء من أسهمها فى البورصة المصرية خلال عام 2021 للاستفادة من الدور التمويلى لسوق الأوراق المالية.

وقال أحمد منصور، الرئيس التنفيذى لشركة كاسيل للتطوير العقارى، إنها ستبدأ التجهيز والتأهيل للقيد فى البورصة خلال العام المقبل، على أن يتم التنفيذ الفعلى للطرح خلال عام 2021 سواء فى منتصفه أو نهايته.

مفاوضات مع عدة أطراف للحصول على موطئ قدم بالساحل والسخنة والصعيد

وتعتبر كاسيل للتطوير العقارى إحدى الشركات حديثة التأسيس فى السوق المحلية، ويضم هيكل ملكيتها عدة مساهمين، منها شركة مصر المقاصة للإيداع والحفظ المركزى، بجانب مؤسسات ومستثمرين مصريين وسعوديين، منها شركة «ABC» للتطوير العقارى بالمملكة السعودية.

ولفت منصور فى تصريحات خاصة لـ«المال» على هامش مؤتمر التطوير العقارى الرابع، إلى أن الشركة تملك مشروعًا عقاريًا بالعاصمة الإدارية الجديدة، باستثمارات تقارب 5 مليارات جنيه، وجارٍ استكمال الإعمال الإنشائية، وتملك 3 قطع أراضى، الأولى بمساحة 43 فدانًا لإنشاء كومباوند سكنى به مناطق تجارية.

وتابع: نملك قطعة أرض فى منطقة المال والأعمال بمساحة 5500 متر، وتم الاتفاق على تأجيرها، بما يعنى عدم الاستعجال فى الإنشاءات، فى حين أن هناك قطعة أرض أخرى مخصصة للنشاط التجارى.

ومنذ عدة شهور أعلنت كاسيل عن إطلاق مشروع تجارى سكنى طبى تحت مسمى «إيست سايد» بالمنطقة MU23 بالعاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات تصل إلى 800 مليون جنيه، سيتم تسليمه خلال عام 2021، بمبيعات مستهدفة 1.2 مليار جنيه.

ونوه إلى أن الشركة حصلت على قطعة أرض فى منطقة السادس من أكتوبر على مساحة 12 ألف متر، مخصصة للنشاط التجارى والإدارى، ومن المخطط الإعلان عن كل التفاصيل قبل نهاية العام الجارى.

وأشار الرئيس التنفيذى لشركة كاسيل للتطوير العقارى إلى أنها تنوى التوسع بقوة فى مجال الاستثمار العقارى، وتتفاوض حاليا للحصول على أراض بمنطقتى الساحل الشمالى والعين السخنة، بجانب محافظات الصعيد، ويتم التفاوض حاليًا مع الحكومة للحصول على الأراضى أو التفاوض مع ملاك لقطع أراضٍ هناك.

وأكد أن الشركة تعتمد على التمويلات والموارد الذاتية لتغطية الأعمال الإنشائية والحصول على أراضٍ جديدة، ولا نية حتى الربع الأول من العام المقبل للحصول على أية قروض بنكية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »