«كارفى» تؤسس شركة قابضة للاستثمارات المالية

تضم عدة أنشطة منها «إدارة الأصول» و«المؤتمرات»

«كارفى» تؤسس شركة قابضة للاستثمارات المالية
أحمد علي

أحمد علي

7:09 ص, الأربعاء, 22 ديسمبر 21

قال حاتم الهادى، الرئيس التنفيذى، العضو المنتدب بـشركة «كارفى» للاستشارات المالية، فى تصريحات لـ«المال» إنها بصدد تأسيس شركة قابضة للاستثمارات المالية تحت مظلة قانون رقم 95، مضيفًا أنها ستؤسس فى البداية الأنشطة التابعة، ومنها شركة إدارة الأصول، وأخرى لإدارة المؤتمرات، إلى جانب رخصة لرعاية شركات بورصة النيل.

وتوقع «الهادى» انتهاء «كارفى» من تأسيس الشركات التابعة ونقلها إلى «القابضة» خلال التسعة أشهر المقبلة.

حاتم الهادى: 4 صفقات ما بين تدبير تمويلات واستحواذات بقيمة 520 مليون جنيه فى 2021

وأوضح أن شركته فى نشاط الاستشارات المالية تعمل على 4 صفقات، ما بين تدبير تمويلات واستحواذات بالقطاع الغذائى، وأدوية بقيمة 520 مليون جنيه، من بينها صفقة استحواذ على إحدى المدارس.

وأشار إلى أن «كارفى» تعمل على تقييم طروحات فى البورصة خلال الفترة المقبلة، رافضًا الإفصاح عنها وفقًا لاتفاقيات سرية المعلومات مع باقى الأطراف.

جريدة المال
حاتم الهادى، الرئيس التنفيذى، العضو المنتدب بـشركة «كارفى» للاستشارات المالية

ولفت «الهادى»، إلى أن «كارفى» مهتمة بالتوجه نحو الشركات الناشئة، وتحديدًا العاملة فى مجالات التكنولوجيا المالية FINTECH، كاشفًا أنها تقدم خدماتها الاستشارية والفنية لتلك الشركات التى تخطو خطواتها الأولى مقابل الدخول فى شراكة معها، موضحًا أن شركة منها تعمل بمجال التعليم التكنولوجى.

وتأسست «كارفى» حديثًا ببداية العام الحالى لصالح عدد من المستثمرين المحليين من ذوى الخبرة بمجال الاستشارات المالية، على رأسهم حاتم الهادى، الذى تقلد العديد من المناصب بمجال الاستشارات المالية.

ولفت «الهادى»، إلى أن شركته نجحت فى تنفيذ عملية تقييم لأول مرة فى السوق، وهى عملية تقييم شركة ناشئة (سهولة) تم نقل ملكيتها إلى بنك مصر.

وتجدر الإشارة إلى أن «بنك مصر» تقدم بطلب الاستحواذ على %98.1 من شركة «سهولة للتمويل الاستهلاكى» إحدى الأذرع التابعة لـ«سى آى كابيتال»، وتولت «كارفى» عملية التقييم بتفويض من الأخيرة.

وطالب بضرورة تسهيل بيئة الاستثمار فى البورصة المصرية، بحيث تكون أداة تمويل حقيقية، وسوقًا نشطة بمعدلات شفافية مرتفعة.

وأضاف “الهادي”، أن السبيل الوحيدة لتفعيل ذلك الأمر يأتى عبر وجود قوانين وإجراءات حكومية تحفز ذلك، مشيرًا إلى أن ملف الضرائب لم يكن من الأفضل للسوق أن يدور فى فلكه ويتأثر سلبًا بها.

وأشار إلى ضرورة وجود نظام يسهم فى شفافية التحليلات التى تتم عبر الخبراء الماليين الذين يسهمون فى إيصال المعلومة الصحيحة حول الأسهم وأسعارها العادلة إلى المتعاملين فى البورصة، إضافة إلى نشر ثقافة الاستثمار وتشجيع المواطنين على التواجد فى البورصة عبر استغلال آلية صناديق الاستثمار.

ولفت “الهادي”، إلى أن السوق المصرية تعد أكثر جاذبية فى مجال الاستثمار المباشر خلال 2022، فى ظل التطور الرهيب للاقتصاد المحلى الذى سجل أعلى معدلات نمو خلال الـ 20 عاما الماضية.

وأشار إلى ضرورة التركيز على جذب الاستثمارات فى القطاع الصناعى خلال الفترة المقبلة، مع ضرورة وضع الجودة ضمن المواصفات المطلوب توافرها بجانب توقيع العقوبات على المخالفين.

وأوضح “الهادي”، أن القطاعات الأكثر جاذبية للاستثمارات فى الفترة المقبلة بخلاف الصناعة، تتضمن الزراعة والتكنولوجيا المالية.