بورصة وشركات

«كاتليست للتأجير التمويلى» تخفض مستهدفات محفظتها التمويلية بنحو %30

بسبب تداعيات انتشار فيروس «كورونا».

شارك الخبر مع أصدقائك

خفضت شركة «كاتليست للتأجير التمويلى» مستهدفات محفظتها التمويلية خلال العام الجارى، بنحو %30 بسبب تداعيات انتشار فيروس «كورونا».

قال طارق عفت، رئيس مجلس الإدارة التنفيذى بالشركة إنها خفضت مستهدفات محفظتها التمويلية خلال العام الجارى، مشيرا إلى أن «كاتليست» كانت تستهدف الارتفاع بالمحفظة خلال العام الحالى إلى 400 مليون جنيه، إلا أن المستجدات الراهنة المتعلقة بجائحة «كورونا» أثرت على جميع الأنشطة الاقتصادية وتحركاتها، وهو ما دفع لتخفيض المستهدفات.

اقرأ أيضا  أسهم التجزئة الأوروبية تصعد الثلاثاء مقابل هبوط فاينانشال تايمز 100

وأشار فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إلى أن الظروف الراهنة أدت إلى هدوء النشاط، مرجحًا التعافى سريعًا خلال الفترة المقبلة.

يُذكر أن «كاتليست» حصلت على رخصة التأجير التمويلى فى 2014، وبدأت عملها مطلع العام الماضى، ومن أبرز أعمالها توقيع عقد فى مجال خطوط الإنتاج لصالح شركة «عبور لاند» بقيمة 135 مليون جنيه فى سبتمبر الماضى.

وفيما يتعلق بقرار الهيئة العامة للرقابة المالية تأجيل أقساط عملاء شركات «التأجير التمويلى»، قال عفت إن شركته أرسلت خطابات لعملائها لإخطارهم بالقرار، لافتا إلى أن بعضهم اختار الالتزام بالسداد فى الموعد دون أى تأخيرات .

اقرأ أيضا  هل تنجح «السويدى» فى تخطى تبعات «كورونا» مع نهاية 2020؟

وكانت الهيئة العامة للرقابة المالية قد قررت مؤخرًا أن تؤجل شركات التمويل العقارى والتأجير التمويلى والتخصيم الخاضعة لها، الاستحقاقات الائتمانية لعملائها «مؤسسات / أفراد» لمدة 6 أشهر، مع إعفائهم من غرامات التأخير التى تترتب على ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن «كاتليست للتأجير التمويلى» تتعامل مع 12 بنكا محليًا وخارجيا لتدبير التمويلات، فيما تعتمد فى بعض الأحيان على السيولة المالية المتاحة لديها، وفقًا لتصريحات سابقة لـ«المال».

اقرأ أيضا  خبراء: كورونا والعمالة وأخطاء الفواتير تجبر قطاع الكهرباء على التحول للميكنة الكاملة

وقفزت عقود نشاط التأجير التمويلى فى مصر بنسبة %34.1 خلال 2019، ليصل إجمالى قيمتها إلى 55.8 مليار جنيه بنهاية العام الماضى، مقابل 41.6 مليار جنيه فى 2018.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »