بورصة وشركات

«كابيتال ميد» تبدأ بناء المدينة الطبية ببدر خلال شهرين

لضمان الالتزام بالجدول الزمنى

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف شركة كابيتال ميد الطبية، خلال شهرين، بدء الأعمال الإنشائية فى مشروعها الخاص ببناء مدينة طبية متكاملة فى مدينة بدر بالقرب من العاصمة الإدارية الجديدة. 

وقالت مصادر مطلعة إن كابيتال ميد أنهت جميع الإجراءات اللازمة لإطلاق المشروع، والذى شهد تأخيرا نسبيا بسبب أزمة تفشى فيروس كورونا بجانب ترقب صدور بعض الموافقات. 

وأضافت المصادر فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن استثمارات المدينة الطبية ستقارب 21 مليار جنيه، ومن المخطط إطلاق إنشاءات المرحلة الأولى خلال شهرين لضمان الالتزام بالجدول الزمنى للمشروع. 

مصادر: استمرار مراجعة المستندات لإسناد أعمال مقاولات المرحلة الأولى لتحالف «رواد» و«باور الصينية»

وتأسست «كابيتال ميد» عبر تحالف استثمارى يضم شركتى «المصريين للرعاية الصحية» بنحو %10، و«القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية» بنسبة %14، والباقى موزع على مستثمرين أجانب.

وأشارت المصادر إلى أن كابيتال ميد ما زالت تراجع الخطوات النهائية لإتمام التعاقد مع تحالف شركة رواد الهندسة الحديثة وشركة باور تشاينا الصينية، والذى اقترب بقوة من اقتناص مهام مقاولات المرحلة الأولى للمدينة الطبية بعد منافسة شرسة مع 4 عروض أخرى. 

اقرأ أيضا  «إنوفيتيف إنرجى» تستحوذ على 35% من «أديس الدولية» مقابل 193 مليون دولار

وكان عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قد وضع مطلع العام الماضى، حجر الأساس للمشروع، الذى يصل إجمالى مساحته إلى 137 فدانًا، ويوفر 15 ألف فرصة عمل، ومن المقرر افتتاح المرحلة الأولى منه خلال 2022.

وكان الدكتور حسن القلا، رئيس مجلس إدارة «المصريين للرعاية الصحية»، المساهمة فى «كابيتال ميد»، قد قال سابقاً لـ«المال» إن مدة تنفيذ المشروع ستبلغ 7 سنوات، وينفذ على 4 مراحل، تشمل الأولى المستشفى العام بسعة 350 سريرًا ومجمع العيادات ومركز الإصابات والطوارئ وفندقًا و11 مركزًا طبيًّا متخصصًا بطاقة إجمالية 2500 سرير.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تصعد الثلاثاء بدعم من آمال التعافي الاقتصادي

وأضاف القلا أن التصميمات الأخيرة للمدينة راعت إمكانية تفشى الأوبئة فى العالم، وبناء عليه شمل التصميم تنفيذ مبان ومستشفيات تتناسب مع الحالات المشابهة لفيروس كورونا، وبالتالى لا داعى لإعادة النظر فى التصميمات.

ووفقا لبيانات سابقة فالمشروع يضم (16) مبنى عبارة عن: «مستشفى جامعى سعة 375 سريرا لكل التخصصات، ومجمع عيادات بعدد (168) عيادة تخصصية مختلفة، ومستشفى للتأهيل وجراحات التجميل والتعافى، ومستشفى متقدماً لعلاج الإصابات والحوادث، ومستشفى للطب الشخصى المتقدم، ومستشفى لنقل وزرع الأعضاء، ومركز محاكاة متقدماً للتدريب وللتعليم الصحى والطبى المستمر، ومستشفى افتراضياً، و11 مستشفى تخصصيا، ومحطة خدمات مركزية، ومبنى التحكم والإدارة، ومركزاً لرعاية المسنين وللرعاية الطبية والصحية طويلة الأمد، وفندقاً، ومول ومركزاً تجارياً. 

وأشار إلى التعاقد مع شركة هواوى الصينية لتصميم وإنشاء البنية التحتية التكنولوجية للمدينة الطبية، إضافة للتعاقد مع شركة هيل إنترناشيونال العالمية لتولى إدارة المشروع.

اقرأ أيضا  مؤشر بورصة النيل يرتفع 1.73% خلال الأسبوع الماضي

ولفت إلى تعاقد الشركة مع المجموعة المالية هيرميس للقيام بمهام تدبير التمويلات اللازمة للمشروع، حيث يبلغ رأسمال الشركة حاليا 300 مليون جنيه، سيتم إجراء زيادة رأسمال ليبلغ 750 مليون جنيه، فى حين سيتم تدبير باقى التمويلات فى صورة ديون وقروض بنكية.

وأفاد رئيس مجلس إدارة «المصريين للرعاية الصحية» بأن هناك اهتماماً لافتا من بنوك تنموية دولية وأوروبية بالمشاركة فى تمويل المشروع الطبى الرائد، وسيتم دراسة الأمر بالتعاون مع هيرميس.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »