استثمار

«كارفور» تقترب من توقيع اتفاق مع «عمر أفندى»

لاستغلال فرعين من الأخيرة مقابل حصة من الأرباح

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن اللواء أيمن سالم، رئيس مجلس إدارة عمر أفندي، عن إجراء مفاوضات مع مجموعة «كارفور» لاستغلال فرعين تابعين لشركته فى السيدة زينب وحلوان.

وأضاف أن «عمر أفندى» ستشارك بالفرعين مقابل حصة من الأرباح جار الاتفاق عليها على أن يتم التوقيع على الاتفاق فى القريب العاجل.

ومجموعة كارفور تديرها مجموعة ماجد الفطيم وتستحوذ على حصة تتراوح مابين 21 و %22 من نشاط التجزئة فى السوق المحلية.

اقرأ أيضا  «التعاون الدولي»: الشراكات التنموية مع الصين واليابان تدعم البنية التحتية لقطاع النقل

وأعلن جان لوك جرازياتو ، مدير متاجر كارفور مصر، فى أغسطس الماضي  أن شركته تعتزم استثمار نحو 200 مليون جنيه (.6412 مليون دولار) لإنشاء 9 فروع جديدة فى القاهرة والإسكندرية قبل نهاية العام الجاري، ليرتفع عدد الفروع فى البلاد إلى 63 بنهاية 2020.

فى سياق متصل، أكد «سالم» أن المفاوضات مع مجموعة «اللولو» لاستغلال 20 فرعًا مع «سبينس» لاتزال مستمرة ومن المتوقع التوصل لاتفاق خلال الفترة المقبلة.

وتسعى «عمر أفندي» لإضافة نشاط البقالة لفروعها ضمن خطة لتنشيط المبيعات وزيادة الإيرادات التى تراجعت تأثرًا بتداعيات فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضا  رئيس الوزراء يشهد توقيع بروتوكول لتنظيم الشراء الموحد للأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية

وفقدت الشركة مبيعات تصل قيمتها إلى 100 مليون جنيه منذ فبراير الماضى، بسبب جائحة كورونا، التى ترتب على ظهورها تطبيق الحظر الجزئى، وغلق المحلات مبكرًا لعدة أشهر، والتأثير على حركة النشاط.

 وخصصت الشركة 60 مليون جنيه استثمارات للعام المالى الجديد، يدخل جزء منها لاستغلال فرع ميت غمر فى مشروع عقارى تجارى إداري، والآخر فى استثمار قطعة أرض خلف فرع أحمد عرابى بالمهندسين.

اقرأ أيضا  وزيرة التخطيط توضح الهدف من سيارات خدمة المواطنين المتنقلة

وتأسست عمر أفندى منذ أكثر من 160عامًا على يد عائلة أودلف أوروزدى ذات الأصول النمساوية تحت اسم «أوروزدى باك»، وباعتها وزارة قطاع الأعمال العام فى عام 2005 لشركة أنوال السعودية المملوكة لرجل الأعمال جميل القنبيط، ثم عادت للدولة عام 2011 بحكم من القضاء الإدارى، وتمتلك الشركة 72 فرعًا تعمل بنظامى التمليك والإيجار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »