اقتصاد وأسواق

«كابريول القابضة» تتبنى استراتيجية توسعية بمجالات الصناعة والعقارات والتعليم

1.16 مليار جنيه إجمالى الاستثمارات الحالية للمجموعة بمصر

شارك الخبر مع أصدقائك

تتبنى مجموعة كابريول القابضة المصرية الإماراتية، استراتيجية استثمارية توسعية بالسوق المصرية خلال العام المقبل، تستهدف من خلالها زيادة تمكينها وتواجدها،ومضاعفة حجم أعمالها، وذلك انطلاقا من قوة الاقتصاد المصرى وجاذبيته للاستثمار، حيث تعد مصر حاليا عاصمة الاستثمار فى الشرق الأوسط، وفقا لـ«محمود ابراهيم» رئيس القطاع التجارى للمجموعة.

وتمتلك مجموعة كابريول القابضة الإماراتية المصرية، التى بدأت عملها فى مصر عام 2014، 6 شركات عاملة فى مجال الصناعة والعقارات والتعليم، وهى : كابريول للصناعة التى تمتلك مصانع ايجى كريت للمنتجات الأسمنتية، وكابريول للمقاولات، وكابريول للتطوير العقارى، وكابريول للتعليم، وكابريول لادارة المشروعات، وتختص بادارة المبانى التابعة لمشروعات المجموعة، بالإضافة الى شركة مقار لإنشاء المقرات الإدارية.

1.16 مليار جنيه إجمالى الاستثمارات الحالية للمجموعة بمصر

وكشف محمود إبراهيم رئيس القطاع التجارى لمجموعة كابريول القابضة الاماراتية المصرية، فى حوار للـ«المال»، أن إجمالى استثمارات المجموعة فى مصر منذ بداية عملها فيها تصل الى نحو مليار و160 مليون جنيه فى 3 مجالات اساسية هى الصناعة والتعليم والعقارات.

ندرس إنشاء 3 مصانع جديدة للمنتجات الإسمنتية

وأوضح أن كابريول للصناعة المالكة لشركة إيجى كريت للمنتجات الاسمنتية لديها 3 مصانع فى مدينة بدر باستثمارات تصل إلى 680 مليون جنيه.

وأشار الى أن اجمالى الطاقة الانتاجية لمصانع المنتجات الاسمنتية التابعة تصل الى 15 مليون متر ( انترلوك وطوب اسمنتى وبرودورة)

وأضاف أن كابريول للصناعة تدرس انشاء 3 مصانع جديدة لتصنيع المنتجات الاسمنتية فى 3 مناطق مختلفة فى مصر بتكلفة استثمارية 800 مليون جنيه.

وأوضح أن المصانع الثلاثة سيتم انشاؤها فى أماكن قريبة من المدن العمرانية الجديدة، مثل العاصمة الادارية الجديدة ومدينة المنصورة الجديدة ومدينة المنيا الجديدة.

وأشار إبراهيم إلى أن الهدف من انشاء المصانع بالقرب من المدن الجديدة هو خفض تكلفة النقل التى تمثل نسبة كبيرة من اجمالى تكلفة المنتجات الاسمنتية.

وأرجع خطة المجموعة فى انشاء مصانع جديدة الى زيادة الطلب بشكل متنامى على المنتجات الاسمنتية خلال المرحلة الراهنة بنسبة تصل إلى 171 %، قائلا :لدينا طلبات لا نستطيع تلبيتها.

وتابع: أتوقع استمرار تنامى الطلب وارتفاعه بشكل كبير خلال السنوات المقبلة خاصة فى ظل استمرار إتجاه القيادة السياسية ناحية تنمية وتطوير البنية التحتية وانشاء الكبارى وشبكة طرق كبيرة، فضلا عن الطفرة العمرانية الحالية والتوسع فى انشاء المدن الجديدة.

اقرأ أيضا  «التنظيم والإدارة» : تطبيق إلكتروني للرد على استفسارات الموظفين المنتقلين للعاصمة الإدارية

وأوضح أن شركته تقوم بتوريد منتجاتها الى العديد من المشروعات القومية العمرانية الكبيرة، إذ تستحوذ مشاريع العاصمة الإدارية الجديدة حاليا على نحو 50 % من حجم الإنتاج السنوى لشركة ايجى كريت المتمثل فى «الإنترلوك والبردورة والطوب الأسمنتي»، وذلك نظرا لضخامة المشروعات المنفذة بالعاصمة والتى تعد أهم مشروع عمرانى على مر التاريخ المصرى.

وتابع ابراهيم: نقوم بتوريد كميات كبيرة من المنتجات الأسمنتية الى سيناء من خلال التعاقد مع كبريات شركات المقاولات وشركات عبد الشافى للمقاولات، وشركة الغول للمقاولات،و شركة الاعمار للمقاولات،و شركة الهيثم للمقاولات العامه، وشركة العميد محمد خضر للمقاولات.

وأوضح أن شركته تنافس حاليا على توريد كميات كبيرة الى مشروع موانيء دبى، ووردت حتى الان نحو 5 % من اجمالى احتياجات المشروع، وهو الامر الذى يؤكد جودة وصلابة منتجات الشركة.

واستطرد: نحن من أكثر الشركات نموا فى المجال، اذ بدأنا النشاط فى مصر منذ 5 سنوات بخطين للإنتاج فى مصنع واحد، والان نمتلك 3 مصانع بها 6 خطوط إنتاج.

وقال إن الشركة دشنت خطى انتاج خلال مرحلة الكورونا، نتيجة زيادة الطلب، ولم نتأثر مثل باقى القطاعات الانتاجية فى السوق المحلية.

وأكد إبراهيم ضرورة الالتزام بكافة الاجراءات الاحترازية الخاصة بتطهير المصانع لمكافحة خطر إنتشار فيروس كورونا ضمان استمرارية عجلة الإنتاج وتغذية وتلبية الاحتياجات المحلية.

وعلى مستوى، صادرات المنتجات الاسمنتية، قال إبراهيم إن تصدير المنتجات الاسمنتية أمر صعب، وليس له عائد كبير نظرا لارتفاع تكلفة الشحن مقارنة بسعر البيع النهائى، متابعا: لدينا تصور أخر فى التوسع الخارجى وهو التوسع عبر إقامة مصانع فى بعض الدول العربية، لان افتتاح مصنع فى الخارج اسهل من تصدير المنتجات الاسمنتية.

وأوضح أن المجموعة تدرس حاليا إمكانية إنشاء مصنع فى العراق بالتزامن مع عمليات إعادة الاعمار، وكذلك مصنع فى السعودية خلال المرحلة المقبلة، مشيرا الى أن صناعة المنتجات الاسمنتية فى مصر متطورة جدا وشهدت طفرة خلال السنوات القليلة الماضية.

اقرأ أيضا  أسعار السمك اليوم 23-10-2021 فى مصر

واستطرد ابراهيم: تكلفة تصدير ونقل المنتجات الأسمنتية أعلى من سعر بعض الاصناف،على عكس الرخام والجرانيت التى ترتفع قيمتها واسعارها بشكل كبير عن تكلفة تصديرها.

وأشار الى أن ايجى كريت تعمل بتكنولوجيا ألمانية ويتم استيراد كل خطوط الانتاج من ألمانيا.

قال إن شركته استحدثت ادارات جديدة مثل ادارة التحطيط والجودة، لان الجودة اهم هدف، وكذلك تعتمد على خبراء المان فى تحديد وتطوير جودة المنتج، وترسل عينات للحصول على موافقات عليها، حتى تستطيع المنافسة مع الخمسة الكبار العاملين فى مصر بمجال المنتجات الاسمنتية.

وحول الأسعار والتكلفة الإنتاجية بمجال المنتجات الأسمنتية، قال ابراهيم ان التكلفة الانتاجية ارتفعت مؤخرا بسبب ارتفاع بعض أسعار خامات الإنتاج مثل «السن» الذى ارتفع بنسبة 30 %، الأمر الذى رفع التكلفة النهائية.

وتابع : لم نرفع سعر المنتج النهائى، وحافظنا على السعر وتم استيعاب الزيادة عبر امتصاصها من هوامش الزرباح.

وأشار الى أن شركته لا تبيع للمستهلك وأغلب التعاقادات حكومية وشبه حكومية، موضحاً أن الشركة تحاول الحفاظ على مستويات اسعارها رغم ارتفاع التكلفة فى بعض الاحيان من أجل الحفاظ على استمرارية توريد منتجات عالية الجودة، بهدف الحفاظ على العملاء بدلا من اضطرارهم الى اللجوء لمنتجات أقل جودة .

واستطرد: نضطر فى بعض الأحيان لتخفيض هامش الربح، من اجل مواجهة العملاء الذين لايراهنون على الجودة.

وأشاد ابراهيم بالاجراءات التحفيزية والتشجيعية التى اتبعتها الدولة لمواجهة التداعيات السلبية لتفشى فيروس كوررونا على الصناعة المحلية وعلى الاقتصاد الوطنى بشكل عام، وخاصة مبادرات خفض الفائدة البنكية ومبادرات السداد الفورى لمستحقات التصدير، وتأجيل سداد فوائد القروض، ومنح تمويلات بفائدة منخفضة، وتأجيل الضريبة العقارية على المصانع.

وفيما يخص التدريب والتأهيل، اوضح إبراهيم، ان الشركة الالمانية الموردة لخطوط الانتاج ملتزمة بتدريب العمال والمشرفين والمهندسين، وتقوم كل سنة بزيارة للشركة لتدريب العمالة.

وأضاف أن إدارة الجودة تقدم ايضا تحليلات لتطوير المنتج، وتحرص ايجى كريت على تدريب الناس داخليا أو خارجيا، خاصة أن الكواليتى هى كل شيء بالنسبة لنا.

اقرأ أيضا  أسعار السمك اليوم 20-10-2021 فى مصر

وحول ارتفاع الطلب الكبير الحالى والمتوقع مستقبليا على الطوب الأسمنتى، كشف ابراهيم أن زيادة الطلب ترجع إلى إزالة الحكومة لبعض مصانع الطوب الطفلى المقامة على أراضى الدولة من ناحية، بالاضافة إلى ما تم إغلاقه لمخالفات بيئية من ناحية اخرى.

624 مليون جنيه استثماراتنا فى التعليم.. وخطة لإنشاء مدرستين بالعاصمة والقاهرة الجديدة

وعلى مستوى استثمارات مجموعة كابريول القابضة فى قطاع التعليم، قال ابراهيم، إن المجموعة تمتلك مدرسة دولية تحت مسمى «اسباير انترناشونال»، وتصل استثماراتها الى نحو 624 مليون جنيه، على مساحة 9300 متر فى التجمع الخامس.

وأشار إلى أن وجود خطة للتوسع فى قطاع التعليم خلال العام الجديد عبر ضخ استثمارات جديدة بقيمة 700 مليون جنيه لإنشاء مدرستين جديدتين، إحداهما بالعاصمة الإدارية الجديدة والأخرى بالقاهرة الجديدة ليصل عدد المدارس التى تمتلكها المجموعة بمصر إلى 3 مدارس.

وفيما يخص القطاع العقارى والمقاولات، كشف ابراهيم أن المجموعة لديها خطة توسعيه بقطاع العقارات عن طريق شركاتها الثلاث( مقار، وكابريول للتطوير العقارى، وكابريول للمقاولات)،لافتا الى سعى المجموعة لإنشاء عدد من من الابراج الإدارية والتجارية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وأولها يقع بمنطقة MU23 باستثمارات تصل إلى مليار جنيه.

الاستثمارات الجديدة للمجموعة ستوفر 3 آلاف فرصة عمل للشباب

وحول مدى مساهمة الاستثمارات الجديدة المستهدف ضخها فى السوق المحلية خلال العام الجديد قال ابراهيم، إن هذه الاستثمارات ستوفر بحد أدنى نحو 3 الاف فرصة عمل فى الانشطة التى تعمل بها المجموعة.

نثق بقوة فى السوق المحلية.. والاقتصاد مشجع للاستثمار

ووصف رئيس القطاع التجارى لكابريول القابضة الاقتصاد المصرى بأنه مشجع وجاذب للاستثمار الاجنبى، قائلاً: نحن نثق بقوة فى السوق المصرية، وسنستمر فى ضخ المزيد من رؤوس الاموال خلال السنوات المقبلة.

وأشار الى ان مجموعته تسير بخطى ممتازة وتحقق نموا كبيرا منذ تواجدها بالسوق المصرية قبل 6 سنوات، وتعمل على تحقيق نموذج مثالى فى منهجية البيزنس المتكامل، عبر الاستفادة من التنوع الحالى فى شركاتها التابعة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »