اتصالات وتكنولوجيا

كاسبرسكي لاب: تطبيقات الاجتماعات أونلاين أكثر عرضة للتهديدات الإلكترونية

فرضتها تكنولوجيا العمل عن بعد

شارك الخبر مع أصدقائك

أجرت شركة كاسبرسكي لاب للحلول الأمنية تحقيقًا في مجال التهديدات الرقمية المرتبطة بتطبيقات الاجتماعات، التي ازدهر استخدامها في ظلّ الظروف الصحية الراهنة التي فرضت على الأفراد والشركات التباعد الاجتماعي الجسدي والعمل عن بُعد.

وهدفت الشركة من ذلك إلى التأكد من أن المستخدمين آمنين وأن تواصلهم مريح ومُجدٍ، لكنهم وجدوا من خلال التحليلات حوالي 1,300 ملف لها أسماء مشابهة لعدد من أبرز تطبيقات الاجتماعات، مثل Zoom وWebex وSlack

واكتشف الخبراء وسط ذلك الكمّ الكبير من الملفات 200 تهديد مختلف، بينها عائلات من البرمجيات واسعة الانتشار مثل DealPly وDownloadSponsor، وهما مجموعتان من برمجيات التثبيت التي تعرض إعلانات أو تنزّل وحدات برمجية غير مرغوب فيها تختص بعرض الإعلانات. وتَظهر هذه البرمجيات عادةً على أجهزة المستخدمين بمجرد تنزيلها من أسواق غير رسمية.

ويأتي تطبيق Skype على رأس تطبيقات الاجتماعات التي يسعى المجرمون لاستغلال اسمها في محاولاتهم التخريبية الرامية إلى توزيع التهديدات الرقمية، إذ عثر خبراء كاسبرسكي على 120 الف ملف مشبوه مختلف يستخدم اسم هذا التطبيق.

وأوضح دنيس بارينوف خبير الأمن الرقمي لدى كاسبيرسكي، أن الأرقام لا تدلّ على ارتفاع كبير في عدد الهجمات أو عدد الملفات التي يجري إخفاؤها تحت ستار تطبيقات اجتماعات شائعة، مشيرًا إلى أن أعداد هذه الملفات في الواقع معتدلة، لكنه في المقابل أكّد أن المسألة المتعلقة بالتطبيق Skype مختلفة تمامًا.

وأضاف في بيان صحفي اليوم أن الرواج الواسع لهذا التطبيق لطالما جعله هدفًا تقليديًا للجهات التخريبية الرقمية لسنوات، قائلا: “من المهم أن يعلم المستخدمون بوجود مثل هذه التهديدات، لا سيما في ظلّ المشهد الراهن، حيث يعمل معظمنا من المنزل، لذلك علينا الحرص على التأكد من أن ما نستخدمه كأداة للتواصل وإجراء اجتماعات عبر الإنترنت نحصل عليه من مصدر رسمي، ونضبط إعداداته ضبطًا صحيحًا، وأنه يخلو من الثغرات الخطرة”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »