اتصالات وتكنولوجيا

كاسبرسكي لاب: 13.7% نموًا في عدد البرمجيات الخبيثة خلال 2019

يصل إلى 24,610,126 مليون جسم خبيث.

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت عدد الأجسام الخبيثة الفريدة التي اكتشفها حل مكافحة الفيروسات عبر الويب، من شركة كاسبرسكي لاب للحلول الأمنية، بنسبة 13.7%، مقارنة بالعام الماضي، ليصل إلى 24,610,126 مليون جسم خبيث.

وأظهرت هذه التوجهات تحولًا في نوع التهديدات التي يستخدمها المهاجمون على الويب ممن يبحثون عن طرق أكثر فعالية لاستهداف المستخدمين، وفقًا لتقريرٍ بإحصائيات العام نشرته كاسبرسكي على نشرتها الإلكترونية Kaspersky Security Bulletin.

وبلغت نسبة نمو ملفات الكشط الفريدة (سواء كانت شيفرات برمجية أو صفحات HTML) التي اكتشفها حلّ مكافحة الفيروسات 187% لتصل إلى 510,000 ملف.

وارتفع في الوقت نفسه عدد التهديدات التي اكتشفها الحلّ بنسبة 523%، لتصل إلى 2,660,000 تهديد في 2019.

وساهمت أدوات كشط بيانات البطاقات المصرفية في إيصال أقوى 20 جسمًا خبيثًا اكتشفت على الإنترنت، إلى الأنظمة الرقمية لتحتلّ المرتبة العاشرة في الترتيب العام للتهديدات.

وارتفعت حصة المنافذ الخلفية الجديدة وملفات التروجانات المصرفية من بين جميع أنواع التهديدات المكتشفة داخل المختبر، بنسبة 134% و61% لتصل إلى 7,644,402 و739,551 على التوالي.

وانخفض عدد عناوين URL الخبيثة الفريدة التي اكتشفها حلّ مكافحة الفيروسات بمقدار النصف (50.5%)، مقارنة بالعام الماضي 2018، وذلك من 554,159,621 إلى 273,782,113.

ويرجع هذا التحوّل في جانب كبير منه إلى انخفاض ملموس في عدد أدوات تعدين العملات الرقمية المخفية على شبكة الإنترنت، على الرغم من إمكانية مشاهدة عدد من الاكتشافات المتعلقة بها بين أقوى 20 تهديدًا على الويب (منها Trojan.Script.Miner.gen، وTrojan.BAT.Miner.gen، وTrojan.JS.Miner.m).

وانخفض وجود البرمجيات التي تولّد سرًّا عملات رقمية على أجهزة حاسوب المستخدمين، بشكل مطّرد على مدار العام؛ وانخفض بموازاة ذلك عدد حواسيب المستخدمين المتأثرة بمحاولات تثبيت أدوات التعدين بنسبة 59%، من 5,638,828 إلى 2,259,038.

وجرى تصنيف 85% من تهديدات المكتشفة في فئة عناوين URL خبيثة، التي تشكل “قائمة كاسبرسكي السوداء” وتتضمّن روابط إلى صفحات الويب التي تحتوي على عمليات إعادة توجيه للاستغلال والمواقع ذات أدوات الاستغلال والبرمجيات الخبيثة الأخرى، ومراكز القيادة والتحكّم في الشبكات الروبوتية (بوتنت) ومواقع الابتزاز، وغيرها.

وقال فياشيسلاف زاكورزفسكي رئيس أبحاث مكافحة البرمجيات الخبيثة لدى كاسبرسكي، إن حجم الهجمات عبر الإنترنت “ظل يزداد لسنوات، ولكننا شهدنا في العام 2019 تحولًا واضحًا من أنواع معينة من الهجمات التي أصبحت غير فعالة، إلى أخرى تركّز على تحقيق ربح مالي واضح من المستخدمين”.

 وأضاف: “يرجع ذلك في جانب منه إلى أن المستخدمين أصبحوا أكثر وعياً بالتهديدات وكيفية تجنّبها، وأصبحت المؤسسات والشركات أكثر تحليًا بالمسؤولية، ومن أمثلة ذلك ما رأيناه من فقدان أدوات تعدين العملات الرقمية لشعبيتها بسبب انخفاض ربحيتها والتصدي المستمر للتعدين السري، وقد شهدنا أيضًا في هذا العام نموًا في عمليات استغلال الثغرات وشنّ هجمات بلا انتظار عبرها، والتي أظهرت أن المنتجات لا تزال عُرضةً للخطر ويستخدمها المهاجمون لشنّ هجمات متطورة، وهو توجّه من المحتمل أن يستمر في المستقبل”.

وبلغ عدد الملفات الخبيثة الجديدة التي جرى التعامل معها من قبل تقنيات الكشف المختبري في كاسبرسكي 342,102 ملف، أي أقلّ بنسبة 1.05% عن العام السابق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »